السُّل الرئوي

Select language:
المحتويات

     يعد السل الرئوي عدوى جرثومية (بكتيرية) ناجمة عن المتفطرة السُّلية تنتقل من شخص لآخر عبر استنشاق القطيرات من السبيل التنفسي المصاب.
     بعد الإصابة، تتضاعف المتفطرة السُّلية ببطء في الرئتين وعادةً ما تزول بشكل تلقائي أو تظل هاجعة.
     فقط 10% من الحالات تتطور إلى السل النشط. تعد خطورة حدوث تطور السل النشط أعلى لدى المرضى منقوصي المناعة. في بعض البلدان، نصف مرضى السل الذين تم تشخيصهم حديثًا مصابون أيضًا بعدوى فيروس العوز المناعي البشري HIV المشتركة. [1] Citation 1. World Health Organization. Global tuberculosis report 2018.
    https://apps.who.int/iris/handle/10665/274453 [Accessed 21 October 2019]

    لمزيد من المعلومات حول السل، راجع دليل السل، منظمة أطباء بلا حدود.

    العلامات السريرية

    •  سعال لفترة طويلة (> أسبوعين) مع أو بدون إفراز البلغم و/أو نفث الدم، حمى مستمرة، تعرق ليلي، قهم (فقد الشهية)، فقدان الوزن، ألم الصدر والتعب.
    •  يتضمن التشخيص التفريقي الالتهاب الرئوي، الداء الانسدادي الرئوي المزمن، سرطان الرئة، داء المثقوبات الرئوي (أدواء المثقوبات (الديدان المثقوبة)، الفصل 6) والراعوم (جنوب شرق آسيا).

    في مناطق توطن المرض، يجب الأخذ بعين الاعتبار التشخيص بالسل لأي مريض يشتكي من أعراض تنفسية لأكثر من أسبوعين ولا يستجيب للعلاج بالمضادات الجرثومية (البكتيرية) غير المحدد.

    الفحوص المختبرية

    •  في عامة الفئات السكانية: اختبار إكسبرت® المتفطرة السُّلية/ مقاومة ريفامبيسين (Xpert® MTB/RIF) الذي يقوم بالتعرف على المتفطرة السُّلية (MTB) في البلغم ومقاومة ريفامبيسين (RIF) في الوقت ذاته. في حال عدم توفره يتم إجراء الفحص المجهري للطاخة البلغم [2] Citation 2. Global Laboratory Initiative. GLI model TB diagnostic algorithms. 2018.
      http://www.stoptb.org/wg/gli/assets/documents/GLI_algorithms.pdf [Accessed 21 October 2019]
      .
    • في حال الاشتباه في أو تشخيص عدوى فيروس العوز المناعي البشري HIV المشتركة: اختبار إكسبرت® المتفطرة السُّلية/ مقاومة ريفامبيسين (Xpert® MTB/RIF) واختبار نقطة الرعاية السريرية مقايسة التدفق الأفقي لليبوارابينومان بالبول (LF-LAM). [2] Citation 2. Global Laboratory Initiative. GLI model TB diagnostic algorithms. 2018.
      http://www.stoptb.org/wg/gli/assets/documents/GLI_algorithms.pdf [Accessed 21 October 2019]

    العلاج

    بالنسبة للسل الرئوي، يكون العلاج القياسي مشاركة دوائية بين أربعة أدوية مضادة للسل (إيزونيازيد، ريفامبيسين، بيرازيناميد، إيثامبيوتول). يتم تنظيم العلاج على مرحلتين (مرحلة بدئية ومرحلة متابعة) ويستمر لمدة 6 أشهر.

    في حال كانت السلالة مقاومة للأدوية، يكون العلاج لمدة أطول ويتم استخدام مشاركات دوائية مختلفة.

    يتطلب الأمر مجهودات كبيرة لعلاج السل، من قبل المريض والفريق الطبي كليهما. يمكن فقط للعلاج بدون انقطاع أن يؤدي إلى الشفاء وأن يمنع تطور المقاومة. من الضروري أن يدرك المريض أهمية الامتثال للعلاج وأن يكون لديه الفرصة للحصول على التدبير العلاجي الصحيح لحالته حتى إكمال العلاج.

    الوقاية

    •  التحصين بلقاح السل (BCG) لدى حديثي الولادة: يوفر الحماية من السل الرئوي بنسبة 59%. [3] Citation 3. World Health Organization. Weekly epidemiological record/Relevé épidémiologique hebdomadaire 23rd February 2018, 93rd year/23 Février 2018, 93e année. No 8, 2018, 93, 73–96.
      https://www.who.int/immunization/policy/position_papers/bcg/en/ [Accessed 21 October 2019]
    •  مكافحة العدوى في سياقات الرعاية الصحية: الاحتياطات القياسية واحتياطات النقل بالهواء للحالات المؤكدة أو المشتبه بها.
    •  المخالطون عن قرب: العلاج الوقائي باستخدام إيزونيازيد لمدة 6 أشهر.
    المراجع