تنظيم وإدارة الصيدلية

 


يعتبر التنظيم والإدارة المنضبطة للصيدلية أمر جوهري في كل المرافق الصحية من أجل:

- توفير مخزون دائم من الأدوية والمستلزمات الأساسية ذات الجودة؛

- خفض التكلفة؛

- توفير الوقت وترشيد عمل الموظفين؛

- تيسير الإدارة والتقييم المستمر للاستهلاك.

في كافة الأحوال، يجب الأخذ بعين الاعتبار السياسات واللوائح الصيدلانية الوطنية عند تطبيق الأنشطة الصيدلانية.

معلومات أولية 

تسمية الأدوية 

تمتلك جميع المواد الفعالة اسم دولي غير مسجل الملكية. تتم تسمية الأدوية في اللوائح القياسية بأسمائها الدولية غير مسجلة الملكية. يجب استخدام الأسماء الدولية غير مسجلة الملكية في البروتوكولات العلاجية والوثائق الإدارية، لتجنب الالتباس، حيث أن الأدوية قد تباع بأسمائها الدولية غير مسجلة الملكية أو عدة أسماء تجارية تبعا للجهة المصنعة. (على سبيل المثال، يمكن أن يباع أمبسيلين تحت اسم بريتابين®، وبنبريتين®، وبنتريكسيل® و توتابن®، الخ).

الأدوية الجنيسة (غير محدودة الملكية) هي نسخ من الأدوية التي انتهت براءة الاختراع الخاصة بها. بالتالي يمكن تصنيعها بواسطة أي معمل صيدلاني وغالبا ما تباع بأسمائها الدولية غير مسجلة الملكية أو في بعض الأحيان بأسماء تجارية جديدة.

اختيار الأدوية الأساسية

تمتلك معظم البلدان لائحة وطنية للأدوية الأساسية. في حال عدم وجود لائحة وطنية، يتم الاعتماد على لائحة منظمة الصحة العالمية.

استخدام مثل هذه اللائحة يوفر عدة مميزات:

- تبسيط الإمداد وتقليل التكلفة: معظم الأدوية الموجودة بلائحة منظمة الصحة العالمية متوفرة في صورتها الجنيسة بأسعار معقولة.

- تيسير تنسيق المساعدات الدولية والحصول على موافقة المنظمات الداعمة للمشاريع (الأمم المتحدة، الاتحاد الأوروبي، الخ).

توضع لائحة الأدوية المختارة بالتوافق مع البروتوكولات العلاجية القياسية. الأمر الذي يوفر ميزتين رئيسيتين:

- علاج أفضل بسبب الاستخدام الرشيد لعدد محدود من الأدوية الأساسية؛

- نفع اقتصادي وتقليل المهام الإدارية فيما يتعلق بالشراء، التخزين، التوزيع والتحكم.

ينبغي تجنب اقتراح نفس الدواء بأشكال صيدلانية أو عيارات مختلفة. في معظم الحالات، يكفي شكل صيدلاني/ عيار واحد للبالغين وشكل صيدلاني/ عيار واحد للأطفال. الأمر الذي ييسر الإدارة ويجنب الالتباس بالوصفات الطبية.

أحيانا، يجب الأخذ بعين الاعتبار استخدام الوصفات الطبية المحلية. على سبيل المثال، في البلدان الأفريقية الناطقة باللغة الفرنسية تستعمل أقراص أسبرين عيار 500 ملغ؛ بينما في البلدان الأفريقية الناطقة باللغة الإنجليزية تستعمل أقراص أسبرين عيار 300 ملغ.

ملاحظة: يجب قصر المستلزمات الطبية (الضمادات، المحاقن والخيوط الجراحية، الخ) على الضروريات والهدف من اللائحة القياسية.

تصنيف الأدوية

في لائحة منظمة الصحة العالمية، يتم تصنيف الأدوية تبعا لآلية التأثير العلاجية. هذه الطريقة تمتلك بعض الفوائد التعليمية لكن لا يمكن استخدامها كأساس لنظام التخزين (على سبيل المثال: قد يظهر دواء واحد في عدة تصنيفات).

توصي منظمة أطباء بلا حدود باتباع نظام تخزين تبعا لطريقة تطبيق الدواء وللترتيب الأبجدي.

يتم تقسيم الأدوية إلى 6 مجموعات وترتب أبجديا داخل كل مجموعة:

- الأدوية الفموية

- الأدوية عن طريق الحقن

- محاليل التسريب الوريدي

- اللقاحات والغليوبيولينات المناعية والأمصال

- أدوية الاستعمال الخارجي والمطهرات

- المعقمات

يجب استخدام هذا التصنيف بكل مستويات نظام الإدارة (استمارات الطلبات، بطاقات المخزون، قوائم الجرد، الخ) لتيسير كافة الإجراءات. 

مستويات الاستعمال

يجب وضع لوائح مقيدة تبعا لمستوى المرافق الصحية وكفاءة الواصفين. يجب أن تلائم اللوائح المقيدة تعيين الوصف والتوزيع ومصطلحات وسياق كل بلد.

التقييم الكمي للاحتياجات عند إطلاق برنامج

بمجرد اعتماد البروتوكولات العلاجية ولائحة الأدوية والمستلزمات، يمكن حساب الكميات المطلوبة لكل منتج تبعا لعدد المرضى المتوقع و انتشار الأمراض.

هناك العديد من الطرق المقترحة (انظر وثيقة منظمة الصحة العالمية حول تقدير احتياجات الأدوية). قد تختلف الكميات المحسوبة عن تلك المكافئة للاحتياجات الحقيقية أو الكميات المطلوبة (يمكن حدوث هذا عند زيادة عدد الاستشارات أو عندما لا يتبع الواصفون البروتوكولات العلاجية المقترحة).

في حالات الطوارئ (خاصة السكان النازحين)، تم تطوير مجموعة الطوارئ الصحية، بالتعاون بين منظمة الصحة العالمية، المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، منظمة أطباء بلا حدود، الخ، لتلبية احتياجات رعاية 000 10 من السكان النازحين لمدة 3 أشهر. بعد ذلك، يجب تقييم الاحتياجات المحلية النوعية لتأسيس إمداد مناسب.

يتيح التقييم الروتيني للاحتياجات والاستهلاك التحقق من احترام اتباع البروتوكولات العلاجية ويمنع حدوث عجز بالمخزون.

تصميم الصيدلية

تظل الأهداف نفسها في حال تشييد مقر أو ترتيبه، أو استخدام صيدلية مركزية أو صيدلية مركز صحي، لكن تختلف الوسائل المستعملة.

المقر

يجب تصميم مقر وظيفي لضمان:

- حفظ المخزون بصورة آمنة؛

- تخزين الأدوية والمستلزمات بطريقة صحيحة؛

- إدارة رشيدة وسهلة. 

مواصفات المستودع

تحدد أبعاد المستودع تبعا لاحتياجات التخزين، التي تعتمد على:

- عدد الأدوية والمستلزمات المراد تخزينها؛

- عدد ونوع أنشطة المرافق الصحية المزمع إمدادها؛

- معدل التوزيع والاستلام: كلما قل المعدل كلما زاد الحجم وبالتالي الحاجة إلى مساحة أكبر.

يفضل أن تكون المساحة كبيرة على أن تكون غير كافية: حيث أن المستودع المكدس يجعل العمل وأي زيادة في المخزون أو النشاط أمرا صعبا. كل 1 م² من مساحة التخزين تتطلب 3 م² من مساحة المستودع.

تتطلب سلامة المخزون أن تكون الأبواب، الأقفال، النوافذ والأسقف صلبة.

يعتمد حفظ الأدوية بطريقة صحيحة على درجة الحرارة والرطوبة، الأمور التي يصعب التحكم بها في الدول الاستوائية.

- التهوية الصحيحة ضرورية؛ المراوح الهوائية تقلل الرطوبة بشكل أساسي، ومكيفات الهواء تقلل من الحرارة والرطوبة.

- وجود سقف تحت السطح أمر أساسي لتقليل درجة الحرارة المحيطة؛ يجب تهوية الحيز بين السقف والسطح.

- يجب أن تكون النوافذ والفتحات الأخرى محمية لمنع تعرض الأدوية للشمس بشكل مباشر.

- يجب أن تكون الأرضيات مغطاة بالأسمنت (منحدرة قليلا، إن أمكن، لتيسير التنظيف).

التصميم الداخلي للمستودع

يجب أن يكون التنظيم منطقيا ومتوافق مع دورة "الاستلام، التخزين والتوزيع".

الرفوف والمنصات النقالة

من الضروري أن تكون الرفوف صلبة وثابتة. يفضل استعمال المعدن في الدول الاستوائية حيث تهاجم الأرضة (النمل الأبيض) الخشب. إذا كانت الرفوف قابلة للتفكيك، يسهل التحكم في المساحة بين الرفوف لاستيعاب المواد المخزنة بصورة أفضل.

وجود حيز بين الرفوف والجدران يحسن التهوية.

يجب عدم وضع أي مواد أو صناديق على الأرض حتى ولو كانت كبيرة الحجم، لكن يجب وضعها على المنصات النقالة التي تسمح بالتهوية وتحمي من الرطوبة.

مناطق التخزين

يجب توفير مناطق للتخزين داخل المستودع أو بالقرب منه.

منطقة الاستلام: لتخزين الطرود قبل التفريغ ولفحص الشحنات ومراقبة الجودة.

- منطقة التوزيع: لتخزين الطلبات الجانبية قبل التوزيع. يجب تخصيص منطقة لكل جهة مرسل إليها حيث يمكن تخزين الطرود قبل التوزيع.

يجب أن تكون مناطق الاستلام والتوزيع قريبة من المداخل لتسهيل التعامل معها.

ينصح أيضا بتخطيط منطقة تخزين للصناديق الفارغة المستخدمة لتحضير طلبات المرافق الصحية المحيطة.

مساحات العمل

يجب إقامة مساحة للعمل في منطقة الاستلام ومنطقة التوزيع لفحص المواد المستلمة وتحضير الطلبات. 

المكتب 

يجب وضع مكتب خاص بالشخص المسؤول عن الصيدلية بالقرب من مصدر إضاءة للعمل الإداري وحفظ الوثائق.

أمثلة لتصميم الصيدلية


يختلف ترتيب الرفوف والطاولات والأثاث تبعا لتصميم المقر.

في حال كان المخزون كبيرا أو عندما تكون الصيدلية مركزية، يتم استعمال عدة غرف وتطبيق نفس القواعد كي يلائم التصميم الاحتياجات: الإدارة، الغرفة الباردة، والثلاجات، الخ.

ترتيب الأدوية والمستلزمات

تخزين الأدوية التي لا تتطلب سلسلة تبريد

يتم ترتيب الأدوية وفقا للتصنيف المتبع:

- الأدوية الفموية

- الأدوية عن طريق الحقن

- محاليل التسريب الوريدي

- أدوية الاستعمال الخارجي والمعقمات

- المطهرات

تصنف الأدوية أبجديا بكل مجموعة (فموية، عن طريق الحقن، الخ.)

يجب تخصيص مكان محدد لكل مادة مع تعريفه ببطاقة ثابتة تتضمن الاسم الدولي الغير مسجل الملكية، الشكل الصيدلاني والعيار. من خلال تخصيص مكان محدد لكل مادة، يمكن رؤية الكمية المتوفرة بشكل مباشر والتصرف بسرعة لتفادي حدوث عجز بالمخزون.

يجب توفير مساحة كافية لكل مادة وبين المواد.

يجب كتابة تاريخ انتهاء الصلاحية بشكل واضح على الصناديق (باستخدام قلم ذو خط عريض). يتم ترتيب المواد بحيث تكون المواد ذات تاريخ انتهاء الصلاحية الأقرب في مقدمة الرفوف والمواد ذات تاريخ انتهاء الصلاحية الأبعد بالخلف. يعد هذا الأمر ضروريا لتجنب انتهاء صلاحية الأدوية أثناء التخزين.

يمكن وضع لائحة بالأسماء التجارية المناظرة للأسماء الدولية الغير مسجلة الملكية، ليتمكن الأشخاص الغير ملمين بنظام الأسماء الدولية الغير مسجلة الملكية الوصول إلى مبتغاهم في حالات الطوارئ أو الاستبدال. على سبيل المثال:

باكتريم®

انظر كوتريموكسازول

كلاموكسيل®

انظر أموكسيسيلين

فلاجيل®

انظر مترونيدازول

فاليوم®

انظر ديازيبام


تخزين المواد ذات الشواهد (الخاضعة للمراقبة)

يجب وضع الأدوية المخدرة وذات الشواهد (الخاضعة للمراقبة) في خزانة مغلقة بمفتاح. 

تخزين المواد التي تتطلب سلسلة تبريد

يجب حفظ المواد التي تتطلب سلسلة تبريد في الثلاجة (في درجة حرارة 2-8 °مئوية): اللقاحات، الغلوبيولينات المناعية، الأمصال، الأنسولين، إيرغومترين، أوكسيتوسين، دينوبروستون وبعض الاختبارات المخبرية، الخ.

تخزين المواد/ المستلزمات الطبية

نتيجة لتنوع هذه المواد، يجب عدم ترتيبها أبجديا، لكن يتم تجميعها في فئات: المحاقن، الضمادات، الخيوط الجراحية، الكواشف والمواد المخبرية، الخ.

تخزين المواد كبيرة الحجم

يتم وضع بعض الصناديق في مكانها المعتاد، ويحدد مكان وجود بقية المخزون على بطاقة التعريف. يجب عدم توزيع بقية المخزون في أماكن عديدة.

- يجب أن يسمح ترتيب التخزين بإجراء ’فحص بصري للمخزون‘:

● يجب أن يكون من الممكن إحصاء عدد الصناديق لكل مادة وتقييم عدد الأسابيع أو الأشهر التي يمكن تغطيتها بالمخزون المتوفر خلال عدة دقائق.

● وجود مكان فارغ وراء بطاقة التعريف يشير بشكل مباشر إلى نفاذ المخزون.

- يجب أن تكون بضعة ساعات كافية لإجراء جرد كامل.

إدارة الصيدلية

تنظيم النشاطات 

يجب أن تعهد إدارة الصيدلية إلى شخص واحد تلقى تدريباً مناسباً. ويجب أن يكون هذا الشخص هو الوحيد الذي يحوز مفاتيح الصيدلية وخزانة الأدوية المخدرة ويمكن أن يعاونه مساعد أو أكثر تبعا لحجم العمل.

يجب تعريف المهام والمسؤوليات بشكل واضح. ويجب أن يكون أحد المساعدين قادراً على أن يحل محل الشخص المسؤول إذا تطلب الأمر.

من الضروري وضع تقويم للعمل (الطلبات، التوزيعات، الجرد، إدارة الأدوية المنتهية الصلاحية، الخ.) لتوزيع أعباء العمل.

إدارة المخزون

بطاقات المخزون

تعد بطاقات المخزون الأداة الرئيسية للتحكم بالمخزن. حيث يتم إنشاء بطافة مخزون لكل مادة (الأدوية والمستلزمات) وتحديثها مع كل حركة. تستخدم بطاقات المخزون بغرض:

- تحديد كل تحركات المخزون: الواردة والصادرة؛

- تحديد مستويات المخزون في أي لحظة بشكل نظري؛

- متابعة استهلاك المرافق الصحية المختلفة؛

- تخطيط وتحضير الطلبات بشكل صحيح؛

- تحديد الخسائر)الفرق بين المخزون النظري والمخزون الفعلي).

مثال لبطاقة المخزون

الصنف: أموكسيسيلين

العيار/ الشكل الصيدلاني: 250 ملغ، أقراص

الرمز:

وحدة التخزين: صندوق 1000 قرص

متوسط الاستهلاك الشهري = 9000

التاريخ

المصدر/ الجهة المرسل إليها

الوارد

الصادر

المخزون

ملاحظات/ التوقيع

01/06/2019

مرحل (بطاقة مخزون سابقة)



000 20


01/06/2019

مستودع مركزي

000 80


000 100

تاريخ انتهاء الصلاحية 12/ 2021

02/06/2019

مركز صحي 1


5000

000 95


06/06/2019

مركز صحي 2


2000

000 93


06/06/2019

مركز صحي 3


2000

000 91


01/07/2019

جرد



000 91

000 10 (07/19)، 000 11 (05/2020)، 000 70 (12/21)

02/07/2019

مركز صحي 1


6000

000 85


05/07/2019

مركز صحي 2


2000

000 83


05/07/2019

مركز صحي 3


1000

000 82


31/07/2019

انتهاء الصلاحية في يوليو 2019


1000

000 81

تاريخ انتهاء الصلاحية 07/2019

06/08/2019

مركز صحي 1


6000

000 75


06/08/2019

مركز صحي 2


1000

000 74


06/08/2019

مركز صحي 3


2000

000 72









يجب ملاحظة المعلومات التالية ببطاقات المخزون:

- الاسم الدولي الغير مسجل الملكية، الشكل الصيدلاني والعيار؛

- كل التحركات (الوارد، الصادر، المصدر، الجهة المرسل إليها، الخسائر الناجمة عن انتهاء الصلاحية والتلفيات) وتواريخها؛

- عمليات الجرد وتواريخها.

يمكن أيضا أن تتضمن المعلومات التالية:

- متوسط الاستهلاك الشهري؛

- مستويات المخزون: المخزون الاحتياطي والمخزون الدائر؛

- أماكن التخزين الأخرى للمادة؛

- سعر الوحدة؛

- الطلبات الحالية وتواريخها.

يجب تسجيل الكميات الواردة أو الصادرة بعدد الوحدات ( على سبيل المثال 5000 قرص، 80 حبابة (أمبول)) وليس بعدد الصناديق.

يجب تسجيل كل حركة في سطر منفرد، حتى في حال وجود عمليات متعددة بنفس اليوم.

ملاحظة: بطاقات المخزون ضرورية دائما، حتى مع إدارة المخزون بمساعدة الحاسوب.

الكميات المحتفظ بها والمطلوبة (مستوى المخزون)

- متوسط الاستهلاك الشهري

يتم حساب متوسط الاستهلاك الشهري من المخزون الصادر المسجل في بطاقات المخزون: يتم جمع الكميات المسجلة بعمود الصادر خلال عدة أشهر (3، 6 أو 12) ويتم قسمة المجموع على عدد الشهور التي تم أخذها في الاعتبار لحساب متوسط الاستهلاك الشهري.

- المخزون الدائر = الاستهلاك بين إمدادين

المخزون الدائر هو الكمية المستهلكة من كل دواء خلال الفترة بين كل إمداد وآخر، (على سبيل المثال إذا كان الإمداد يتم بشكل ربع سنوي، يصبح المخزون الدائر = متوسط الاستهلاك الشهري × 3).

- المخزون الاحتياطي

يهدف هذا المخزون لتعويض التأخر المحتمل في الإمداد، الخسائر وزيادة الاستهلاك. ويتم حسابه اعتمادا على مواعيد استلام الطلبات.

يتم تقدير كميات المخزون الاحتياطي بشكل عام بنصف الكمية المستهلكة بين إمدادين. وتعتمد على الأخطار التي قد يتعرض لها البرنامج: عجز المخزون أو انتهاء صلاحية الدواء وفي بعض المواقف (مشاكل الموارد والإمداد ببعض المواسم، الخ.).

على سبيل المثال إذا كان التأخر في الاستلام شهرين، يصبح المخزون الاحتياطي مكافئا للكمية المستهلكة في شهر واحد.

- الكميات المطلوبة

تعتمد الكميات المطلوبة على المعلومات ببطاقة المخزون:

- مستوى المخزون الفعلي (الجرد) في يوم الطلب

- المخزون الدائر

- المخزون الاحتياطي

- فترة التأخر بين الطلب والاستلام

- الطلبات التي لم تستلم بعد

الطلب = (المخزون الدائر + المخزون الاحتياطي + الاستهلاك المحتمل خلال فترة التأخر) – (المخزون الفعلي (الجرد) + الطلبات التي لم تستلم بعد)

استمارات الطلب والاستلام 

يوصي باستعمال الاستمارات المطبوعة مسبقا لطلبات المرافق الصحية المحيطة إلى الصيدلية المركزية، والتي تتضمن الاسم الدولي الغير مسجل الملكية، الشكل الصيدلاني (قرص، كبسول، عبوة، حبابة (أمبول)، الخ.) والعيار.

يمكن أيضا أن تتضمن المعلومات التالية:

- مستويات المخزون؛

- متوسط الاستهلاك الشهري.

يجب ملأ الطلبات في ثلاث نسخ مؤرخة وموقعة من قبل رئيس المرفق الصحي. يتم إرسال نسختين إلى الصيدلية المركزية: واحدة كإيصال تسليم ويمكن استخدامها كفاتورة، والثانية تحفظ بالصيدلية المركزية، والنسخة الثالثة تحفظ بالمرفق الصحي.

مثال:

استمارة طلب مرفق صحي، فترة الإمداد 6 أشهر، الحد الأدنى للمخزون 3 أشهر (شهرين فترة تأخر التسليم + شهر واحد مخزون احتياطي)

المرفق الصحي: بيبورو

رئيس المرفق الصحي: ص. جين ماريتو

التاريخ: 26/06/2019                                           التوقيع: -----

الأدوية الفموية

الاسم                       الشكل الصيدلاني

السعر

المخزون

الاستهلاك الشهري

الكمية المطلوبة

الكمية المستلمة

حمض أسيتيل ساليسيليك   أقراص 300 ملغ

0.01

000 55

000 10

5000


حمض أسكوربيك           أقراص 250ملغ

0.04

-

-

-


هيدروكسيد الألمونيوم      أقراص 500ملغ

0.03

000 15

6000

000 21


أموكسيسيلين                أقراص 250 ملغ

0.18

000 16

4000

8000

































استلام الطلبات

يحب أن تكون جميع الطلبات مصحوبة بإيصال تسليم أو فاتورة وقائمة بالمحتويات.

عند الاستلام، يجب التأكد من عدد الطرود، ثم التحقق من محتوياتها:

- يجب التأكد من أن المواد المستلمة مطابقة للمواد المطلوبة، وأن الكميات متفقة مع قائمة المحتويات؛

- يجب فحص العبوة وبطاقة التعريف وتاريخ انتهاء الصلاحية لكل مادة، بالإضافة إلى هيئة وشكل المادة؛

- يجب التحقق من شروط الحفظ الخاصة (سلسلة التبريد).

يجب إخطار جهة المصدر بأية اختلافات أو مشاكل.

ثم يتم ترتيب الأدوية والمستلزمات في الأماكن المخصصة، وتسجيل الكميات الواردة ببطاقات المخزون.

يجب إرفاق إيصال التسليم والفاتورة وقائمة المحتويات مع استمارة الطلبات في ملف "الطلبات" وحفظها لمدة 3 سنوات أو أكثر حسب القواعد السارية.

الجرد

يجب جرد كميات المخزون الحالي ومراجعة تواريخ انتهاء الصلاحية قبل كل طلب.

توفر بطاقات المخزون أرقام نظرية لكميات المخزون، لكن يجب التحقق من الكميات الفعلية لكل مادة (المخزون الفعلي). يمكن أن تظهر فروق واختلافات بسبب أخطاء في التسجيل أو السرقة. يجب إيضاح وتفسير تلك الفروق والاختلافات.

عملية الجرد تكون سهلة في حال ترتيب الصيدلية بشكل صحيح، تلك المهمة التي لا غنى عنها.

أثناء الجرد يجب ألا تكون هناك تحركات بالمخزون، أي عدم وجود مخزون وارد أو صادر.

التوزيع

- التوزيع على المرافق الصحية

يقوم كل مرفق صحي بإرسال نسختين من استمارة الطلب إلى الصيدلية المركزية.

يتم تسجيل الكميات الفعلية التي توفرها الصيدلية المركزية في خانة "الكمية المستلمة" بنسختي استمارة الطلب.

ترفق إحدى هاتين النسختين بالطلب المرسل.

بعد التحقق من تسجيل كل المواد ببطاقات المخزون بشكل صحيح، يتم إرفاق النسخة الثانية في الملف الخاص بذلك المرفق الصحي. يجب أن يكون تاريخ الصادر المدون ببطاقة المخزون مطابقا للتاريخ المدون باستمارة الطلب.

- صرف الأدوية للمرضى

يجب أن تتم تعبئة الأدوية في عبوات ذات شكل مقبول. يتم استخدام أكياس بلاستيكية قابلة للغلق (مينيغريب®).

يتم تحضير ملصق لكل دواء يوضح التالي:

  • اسم الدواء (الاسم الدولي الغير مسجل الملكية)، الشكل الصيدلاني والجرعة؛
  • الجرعات مدونة بالكامل أو باستخدام الرموز.

يتم وضع عدد الأقراص اللازم للعلاج الكامل والملصق داخل الكيس.

يفضل تواجد شخصين مسئولين عن صرف الأدوية بالمراكز المزدحمة للتحقق مرتين من تسليم الوصفات: حيث يقوم الشخص الأول بتحضير الأدوية الموصوفة، ويقوم الشخص الثاني بالتحقق منها وإعطائها للمريض مع جميع التوضيحات اللازمة بعيدا عن المرضى الأخرين.

من الضروري تزويد المريض بالمعلومات التالية:

  • كيفية تناول الدواء،
  • مدة العلاج،
  • الأعراض الجانبية المحتملة (على سبيل المثال النعاس الناجم عن مضادات الهيستامين)،
  • الاحتياطات اللازمة (على سبيل المثال تجنب تناول الكحول مع استعمال ميترونيدازول).

يجب أن يكون الشخص المسئول عن صرف الدواء قادراً على تزويد المريض بالمعلومات التي يحتاجها.

قد يكون من الضروري وجود مترجمين عند تتعدد اللغات بنفس المنطقة.

تبرعات الأدوية المرتجعة والعينات الدوائية 

لا يفضل استجداء أو قبول إمدادات من الأدوية المرتجعة من قبل المستهلكين بالدول الصناعية، أو العينات الدوائية المجانية التي توزعها الجهات المصنعة على الأطباء.

غالبا ما تكون تلك الأصناف الدوائية غير معروفة للواصفين وغير ملائمة للأمراض المحلية. يمكن أن يؤدي تعدد الأصناف الدوائية إلى عرقلة تطبيق البروتوكولات العلاجية القياسية واستحالة الإدارة بأي صورة.