10.4 الولادة الباكرة (المبتسرة) المُهَدِّدة

Select language:
المحتويات

     

    انقباضات الرحم المنتظمة وتغيرات عنق الرحم قبل 37 أسبوع منذ آخر دورة شهرية.

    1.10.4 عوامل الخطورة

    – تمزق الأغشية الباكر قبل 37 أسبوع منذ آخر دورة شهرية
    – وجود عدوى لدى الأم
    – الاضطرابات المرتبطة بالحمل (مثل ما قبل التسمم الحملي (مقدمات الارتعاج)، مَوَه السَّلَى، المشيمة المُنْزاحة)
    – الحمل المتعدد
    – قصور عنق الرحِم
    – العمر < 18 سنة
    – سوء التغذية

    2.10.4 التدبير العلاجي

    – التحقق من وجود عدوى لدى الأم وعلاجها؛ يجب دائمًا إجراء تحليل البول (باستخدام غميسة (شريط الغمس) بولية)؛ يجب إجراء الاختبار السريع للملاريا في المناطق المتوطنة.

    – السماح للمرأة بالولادة:
    • في حال > 34 أسبوع منذ آخر دورة شهرية وتمزق الأغشية.
    • في حال كان المخاض متقدمًا للغاية بحيث لا يمكن إيقافه (امِّحاء عنق الرحم، توسع بمقدار 5 سم)، بغض النظر عن العمر الحملي.
    • في حال كانت حياة الأم مهددة (الحالة العامة سيئة، ما قبل التسمم الحملي (مقدمات الارتعاج)، التسمم الحملي (الارتعاج)، انفصال المشيمة الباكِر، النزف الشديد، الخ.)، بغض النظر عن العمر الحملي.
    • في حال تأكيد وفاة الجنين (عدم حركة الجنين وعدم وجود أصوات قلب الجنين خلال عدة فحوص أو تأكيد وفاة الجنين بالأمواج فوق الصوتية).

    – بخلاف ذلك، يجب محاولة إيقاف الانقباضات:
    • التزام الراحة في الفراش بشكل مطلق تحت إشراف طبي. قد تكون الراحة في الفراش وحدها كافية في الأشكال البسيطة (انقباضات لكن بدون تغيرات عنق الرحم).
    • العلاج بمضادات المخاض (العوامل المثبطة للمخاض):
    الهدف الرئيسي هو تأجيل الولادة لتطبيق الكورتيكوسيترويدات لتسريع نضج رئتي الجنين.
    نيفيديبين الفموي (أقراص ذات إطلاق سريع): 10 ملغ تكرر كل 15 دقيقة في حال استمرار انقباضات الرحم (بحد أقصى 4 جرعات أو 40 ملغ)، ثم 20 ملغ كل 6 ساعات. يجب عدم تطبيق الدواء بالطريق تحت اللسان أبدًا (خطورة حدوث نقص انسياب الدم المشيمي ووفاة الجنين)؛ يجب التطبيق بالطريق الفموي دائمًا. تكون مدة العلاج 48 ساعة.

    – إعداد الجنين للولادة الباكرة (المبتسرة):
    بعد 26 أسبوع منذ آخر دورة شهرية وقبل 34 أسبوع منذ آخر دورة شهرية، يجب مساعدة نضج رئتي الجنين باستخدام ديكساميثازون بالحقن العضلي: 6 ملغ كل 12 ساعة لمدة 48 ساعة. في حال العدوى الشديدة لدى الأم، يجب بدء العلاج بالمضادات الحيوية قبل تطبيق ديكساميثازون.

    3.10.4 الولادة الباكرة (المبتسرة)

    – تكون الولادة عادةً سريعة وغالبًا مقعدية.
    – يجب تجنب المعالجة العدوانية (الأدوية أو الإجراءات)، لكن في المقام الأول يجب تجنب تطاول المخاض. يجب أن يكون الإخراج سريعًا: الأخذ في عين الاعتبار بضع الفرْج، حتى في حال كان الجنين صغير الحجم؛ قبل 34 أسبوع منذ آخر دورة شهرية، يحظر الاستخراج بالتخلية (آلة الشفط (الممحجم))، يتم استخدام الملقط في حال ضرورة الاستخراج بالأدوات.
    – الاستعداد لإنعاش حديث الولادة (الفصل 10، القسم 2.10). يجب مراقبة درجة الحرارة (خطورة حدوث انخفاض الحرارة) ومستوى غلوكوز الدم (خطورة حدوث نقص سكر الدم) لدى حديث الولادة عن قرب.

    4.10.4 الوقاية من الولادة الباكرة (المبتسرة)

    – علاج العدوى والاضطرابات الأخرى أثناء الحمل.
    – التزام الراحة لدى النساء اللاتي لديهن عوامل مُؤهِّبة: الحمل المتعدد، مَوَه السَّلَى، سابقة ولادة باكرة (مبتسرة).