6.5 الولادة بالأدوات

Select language:
المحتويات

    يعتمد اختيار أداة الاستخراج (الاستخراج بالتخلية (آلة الشفط (الممحجم)) أو استخدام الملقط) على خبرة ومهارة القائم بالتوليد.

    تعد شروط الاستخدام واحدة لكلا الأداتين:
    – توسع عنق الرحم الكامل.
    – انتظام انقباضات الرحم.
    – تدخل الرأس.
    – التشخيص الدقيق لوضع الرأس.
    – تمزق الكيس السلوي (الأمنيوسي).
    – إفراغ المثانة.

    1.6.5 الاستخراج بالتخلية (آلة الشفط (الممحجم))

    عبارة عن أداة للثني والشد لتسهيل ولادة الجنين.
    توجد أطرزة مختلفة، لكنها جميعًا تمتلك:
    – مِحجم (كوب) شفط من المعدن أو البلاستيك أو السيليكون، يجب تعقيمه بين كل مريضة وأخرى.
    – وصلة إلى نظام للتخلية (تفريغ (شفط) الهواء) قابل للضبط بمؤشر للضغط. يتم إحداث التخلية عن طريق مضخة يدوية أو جهاز كهربائي.
    – مقبض لتطبيق الشد.

    الدواعي

    – فشل التقدم الناجم عن جهد الدفع (الطرد) غير الكافي أو غير الفعال برغم انقباض الرحم بشكل جيد (باستخدام أوكسيتوسين في حال الضرورة).
    – الضائقة الجنينية أثناء الولادة.
    – عدم تمدد العجان بشكل كافي (بالمشاركة مع بضع الفرْج).
    – صعوبة الاستخراج أثناء الولادة بالجراحة القيصرية (إن أمكن، يتم استخدام آلة شفط (ممحجم) ذات مضخة مدمجة من طراز (®Vacca Reusable OmniCup)).

    الموانع

    – المجيء المقعدي، المستعرض، الوجهي أو الجبهي.
    – المولود الخديج (المبتسر) (< 34 أسبوع): تكون عظام الجمجمة لينة للغاية.
    – عدم تدخل الرأس.
    – عدم توسع عنق الرحم الكامل.

    الطريقة

    – وضع المريضة مستلقية على ظهرها مع ثني الركبتين ومباعدة الفخذين.
    – مسح العجان والمهبل باستخدام محلول البوفيدون اليودي 10%.
    – إفراغ المثانة (إدخال قثطار بولي معقم).
    –تحضير الطرف المعقم من الأداة (المِحجم (الكوب))، باستخدام قفازات معقمة.
    – إدخال المِحجم (الكوب) في المهبل (الأشكال 15.5) وتطبيقه على فروة رأس الجنين، أقرب ما يمكن لليافوخ الخلفي، الذي يعد وضع أمامي في حالات المجيء القَذالي الأمامي.
    – أثناء إمساك المِحجم (الكوب) بيد واحدة، يقوم أحد أصابع اليد الأخرى بحركة دورانية حول المِحجم للتأكد من عدم احتجاز أي من أنسجة المهبل أو عنق الرحم تحته. حيث أن تطبيق الشد يمكنه تمزيق عنق الرحم أو المهبل في حال تم شفط هذه الأنسجة بواسطة آلة الشفط (الممحجم) (خطورة حدوث نزف شديد).

     

    الأشكال 15.5 - إدخال المِحجم (الكوب) في المهبل

    إدخال المِحجم (الكوب) في المهبل

    – قد يتطلب الأمر وجود شخص مساعد لتوصيل المِحجم (الكوب) بنظام للتخلية (تفريغ (شفط) الهواء).
    – تثبيت المِحجم (الكوب) على رأس الجنين باستخدام يد واحدة.
    – الضخ حتى الوصول إلى ضغط سلبي. التحقق من عدم احتجاز أي من أنسجة المهبل أو عنق الرحم قبل بدء الشد. الجلوس على سناد قدم صغير أو على الركبة؛ مما يتيح زاوية شد جيدة ويساعد على حفظ التوازن. يجب أن يكون الشد، الذي يتم تطبيقه باستخدام اليد المسيطرة، عموديًا على مستوى المِحجم (الكوب).
    – يجب تطبيق الشد بالتزامن مع انقباضات الرحم والدفع، والذي يجب أن تستمر المريضة في القيام به. يجب إيقاف الشد في اللحظة التي يتوقف فيها انقباض الرحم. يختلف اتجاه الشد تبعا لتقدم رأس الجنين: في البداية لأسفل، ثم أفقيًّا، ثم عموديًّا بشكل متزايد (الأشكال 16.5).

     

    الأشكال 16.5 - الشدّ بالاستخراج بالتخلية (آلة الشفط (الممحجم)): يختلف محور الشدّ تبعًا لتقدم رأس الجنين

    الشدّ بالاستخراج بالتخلية (آلة الشفط (الممحجم)): يختلف محور الشدّ تبعًا لتقدم رأس الجنين

    – في حال وضع المِحجم (الكوب) بشكل غير صحيح أو تم الشد بشكل مفاجئ للغاية، فقد ينفصل المحجم. في حال حدوث ذلك، يتم إعادة تطبيقه (لكن ليس لأكثر من 3 مرات).

    – عندما تتمكن اليد من إمساك ذقن الجنين، يتم إيقاف الشفط وإزالة آلة الشفط (الممحجم)، وإكمال الولادة بالطريقة الطبيعية.
    – على الرغم من أن بضع الفرْج لا يعد إجراءًا روتينيًّا، لكنه قد يكون مفيدا، خاصةً في حال كان العجان مقاومًا للغاية.

    ملاحظة: في حال وجود حدبة مصلية دموية كبيرة بشكل مسبق، قد يكون تطبيق الاستخراج بالتخلية (آلة الشفط (الممحجم)) غير فعال، وقد يكون استخدام الملقط ضروريًا.

    يجب عدم تطبيق الشفط لفترة تتجاوز 20 دقيقة: داعي الاستخدام غير صحيح، وهناك خطورة حدوث نخر فروة رأس الجنين. تستغرق الولادة عادةً أقل من 15 دقيقة.
    يجب عدم القيام بأكثر من 3 محاولات للشد في حال عدم التقدم (يكون حوض الأم لانفوذ (لا يسمح بمرور الجنين)).
    في حال فشل ذلك، يتم إجراء الولادة بالجراحة القيصرية.

    2.6.5 الملقط

    يتطلب استخدام الملقط خبرة خاصة ويجب تطبيقه فقط بواسطة قائم بالتوليد تلقى تدريبًا على استعماله.
    يمكن استخدام الملقط حتى بدون قيام الأم بالدفع.
    يمكن استخدام الملقط عند عدم إمكانية الاستخراج بالتخلية (آلة الشفط (الممحجم)) كما في المَجِيء الذقني الأمامي.

    الدواعي

    – كما في الاستخراج بالتخلية (آلة الشفط (الممحجم)).
    – المجِيء المقعدي المصحوب باحتباس الرأس المتأخر.

    الموانع

    – الوضع المستعرض أو المجيء الجبهي.
    – عدم تدخل الرأس.
    – عدم توسع عنق الرحم الكامل.