القلق

Select language:
المحتويات

     

    آخر تحديث: نوفمبر 2021

     

    يعاني المريض المصاب بالقلق من:

    • أعراض نفسية: توجس منتشر، مثل الخوف من الإصابة بمرض خطير، أو الخوف دون وجود سبب واضح محدد أو الرُهاب.
    • تغيرات سلوكية: العصبيّة (النزق)، السلوك الاجتنابي، الميل إلى العزلة، التهيج.
    • أعراض جسدية: مثال، جفاف الفم، "الشعور بتورم أو انسداد الحلق"؛ في بعض الأحيان أعراض لا يمكن تفسيرها طبيًا (مثل، الشعور بالتوعك، الهبات الساخنة أو النوافض، الألم المنتشر).
    • صعوبات التركيز ومشكلات النوم (صعوبة الخلود إلى النوم، الكوابيس المتكررة).

    يعد القلق سمة شائعة في حالات الاكتئاب، اضطراب الكرب التالي للرض والذهان. وقد يحدث أيضًا بشكل منفرد غير مصحوب بأية اضطرابات نفسية أخرى. غالبًا ما تحدث أعراض القلق بعد التعرض لموقف عصيب. تعد الأعراض الغير مفسرة طبيًا متكررة لدى اللاجئين والأشخاص الذين تعرضوا للمصائب أو المحن؛ في بعض الثقافات قد تكون تلك هي الطريقة الوحيدة للتعبير عن الضائقة النفسية.

    التدبير العلاجي

    محاولة تحديد مصدر القلق وطمأنة المريض (دون التقليل من شأن المرض أو الأعراض). في حال الضرورة، يتم استخدام تقنيات الاسترخاء البسيطة للتخفيف من الأعراض أ Citation أ. على سبيل المثال، في حالة فرط التهوية (التنفس)، يتم استخدام طريقة تتيح التحكم في معدل التنفس: وضع المريض في وضعية مريحة مع إغماض عينيه. مساعدته على التركيز على تنفسه ليصبح أكثر هدوءًا وانتظامًا، عن طريق دورات التنفس ثلاثية المراحل: الشهيق (العد إلى ثلاثة)، الزفير (العد إلى ثلاثة)، التوقف عن التنفس (العد إلى ثلاثة)، الخ
     
    .

    في حال تفاقم الأعراض (مثل تسرع القلب، الشعور بالاختناق، الخوف من الموت أو "الجنون"، الهياج أو الاعياء)، قد يكون من الضروري تطبيق ديازيبام: الفموي 5-10 ملغ أو بالحقن العضلي 10 ملغ، يتم تكرارها بعد ساعة واحدة في حال الضرورة.

    في حالات القلق الحاد الشديد، قد يوجد مبرر لتطبيق علاج لفترة قصيرة (بحد أقصى 2-3 أسابيع) باستخدام:
    ديازيبام الفموي: 2.5-5 ملغ مرتين في اليوم؛ يتم تقليل الجرعة بمقدار النصف في آخر عدة أيام من العلاج

    في حالات القلق متوسط الشدة التي تستمر أكثر من أسبوعين، يتم تطبيق التالي كخط العلاج الأول:
    هيدروكسيزين الفموي: 25-50 ملغ مرتين في اليوم (الجرعة القصوى 100 ملغ في اليوم)
    أو، فقط في حال عدم التحسن بعد أسبوع واحد، ديازيبام الفموي: 2.5-5 ملغ مرتين في اليوم لمدة أسبوعين بحد أقصى

    في حال نكس (رجعة) الأعراض بعد إيقاف العلاج، يجب عدم إعادة تطبيق ديازيبام أو هيدروكسيزين. يتم إعادة تقييم المريض لاحتمالية الإصابة بالاكتئاب أو اضطراب الكرب التالي للرض.

    في حالات القلق المتعمم التي تستمر أكثر من شهرين، ولا تتحسن مع التدخلات النفسية الاجتماعية، يجب وصف مضاد للاكتئاب (فلوكسيتين أو باروكسيتين الفموي: 20 ملغ مرة واحدة في اليوم)، على أن يستمر لفترة 2-3 شهور بعد زوال الأعراض، ثم يتم إيقافه بشكل تدريجي خلال أسبوعين.

    الهوامش
    • (أ)على سبيل المثال، في حالة فرط التهوية (التنفس)، يتم استخدام طريقة تتيح التحكم في معدل التنفس: وضع المريض في وضعية مريحة مع إغماض عينيه. مساعدته على التركيز على تنفسه ليصبح أكثر هدوءًا وانتظامًا، عن طريق دورات التنفس ثلاثية المراحل: الشهيق (العد إلى ثلاثة)، الزفير (العد إلى ثلاثة)، التوقف عن التنفس (العد إلى ثلاثة)، الخ