نقص سكر الدم

Select language:
المحتويات

    نقص سكر الدم هو انخفاض تركيز الغلوكوز بالدم بشكل غير طبيعي. يمكن لنقص سكر الدم الشديد أن يكون مُميتًا أو أن يؤدي إلى ضرر عصبي غير قابل للعكس.

    يجب قياس مستويات الغلوكوز بالدم متى أمكن لدى المرضي الذين يظهرون أعراض نقص سكر الدم. في حال الاشتباه في نقص سكر الدم لكن قياس الغلوكوز بالدم غير متوفر، يجب إعطاء الغلوكوز (أو أي سكر متوفر) بشكل تجريبي.

    يجب دائمٍا الأخذ بعين الاعتبار نقص سكر الدم لدى المرضى الذين يظهرون تغير بالوعي (النوام، السبات (الغيبوبة)) أو الاختلاجات.

    لتشخيص وعلاج نقص سكر الدم لدى حديثي الولادة انظر دليل الرعاية التوليدية الأساسية ورعاية حديثي الولادة، منظمة أطباء بلا حدود.

    العلامات السريرية

    البدء السريع لعلامات غير محددة، بسيطة إلى شديدة تبعًا لدرجة نقص سكر الدم:
    الشعور بالجوع والتعب، رُعاش، تسرع القلب، شحوب تعرق، قلق، تغيم الرؤية، صعوبة الكلام، تخليط، اختلاجات، نوام، سبات (غيبوبة).

    التشخيص

    تركيز الغلوكوز بالدم الشُعيري (اختبار الشريط الكاشف):

    • المرضى غير السكريين (الغير مصابين بالسكري):
      • نقص سكر الدم: < 3.3 ميلي مول/ ليتر (< 60 ملغ/ ديسي ليتر).
      • نقص سكر الدم الشديد: < 2.2 ميلي مول/ ليتر (< 40 ملغ/ ديسي ليتر).
    •  المرضى السكريين (المصابين بالسكري) المعالجين بالمنزل: < 3.9 ميلي مول/ ليتر (< 70 ملغ/ ديسي ليتر) [1] Citation 1. American Diabetes Association Standards of Medical Care in Diabetes, 2017.
      http://care.diabetesjournals.org/content/diacare/suppl/2016/12/15/40.Supplement_1.DC1/DC_40_S1_final.pdf [Accessed 24 May 2018]
       

    في حال كان قياس الغلوكوز بالدم غير متوفر، يتم تأكيد التشخيص عند زوال الأعراض بعد تطبيق السكر أو الغلوكوز.

    علاج الأعراض

    • المرضى الواعين:

    للأطفال: ملعقة صغيرة من السكر المسحوق في بضعة ميلي ليترات من الماء أو 50 مل من عصير الفواكه، لبن الأم أو اللبن العلاجي أو 10 مل/ كغ من محلول الغلوكوز 10% بالطريق الفموي أو بواسطة أنبوب أنفي معدي.
    للبالغين: 15-20 غ من السكر (3 أو 4 أقداح) أو الماء بالسكر، عصير الفواكه، الصودا، الخ.
    تتحسن الأعراض بعد 15 دقيقة تقريبا من إعطاء السكر بالطريق الفموي.

    • المرضى الذين يظهرون تغير الوعي أو اختلاجات ممتدة:

    للأطفال: 2 مل/ كغ من محلول الغلوكوز 10% بالحقن الوريدي البطيء (2-3 دقائق)
    للبالغين: 1 مل/ كغ من محلول الغلوكوز 50% بالحقن الوريدي البطيء (3-5 دقائق)
    تتحسن الأعراض العصبية بعدة عدة دقائق من الحقن

    يتم فحص غلوكوز الدم بعد 15 دقيقة. في حال كان لا يزال منخفضًا، يتم إعادة تطبيق الغلوكوز بالطريق الوريدي أو السكر بالطريق الفموي تبعًا للحالة السريرية للمريض.

    في حال عدم التحسن السريري، يجب الأخذ بعين الاعتبار تشخيص أخر: مثل العدوى الخطيرة (الحالات الشديدة من الملاريا، التهاب السحايا، الخ.)، الصرع، التسمم بالكحول بشكل عارض أو قصور الكظر لدى الأطفال.

    في كافة الحالات، بعد الاستقرار، يجب إعطاء وجبة أو وجبة خفيفة غنية بالكربوهيدرات المعقدة ومراقبة المريض لعدة ساعات.

    في حال عدم عودة المريض إلى اليقظة الكاملة بعد نوبة نقص سكر الدم الشديدة، يجب مراقبة غلوكوز الدم بانتظام.

    علاج مسببات المرض

    • بخلاف داء السكري:
      • معالجة سوء التغذية الشديد، الإنتان الوليدي، الحالات الشديدة من الملاريا، التسمم الحاد بالكحول، الخ.
      • إنهاء الصيام الممتد.
      • استبدال الأدوية المحرضة لنقص سكر الدم (مثل كينين الوريدي، بنتاميدين، سيبروفلوكساسين، إينالابريل، محصرات مستقبلات البيتا، أسبيرين عالي الجرعة، ترامادول) أو استباق نقص سكر الدم (مثل تطبيق كينين الوريدي ضمن تسريب محلول الغلوكوز).
    • لدى المرضى السكريين (المصابين بالسكري):
      • تجنب تفويت الوجبات، زيادة مدخول الكربوهيدرات في حال الضرورة.
      • تعديل جرعة الأنسولين وفقا لمستويات الغلوكوز بالدم والنشاط البدني.
      • تعديل جرعات مضادات السكري الفموية، مع الأخذ في الحسبان التداخلات الدوائية المحتملة.
    المراجع