9.7 المجيء الوجهي

Select language:
المحتويات

    1.9.7 التشخيص

    – جس بطن الأم عند بدء المخاض: جس منطقة القذال؛ وجود فلح (شق) قابل للجس بين الرأس والظهر ناجم عن فرط بسط الرأس.
    – الفحص المهبلي: لا يمكن الشعور بالدرز أو اليافوخ؛ يكون الحجاجين، الأنف، الفم، الأذنين والذقن قابلين للجس. يعد جس الذقن ضروريًا لتأكيد التشخيص.

    2.9.7 التدبير العلاجي

    تحديد اتجاه الذقن أمامي أو خلفي (بالنسبة لعانة الأم).

    الذقن أمامي

    تكون الولادة المهبلية ممكنة. قد يكون المخاض بطيئًا مما يتطلب الصبر.
    في حال كانت انقباضات الرحم غير كافية، يمكن استخدام أوكسيتوسين.
    يكون بضع الفرْج ضروريًا عادةً أثناء الولادة (الأشكال 4.7)، نظرا لإمكانية تمدد العِجان لأقصى حد.
    في حال كانت الولادة بالأدوات ضرورية، يتم استخدام المِلقط. يوجد مانع للاستخراج بالتخلية (آلة الشفط (الممحجم)) في حال كان الجنين حيًا.

    الأشكال 4.7 - الذقن أمامي: الولادة ممكنة

    الذقن أمامي: الولادة ممكنة

    الذقن خلفي

    تكون الولادة المهبلية غير ممكنة (الشكل 5.7)، يجب الترتيب لإجراء الولادة بالجراحة القيصرية. يجب الإحالة في حال الضرورة.

    الشكل 5.7 - الذقن خلفي: الانحشار

    الذقن خلفي: الانحشار

    في حال عدم إمكانية إجراء الولادة بالجراحة القيصرية أو الإحالة، تتم محاولة إجراء المناورات التالية:

    – ثني الرأس للحصول على مجِيء قِمِّي: يتم إدخال إحدى اليدين في المهبل واستخدامها للإمساك بقمة الجمجمة وثني الرقبة، ويتم استخدام اليد الأخرى، الموضوعة على بطن الأم، لتطبيق ضغط على صدر الجنين وإليتيه. بشكل واضح، يجب أن يكون جزء المجيء الجنيني غير متدخل، وغالبًا ما يكون من الصعب -بل ومن المستحيل- إبقاء الرأس منثنيًا (الأشكال 6.7).

    الأشكال 6.7 - مُناورة لتحويل المجيء الوجهي إلى مجيء قِمِّي

    الأشكال 6.7 - مُناورة لتحويل المجيء الوجهي إلى مجيء قِمِّي

    – تدوير الرأس لإحضار الذقن إلى الأمام: يتم دفع الوجه والذقن للخلف لتحرير الكتفين من مدخل الحوض، ثم تدوير الرأس في جوف الحوض، يتم استخدام إحدى اليدين الموضوعة على البطن لمساعدة التدوير عبر تطبيق ضغط على الكتفين. بهذه الطريقة، يتم إحضار الذقن إلى الأمام (الأشكال 7.7).

    الأشكال 7.7 - مناورة التدوير لإحضار الذقن إلى الأمام

    مناورة التدوير لإحضار الذقن إلى الأمام

    – التحويل: تحويل القدمين الداخلي، ثم الاستخراج المقعدي التام (الشكل 8.7).

    الشكل 8.7 - تحويل القدمين الداخلي

    تحويل القدمين الداخلي

    تعد جميع هذه المناورات صعبة وتشكل خطورة بالغة لحدوث تمزق الرحم. يجب إجرائها أثناء عدم انقباض الرحم. يجب إجراء الولادة بالجراحة القيصرية بدلًا من تلك المناورات متى أمكن ذلك.