داء الديدان الممسودة

Select language:
المحتويات

     

    العدوى/الوبائيات

    العلامات السريرية/التشخيص

    العلاج

    داء الصَّفَر (الأسكاريس) (الديدان المدورة) (أ) Citation أ. في كثير من الأحيان، تتم إصابة نفس العائل بعدوى مرافقة من الديدان المدورة والديدان السوطاء والديدان الشصية. يجب أخذ هذا الأمر بعين الاعتبار لدى وصف علاج طارد للديدان
    الصّفَر الخراطيني

    التوزيع الجغرافي: جميع أنحاء العالم، بشكل أساسي في المناطق المدارية وشبه المدارية

    انتقال العدوى: ابتلاع بيض الصّفَر (الأسكارِيس)

    • أثناء هجرة اليرقات
      متلازمة لوفلر: أعراض رئويّة عابرة (سعال جاف، ضيق النفس، أزيز) وحمى خفيفة.
    • بمجرد وجود الديدان البالغة في الأمعاء
      ألم بطني وتمدد البطن. بشكل عام، يتم التشخيص عند خروج الديدان البالغة من الشرج (أو من الفم أحيانًا). تعد الصّفَر (الأسكاريِس) ديدان كبيرة (بطول 15-30 سم) أسطوانيّة ذات لون أبيض وردي ونهايات مستدقة (مدببة) قليلاً.
    • المُضاعفات
      داء الصّفَر عادةً ما يكون حميدًا، لكن العدوى الجسيمة قد تسبب انسدادًا معويًّا (ألم بطني، إقياء، إمساك)، خاصة لدى الأطفال بعمر < 5 سنوات. قد تهاجر الديدان بشكل عارض إلى المرارة، الكبد أو الصفاق مسببة اليرقان أو خراج كبدي أو التهاب الصفاق.
    • يمكن التعرف على بيض الصّفَر (الأسكاريِس) عبر الفحص الطفيلي للبراز.

     

    ألبيندازول الفموي جرعة واحدة
    للأطفال بعمر > 6 أشهر والبالغين:
    400 ملغ
    (200 ملغ للأطفال بعمر > 6 أشهر لكن بوزن < 10 كغ)
    أو
    ميبندازول الفموي لمدة 3 أيام
    للأطفال بعمر > 6 أشهر والبالغين:
    100 ملغ، مرتين في اليوم
    (50 ملغ مرتين في اليوم للأطفال بعمر > 6 أشهر لكن بوزن < 10 كغ)

    داء المُسَلَّكات (الديدان السوطاء) (أ) Citation أ. في كثير من الأحيان، تتم إصابة نفس العائل بعدوى مرافقة من الديدان المدورة والديدان السوطاء والديدان الشصية. يجب أخذ هذا الأمر بعين الاعتبار لدى وصف علاج طارد للديدان
    المُسَلَّكَة الشِعريّة الذيل

    التوزيع الجغرافي وانتقال العدوى:
    كما في ديدان الصّفَر الخراطيني

    • في حالة العدوى الشديدة: ألم بطني وإسهال.
    • في حالات العدوى الجسيمة: إسهال دموي مزمن، زحير، تدلي المستقيم الناجم عن المحاولات المتكررة للتغوط، خاصة لدى الأطفال.
      يمكن أحيانًا رؤية الديدان على الغشاء المخاطي للمستقيم عند تدليه: تكون ذات لون أبيض رمادي، بطول 3-5 سم، ذات شكل سوطي، وجسم ثخين (سميك) ونهاية طويلة تشبه الخيط.
    • يُمكن التعرف على بيض المُسَلَّكَة عبر الفحص الطفيلي للبراز.

     

    ألبيندازول لمدة 3 أيام
    للأطفال بعمر > 6 أشهر والبالغين:
    400 ملغ مرة واحدة في اليوم
    (200 ملغ مرة واحدة في اليوم للأطفال بعمر > 6 أشهر لكن بوزن < 10 كغ)
    أو
    ميبندازول الفموي لمدة 3 أيام، كما في علاج داء الصّفَر (الأسكاريس).
    غالبًا ما تكون جرعة واحدة من ألبيندازول أو ميبندازول غير كافية.

    داء المَلقُوَّات (الأنكلستومات) (أ) Citation أ. في كثير من الأحيان، تتم إصابة نفس العائل بعدوى مرافقة من الديدان المدورة والديدان السوطاء والديدان الشصية. يجب أخذ هذا الأمر بعين الاعتبار لدى وصف علاج طارد للديدان
    الأنكلستوما الاثناعشريّة
    الفتّاكة الأمريكيّة

    التوزيع الجغرافي: المناطق المدارية وشبه المدارية

    انتقال العدوى: اختراق اليرقات للجلد بعد التماس (القدمين واليدين) مع التربة الملوثة

    • أثناء اختراق/هجرة اليرقات
      علامات جلديّة (طفح حويصلي حطاطي مثير للحكة بموضع الاختراق، عادة بالقدمين) وأعراض رئويّة (مشابهة لداء الصّفَر (الأسكاريس)).
    • بمجرد وجود الديدان البالغة في الأمعاء
      ألم بطني خفيف. يؤدي التصاق الطفيلي بالغشاء المخاطي إلى فقدان الدم المزمن وفقر الدم (في مناطق توطن المرض، يوصى بالعلاج بطارد للديدان لدى مرضى فقر الدم الناجم عن عوز الحديد).
    • يمكن التعرف على بيض الدودة الشصيّة عبر الفحص الطفيلي للبراز.

     

    ألبيندازول جرعة واحدة (كما في علاج داء الصّفَر (الأسكاريس))، يعتبر أكثر فعالية من ميبندازول جرعة واحدة.
    عند استخدام ميبندازول، يوصي بتطبيق علاج لمدة 3 أيام (كما في علاج داء الصّفَر (الأسكاريس)).
    علاج فقر الدم (الفصل 1).

    داء الأسطوانيّات
    الأسطوانيّة البرازيّة

    التوزيع الجغرافي: المناطق المدارية الرطبة

    انتقال العدوى: اختراق اليرقات للجلد والعدوى الذاتية

    • داء الأسطوانيّات الحاد
      • أثناء اختراق/هجرة اليرقات: علامات جلدية (حمامي وحكة بموضع الاختراق، قد يستمران لعدة أسابيع) وأعراض رئوية (مشابهة لداء الصّفَر (الأسكاريس)).
      • بمجرد وجود اليرقات في الأمعاء: أعراض هضمية (انتفاخ، ألم بطني وشرسوفي، إقياء، إسهال).
    • داء الأسطوانيّات المزمن
      اليرقات المعوية قد تعيد إصابة عائلها بالعدوى مرة أخرى (العدوى الذاتية) عبر اختراق الجدار المعوي أو الهجرة عبر الجلد من الجلد المحيط بالشرج. تتسبب العدوى المزمنة في أعراض رئوية وهضمية طويلة الأمد أو ناكسة (راجعة). تؤدي هجرة اليرقات المعوية عبر الجلد إلى ظهور طفح نمطي (داء هجرة اليرقات السريعة)، بشكل أساسي في منطقة الشرج وعلى الجذع: آفة مُجيَّبة (متموجة الحواف)، بارزة، خطية، متنقلة، مثيرة للحكة بشكل شديد، تتحرك بسرعة (5-10 سم/ساعة) وتستمر لعدة ساعات أو أيام.
    • المضاعفات
      يؤدي فرط العدوى (العدوى الطفيلية الجسيمة) إلى تفاقم الأعراض الرئوية والهضمية، وقد تكون مصحوبة بانتشار اليرقات إلى مواضع غير معتادة (الجهاز العصبي المركزي، القلب، الخ.). يحدث هذا النمط بشكل رئيسي لدى المرضى الذين يتلقون علاج كابت للمناعة (مثل الكورتيكوستيرويدات).
    • يمكن التعرف على يرقات الأسطوانيات عبر الفحص الطفيلي للبراز.

     

    خط العلاج الأول هو:
    إيفرمكتين الفموي (ب) Citation ب. داء هجرة اليرقات الجلدي، تظهر الإصابة باليرقات المُهاجرة للأنكلستوما البَرازيلِيَّة والأنكلستوما الكَلْبِيَّة (الديدان الشصية التي تصيب القطط والكلاب) في صورة طفح جلدي زاحف مثير للحكة والتهابي، لكن مع معدل تطور أبطأ ولمدة أطول (عدة أسابيع أو أشهر). يتم العلاج باستخدام ألبيندازول (400 ملغ جرعة واحدة أو مرة واحدة في اليوم لمدة 3 أيام للأطفال بعمر > 6 أشهر والبالغين؛ 200 ملغ للأطفال بعمر > 6 أشهر لكن بوزن < 10 كغ) أو إيفرمكتين (200 ميكروغرام/كغ جرعة واحدة).
     
    جرعة واحدة
    للأطفال بوزن > 15 كغ والبالغين:
    200 ميكروغرام/كغ، على معدة خالية

    برغم امتلاكه فعالية أقل، يمكن اعتبار ألبيندازول الفموي لمدة 3 أيام (كما في علاج داء المُسَلَّكات) كعلاج بديل.

    يعتبر فرط العدوى مقاومًا للعلاج التقليدي. لذا يكون العلاج طويل الأمد أو المتقطع باستخدام جرعات متعددة ضروريًا.

    داء السُّرْمِيَّات (الديدان الدبوسية)
    السُرْمِيّة الدُوديّة

    التوزيع الجغرافي: جميع أنحاء العالم

    انتقال العدوى: بالطريق الفموي-البرازي أو العدوى الذاتية

    • حكة شرجية، تزداد شدتها ليلاً، التهاب الفرج والمهبل لدى الفتيات (بشكل نادر). بشكل عملي، يتم التشخيص غالبًا عند رؤية الديدان على الجلد المحيط بالشرج (أو في البراز في حالات العدوى الطفيلية الجسيمة). تكون الديدان الدبوسية صغيرة (1 سم)، متنقلة، ذات لون أبيض، وأسطوانيّة ذات نهايات مستدقة (مدببة) قليلاً.
    • يمكن جمع بيض الدودة الدبوسية من المنطقة الشرجية (طريقة الشريط اللاصق الشفاف) وفحصها تحت المجهر.

     

    ألبيندازول جرعة واحدة، كما في علاج داء الصّفَر (الأسكاريس)
    أو
    ميبندازول الفموي جرعة واحدة
    للأطفال بعمر > 6 أشهر والبالغين:
    100 ملغ
    (50 ملغ للأطفال بعمر > 6 أشهر لكن بوزن < 10 كغ)
    يمكن تطبيق جرعة ثانية بعد 2-4 أسابيع.

    داء الشَّعْرينات
    جنس الشَّعْرِينَة

    التوزيع الجغرافي: جميع أنحاء العالم، تنتشر بشكل خاص في آسيا (تايلاند، لاوس، الصين، إلخ.)

    انتقال العدوى: تناول اللحوم النيئة أو غير المطبوخة جيدًا التي تحتوي على يرقات الشَّعْرِينَة (لحم الخنزير، الخنزير الوحشي الأفريقي، الدب، الكلب، إلخ)

    • الطور المعوي (بعد 1-2 يوم من تناول اللحم الملوث)
      إسهال وألم بطني عابر لعدة أيام.
    • الطور العضلي (بعد أسبوع واحد من التناول)
      حمى مرتفعة؛ ألم عضلي (عيني [ألم عند حركة العينين]، العضلات الماضِغة [الحد من القدرة على فتح الفم]، الحلق والرقبة [ألم مصاحب للبلع والكلام]، الجذع والأطراف)؛ وذمة وجهية أو وذمة محيطة بالحَجاج ثنائية الجانب؛ نزف الملتحمة، نزف تحت الظفر؛ صداع. العلامات النمطية لا تكون موجودة دائمًا، وقد يُظهر المريض الإصابة بمتلازمة غير محددة شبيهة بالإنفلونزا.
      تعزز العلامات الأخرى من الاشتباه السريري، مثل العادات الغذائية (تناول لحم الخنزير/اللحم النيئ)، أو الأعراض الموحية (الحمى > 39 °مئوية والألم العضلي والوذمة الوجهية) لدى عدة أفراد تشاركوا نفس الوجبة (مثل في احتفال) أو فرط اليوزينيات > 1000/مم3.
    • التشخيص الجازم: خزعة العضلات؛ اختبارات مصلية (مقايسة الممتز المناعي المرتبط بالإنزيم (إليزا)، اختبار لطخة ويسترن).

     

    ألبيندازول الفموي لمدة 10-15 يوم
    للأطفال بعمر > سنتين:
    5 ملغ/كغ مرتين في اليوم
    للبالغين:
    400 ملغ مرتين في اليوم
    أو
    ميبندازول الفموي لمدة 10-15 يوم
    للأطفال بعمر> سنتين:
    2.5 ملغ/كغ مرتين في اليوم
    للبالغين:
    200 ملغ، مرتين في اليوم

    بالإضافة إلى، بغض النظر عن طارد الديدان الذي تم اختياره:
    بريدنيزولون الفموي
    0.5-1 ملغ/كغ مرة واحدة في اليوم طوال مدة العلاج

     

     

    • (أ) في كثير من الأحيان، تتم إصابة نفس العائل بعدوى مرافقة من الديدان المدورة والديدان السوطاء والديدان الشصية. يجب أخذ هذا الأمر بعين الاعتبار لدى وصف علاج طارد للديدان
    • (ب)داء هجرة اليرقات الجلدي، تظهر الإصابة باليرقات المُهاجرة للأنكلستوما البَرازيلِيَّة والأنكلستوما الكَلْبِيَّة (الديدان الشصية التي تصيب القطط والكلاب) في صورة طفح جلدي زاحف مثير للحكة والتهابي، لكن مع معدل تطور أبطأ ولمدة أطول (عدة أسابيع أو أشهر). يتم العلاج باستخدام ألبيندازول (400 ملغ جرعة واحدة أو مرة واحدة في اليوم لمدة 3 أيام للأطفال بعمر > 6 أشهر والبالغين؛ 200 ملغ للأطفال بعمر > 6 أشهر لكن بوزن < 10 كغ) أو إيفرمكتين (200 ميكروغرام/كغ جرعة واحدة).