النوبة الذهانية الحادة

Select language:
المحتويات

     

     

    آخر تحديث: يوليو 2022

     

    قد تحدث النوبة الذهانية الحادة مرة واحدة بشكل عارض، عادةً ما تكون بدايتها مفاجئة، أو قد تحدث بشكل متكرر، أو قد تمثل المرحلة المبكرة من الذهان المزمن. من الممكن أن تحدث بعد التعرض لموقف عصيب (مثل فقدان شخص أو الكرب الحاد أو الرض (الصدمة)). في الذهان التالي للولادة، غالبًا ما تكون الأوهام (الضلالات) مرتبطة بالعلاقة بين الأم والطفل.

    قبل وصف الأدوية المضادة للذهان، يجب الأخذ بعين الاعتبار وجود سبب عضوي كامن (انظر الحالة التخليطية الحادة (الهذيان)) أو تعاطي مواد سامة؛ يتم قياس وتسجيل ضغط الدم، نبض القلب، والوزن.

    يعد العلاج المضاد للذهان كما في علاج الذهان المزمن (هالوبيريدول أو ريسبيريدون) ويجب أن يستمر لمدة 3 أشهر على الأقل. بعد 3 أشهر، في حال استقرار حالة المريض، يتم إيقاف العلاج بشكل تدريجي على مدار 4 أسابيع، ومراقبة حدوث أي نكس (رجعة) محتمل. في حال استمرار النوبة الحادة لأكثر من 3 أشهر، تتم مواصلة العلاج المضاد للذهان لمدة سنتين على الأقل.

    بالنسبة للقلق أو الهياج، يمكن إضافة معالجة مزيلة للقلق قصيرة الأمد أو مهدئ إلى العلاج المضاد للذهان، في بداية العلاج.