عدوى الأسنان

Select language:
المحتويات

     

    تعد تلك عدوى إحدى المضاعفات الثانوية لالتهاب لُبّ السِن. تعتمد شدة وعلاج عدوى الأسنان على تطورها: فقد تكون موضعية في السن المصاب بالعدوى، أو ممتدة إلى المناطق التشريحية المجاورة، أو عدوى منتشرة.

    العلامات السريرية والعلاج

    العدوى الموضعية في السن المصاب والأنسجة المحيطة (الخراج السني الحاد)

    •  ألم شديد ومستمر.
    •  عند الفحص: يقتصر التورم على اللثة المحيطة بالسن المصاب. قد توجد نضحات قيحية إما عبر نفق (قناة) جذر السن، أو عبر رباط دواعم السن (تقلقل السن) أو بالطريق عبر العظم (ناسور لثوي). عدم وجود علامات للعدوى الممتدة إلى المناطق التشريحية المجاورة وعدم وجود علامات العدوى المعممة.
    •  العلاج:
      •  يكون العلاج جراحيًا فقط (يتعذر وصول المضادات الحيوية إلى مصدر العدوى): علاج نفق (قناة) جذر السن (تطهيره) إن أمكن، أو قلع السن.
      •  الألم: باراسيتامول أو إيبوبروفين الفمويين (انظر الألم، الفصل 1).

    العدوى الممتدة إلى المناطق التشريحية المجاورة (الخراج السني السنخي الحاد)

    الانتشار الموضعي للخراج السني الحاد إلى العظام والأنسجة المحيطة.

    •  تورم لثوي وشدقي مؤلم مع سخونة وإيلام بالجلد، يتطور إلى خراج ناضج: ألم شديد، مصحوب بضزز، خاصة في حال كانت العدوى في سن خلفي، وجود علامات معممة (حمى، تعب، تضخم العقد اللمفية العنقية).
    •  لدى المرضى الذين يعانون من التهاب الهلل الغنغريني الحاد (فرقعة عند الجس)، يتم تطبيق علاج العدوى الممتدة إلى الأنسجة العنقية الوجهية (انظر أدناه).
    • العلاج:
      • أولًا الجراحة: البضع (الشق) ونزح القيح أو قلع السن.
      •  ثم العلاج بالمضادات الحيوية لمدة 5 أيام بعد الإجراء: أموكسيسيلين الفموي
        للأطفال: 25 ملغ/كغ مرتين في اليوم
        للبالغين: 1 غ مرتين في اليوم

    ملاحظات:
    في حال ضرورة تأجيل الإجراء المتعلق بالأسنان (عدم إمكانية التخدير الموضعي بسبب الالتهاب، الضزز الشديد)، يتم بدء العلاج بالمضادات الحيوية، لكن يجب القيام بالإجراء المتعلق بالأسنان في الأيام التالية.
    في حال عدم حدوث تحسن خلال 48-72 ساعة بعد الإجراء المتعلق بالأسنان، يجب عدم تغيير المضاد الحيوي، لكن يتم القيام بإجراء أخر على السن.

    •  الألم: باراسيتامول أو إيبوبروفين الفمويين (انظر الألم، الفصل 1).

    العدوى الممتدة إلى الأنسجة العنقية الوجهية

    •  التهاب الهلل الشديد للغاية، مع نخر سريع الانتشار في الأنسجة العنقية أو الوجهية وعلامات الإنتان الدموي.
    • العلاج: