2.12 الإجهاض الطبي (بالأدوية)

Select language:
المحتويات

    يعد الإجهاض الطبي (بالأدوية) طريقة آمنة وفعالة لإنهاء الحمل. تقدر نسبة خطورة حدوث مضاعفات شديدة بأقل من 0.1% ويبلغ معدل نجاحه 97-98%.

    تعد المشاركة الدوائية ميفيبريستون + ميزوبروستول أكثر فعالية من ميزوبروستول بمفرده وتقلل عدد الجرعات المطلوبة من ميزوبروستول، مما يقلل من تأثيراته الجانبية. مع ذلك، يعد ميزوبروستول خيارًا فعالًا وآمنًا حتى عند استخدامه بمفرده.

    1.2.12 الاحتياطات

    - اضطرابات التخثر: يفضل إجراء الشفط اليدوي بالتخلية، في حال إجراء الإجهاض الطبي (بالأدوية) يجب القيام به تحت الملاحظة.
    - فشل الكظر المزمن والربو الشديد غير المنضبط: استخدام ميزوبروستول بمفرده.
    - في حالة وجود ندبتين سابقتين أو أكثر في الرحم، نظرًا لخطورة حدوث تمزق الرحم:
    • يفضل استخدام المشاركة الدوائية ميفيبريستون + ميزوبروستول، حيث يكون عدد الجرعات المطلوبة من ميزوبروستول أقل.
    • 13-22 أسبوع منذ آخر دورة شهرية: يتم إدخال المريضة للمستشفى للملاحظة؛ تقليل جرعة ميزوبروستول إلى 200 ميكروغرام؛ الالتزام بفاصل يوم واحد على الأقل بين تطبيق ميفيبريستون وميزوبروستول.

    ملاحظة: لا يمكن استخدام ميفيبريستون وميزوبروستول لإنهاء الحمل خارج الرحم (المنتبذ) أو الحمل الرحوي.

    2.2.12 البروتوكول

    قبل 13 أسبوع منذ آخر دورة شهرية
     

    بين 13-22 أسبوع منذ آخر دورة شهرية

    ميفيبريستون الفموي: 200 ملغ جرعة واحدة
    ثم بعد 1-2 يوم:
    ميزوبروستول تحت اللسان أو ضمن المهبل: 800 ميكروغرام [1] Citation 1. World Health Organization. Medical management of abortion, 2019.
    https://apps.who.int/iris/bitstream/handle/10665/278968/9789241550406-eng.pdf?ua=1

    في حال عدم بدء الطرد خلال 24 ساعة، يتم تطبيق جرعة ثانية 800 ميكروغرام من ميزوبروستول.

    في حال عدم توفر ميفيبريستون أو وجود مانع لاستعماله:
    ميزوبروستول تحت اللسان أو ضمن المهبل: 800 ميكروغرام كل 3 ساعات (حتى في حال بدء النزف بعد الجرعة الأولى أو الثانية)؛ الحد أقصى 3 جرعات. [2] Citation 2. IPAS. Clinical Updates in Reproductive Health. April 2019.
    https://ipas.azureedge.net/files/CURHE19-april-ClinicalUpdatesInReproductiveHealth.pdf

    ميفيبريستون الفموي: 200 ملغ جرعة واحدة
    ثم بعد 1-2 يوم:
    ميزوبروستول تحت اللسان أو ضمن المهبل: 400 ميكروغرام كل 3 ساعات حتى طرد الجنين والمشيمة [2] Citation 2. IPAS. Clinical Updates in Reproductive Health. April 2019.
    https://ipas.azureedge.net/files/CURHE19-april-ClinicalUpdatesInReproductiveHealth.pdf

    في حال عدم توفر ميفيبريستون أو وجود مانع لاستعماله: تطبيق ميزوبروستول بمفرده كالمبين أعلاه.

    و

    مسكن للألم أو مشاركة دوائية بين عدة مسكنات للألم:
    إيبوبروفين الفموي: 800 ملغ كل 8 ساعات (الجرعة القصوى 2400 ملغ في اليوم)؛ بدء ميزوبروستول والاستمرار تبعًا للحاجة بعد الطرد، حتى 3 أيام كحد أقصى.
    في حال الضرورة، يتم إضافة: كودايين الفموي: 30-60 ملغ كل 6 ساعات (الجرعة القصوى 240 ملغ في اليوم) أو ترامادول الفموي: 50-100 ملغ كل 6 ساعات (الجرعة القصوى 400 ملغ في اليوم).
    يتم استخدام أحد هذين الدواءين بمفرده في حال وجود مانع لاستعمال إيبوبروفين.

    ملاحظات:
    - يمكن استخدام هذه الجرعات لدى البالغات والمراهقات بعمر أكبر من 12 سنة.
    - تبعًا للقيود الخاصة بالمريضة، يمكن تناول ميفيبريستون وميزوبروستول في نفس الوقت.
    - في حالة الغثيان/الإقياء (بشكل غير روتيني): ميتوكلوبراميد الفموي: 5 ملغ لكل جرعة لدى النساء بوزن < 60 كغ؛ 10 ملغ لكل جرعة للنساء بوزن > 60 كغ. يجب أن يكون الفاصل الزمني بين كل جرعتين من ميتوكلوبراميد 6 ساعات على الأقل.

    3.2.12 رعاية المريضة

    قبل 13 أسبوع منذ آخر دورة شهرية

    - يتم إجراء الإجهاض الطبي (بالأدوية) خارج المستشفى. يجب الترتيب لإجراء زيارة واحدة لتوفير المعلومات وتقديم المشورة حول إنهاء الحمل والأدوية المستخدمة لهذا الغرض بالإضافة إلى منع الحمل والوسيلة المحددة التي ستختارها المريضة.
    - يتم تطبيق ميفيبريستون عادةً تحت الملاحظة المباشرة لكنها ليست إلزامية. يمكن أن تختار المرأة تناول جميع الأدوية في المنزل.
    - يتم تناول ميزوبروستول في المنزل بعد 1-2 يوم (4 أقراص عيار 200 ميكروغرام للجرعة الأولى). من المتوقع أن يبدأ النزف والتقلص خلال 3 ساعات. في الغالبية العظمى من الحالات، ينجح هذا العلاج. في حال عدم حدوث الطرد خلال 24 ساعة، يجب تناول جرعة ثانية (4 أقراص عيار 200 ميكروغرام). يمكن للمرأة أن تختار العودة للاستشارة لتناول ميزوبروستول بدلًا من تناوله في المنزل.
    - في حال استخدام ميزوبروستول بمفرده، يجب إعطاء المريضة العدد الإجمالي للجرعات (4 أقراص عيار 200 ميكروغرام كل 3 ساعات؛ بإجمالي 12 قرص). 
    - يتم إعطاء إيبوبروفين للمريضة ليتم تناوله بمجرد بدء التقلص. يجب إعطاء كمية كافية لتغطية 3 أيام من العلاج.
    - يمكن بدء جميع وسائل منع الحمل في نفس اليوم (إدخال الغرسات أو تطبيق الحقن أثناء الاستشارة، إعطاء موانع الحمل الفموية لمدة 3 شهور على الأقل) باستثناء اللولب الرحمي الذي لا يمكن تركيبه إلا بعد الطرد.

    بين 13-22 أسبوع منذ آخر دورة شهرية

    - نظرًا لزيادة خطورة حدوث المضاعفات، يتم إدخال المريضة إلى المستشفى للملاحظة بعد 12 أسبوع منذ آخر دورة شهرية. مع ذلك، بين 13-16 أسبوع منذ آخر دورة شهرية، يمكن أن تختار المرأة تناول العلاج في المنزل، إلا في حال وجود خطورة لحدوث تمزق الرحم (القسم 1.2.12).
    - مع زيادة العمر الحملي، يستغرق الطرد وقتًا أطول ويكون مؤلمًا أكثر (يجب التأكد من التدبير العلاجي للألم بشكل ملائم).
    - يكون الجنين أكثر نموًا وعادةً ما يكون مَليصًا (مولود ميت). في حالات استثنائية، يمكن ملاحظة حدوث تنفس و/أو حركة بشكل تلقائي عابر. قد يكون ذلك صعبًا من الناحية العاطفية لكل من المرأة والطاقم الطبي.
    - يجب التخلص من الجنين الميت بسرية واحترام.
    - لدى لنساء بالعمر الحملي بين 13-16 أسبوع منذ آخر دورة شهرية اللاتي اخترن تناول العلاج في المنزل، يجب توفير المعلومات وتقديم المشورة كالمبين أعلاه، بما في ذلك الاعتبارات المتعلقة بالتخلص من الجنين الميت.
    - في حال استخدام ميزوبروستول، يجب إعطاء المريضة الجرعات الكافية للعلاج لمدة 24 ساعة (2 قرص عيار 200 ميكروغرام كل 3 ساعات؛ بإجمالي 16 قرص). يتم نصح المرأة بإيقاف استخدام ميزوبروستول بمجرد حدوث الطرد.

    4.2.12 معلومات للمريضة

    قبل تطبيق الأدوية، يجب توفير المعلومات التالية للمريضة:
    - الإجهاض الطبي (بالأدوية) فعال وآمن. تحتاج امرأتان فقط من بين كل 100 امرأة لإجراء الشفط بالتخلية لإنهاء الحمل. تعد المضاعفات نادرة الحدوث.
    - قد يكون لميزوبروستول تأثير ماسِخ (التسبب في تشوهات) (يجب أن تكون هذه المعلومة معروفة للمريضة، في حال غيرت من رأيها بعد تناول الأدوية أو في حال فشل العلاج).
    - أثناء الإجهاض، ستعاني المريضة من التقلص، النزف، طرد الجلطات الدموية، وفي حال كانت بين 13-22 أسبوع منذ آخر دورة شهرية، سيحدث طرد للجنين والمشيمة.
    - في الغالب، لن تعاني المريضة من التقلص والنزف بعد تناول ميفيبريستون. يبدأ التقلص والنزف بعد 1-3 ساعات من تناول ميزوبروستول، ثم تقل الشدة عادةً خلال 24 ساعة. ويجب ألّا يستمرا لأكثر من 48 ساعة. قد يستمر النزف الطفيف حتى شهر واحد.
    - يكتمل الإجهاض عادةً خلال 24-48 ساعة.
    - قد يسبب ميزوبروستول، خاصةً عند تناول عدة جرعات، الغثيان، الإسهال، النوافض والحمى، الذين لا يستمرون لأكثر من 24 ساعة بعد تناول الدواء.
    - يعد الألم الشديد، النزف الغزير (تشبع فوطتين (حفاضتين) صحيتين لكل ساعة لمدة ساعتين متتاليتين)، الإفرازات كريهة الرائحة والحُمَّى الذين يستمرون لأكثر من 24 ساعة علامات تتطلب الاستشارة الفورية.
    - ستعود الدورة الشهرية خلال 4-8 أسابيع لكن الخصوبة ستعود بشكل سريع؛ يمكن أن تحدث الإباضة في وقت مبكر بعد 10 أيام من الإجهاض. لذا يوصى ببدء منع الحمل على الفور.

    5.2.12 متابعة المريضة

    - لا يجب إجراء الاستشارة التالية للإجهاض بشكل روتيني.
    - يجب تشجيع المرأة على العودة في أي وقت في حال كان لديها مخاوف أو مضاعفات أو أسئلة.
    - يجب تشجيع المرأة على العودة لمنع الحمل في حال لم تبدأ في استخدام أي وسيلة على الفور عند إجراء الإجهاض.

    في حالة الإجهاض الناقص (غير المكتمل)، انظر الفصل 2، القسم 3.1.2.

    في حالة الحمل خارج الرحم (المنتبذ)، انظر الفصل 2، القسم 3.2.2.

    في حالة استمرار الحمل قبل 13 أسبوع منذ آخر دورة شهرية، يتم إجراء الشفط بالتخلية (الفصل 9، القسم 5.9).

    المراجع