داء الفيلاريات (الخيطيات)

Select language:
المحتويات

    يعد داء الفيلاريات (الخيطيات) من أدواء الديدان الناجمة عن الديدان الممسودة التي تسكن الأنسجة (الفيلاريات). يحدث انتقال العدوى من إنسان لآخر عبر لدغة حشرة ناقلة.

    يلخص الجدول أدناه أهم العوامل الممرضة. تعد العدوى المختلطة شائعة في مناطق توطن المرض المشتركة.

    يتواجد كل نوعٍ من الفيلاريات في طوري نمو رئيسين: الماكروفيلاريات (الديدان البالغة) والميكروفيلاريات (اليرقات الصغيرة). يعتمد العلاج على الطور الممرض للنوع المفترض ويستهدف الميكروفيلاريات لنوع كُلابيّة الذنب المُتلويّة والماكروفيلاريات للأنواع الأخرى.

    النوع/ العدوى

    موضع الماكروفيلاريّات

    موضع الميكروفيلاريّات

    الطور
    الممرض

    وجود
    الوَلبخيَّة

    كُلابيّة الذنب المُتلويّة
    (داء كلابيات الذنب)

    العقيدات تحت الجلد

    الجلد والعين

    الميكروفيلاريات

    نعم

    اللوا اللوائيّة
    (داء اللوائيات)

    النسيج تحت الجلد

    الدم

    الماكروفيلاريات

    لا

    الفخريّة البنكروفتيّة، البروجِيّة المَلاويّة والبروجِيّة التِيموريّة
    (داء الفيلاريات (الخيطيات) اللمفاوي)

    الأوعية اللمفية

    الدم

    الماكروفيلاريات

    نعم


    تتضمن مضادات الفيلاريا التقليدية ثنائي إيثيل كاربامازين، إيفرمكتين وألبيندازول. يستخدم دوكسيسيكلين فقط في علاج كُلابيّة الذنب المُتلويّة وديدان الفيلاريات اللمفية، التي تأوي جراثيم (بكتيريا) الوَلبخيّة في علاقة تعايش جواني (تكافل داخلي) والحساسة لدوكسيسيكلين.