التجفاف

Select language:
المحتويات

     ينجم التجفاف عن فرط فقدان الجسم للماء والكهارل. في حال الاستمرار لفترة طويلة، قد يؤثر التجفاف على تروية الأعضاء، مما يتسبب في حدوث صدمة. 

    يحدث التجفاف بشكل رئيسي بسبب الإسهال والإقياء والحروق الشديدة.

    يعد الأطفال عرضة بشكل خاص لخطورة حدوث التجفاف؛ بسبب نوبات الإصابة المتكررة بالتهاب المعدة والأمعاء وارتفاع نسبة مساحة السطح إلى الحجم وعدم القدرة على التواصل بشكل كامل أو تلبية احتياجاتهم من السوائل بشكل مستقل.

    تركز البروتوكولات أدناه على علاج التجفاف الناجم عن الإسهال والإقياء. يجب استخدام بروتوكولات علاجية بديلة لدى الأطفال المصابين بسوء التغذية (انظر سوء التغذية الحاد الشديد، الفصل 1) أو لدى المرضى المصابين بحروق شديدة (انظر الحروق، الفصل 10).

    العلامات السريرية والتقييم

    • سوابق (تاريخ) للإسهال و/أو الإقياء المصحوب بانخفاض معدل إخراج البول.
    • تعتمد العلامات السريرية على درجة التجفاف (انظر الجدول أدناه). قد يمكن أيضًا ملاحظة علامات مثل جفاف الفم وغياب الدموع.
    • يجب البحث عن علامات الصدمة لدى المرضى الذين يعانون من التجفاف الشديد: (تسرع القلب، ضغط الدم المنخفض وبطء زمن عود امتلاء الشعيرات، الخ).
    • قد تسبب اضطرابات الكهارل تسارع التنفس، تشنج أو ضعف العضلات، اضطراب النظم القلبي (عدم انتظام نبض القلب، الخفقان)، التخليط و/أو الاختلاجات.

    تصنيف درجة التجفاف (مقتبس من منظمة الصحة العالمية) [1] Citation 1. World Health Organization. Pocket book of Hospital Care for children. Guidelines for the Management of Common Childhood Illnesses. 2013.
    https://apps.who.int/iris/bitstream/handle/10665/81170/9789241548373_eng.pdf?sequence=1
    [2] Citation 2. World Health Organization. The treatment of diarrhoea : a manual for physicians and other senior health workers, 4th rev. World Health Organization. 2005.
    https://apps.who.int/iris/handle/10665/43209

     

     

    تجفاف شديد
     

    وجود علامتين على الأقل من العلامات التالية:

    تجفاف متوسط الشدة
     

    وجود علامتين على الأقل من العلامات التالية:

    لا يوجد تجفاف
     

    غياب علامات التجفاف "الشديد" أو "متوسط الشدة".

    الحالة العقلية

    ناعس أو فاقد الوعي

    متململ أو متهيج

    طبيعي

    النبض الكعبري

    ضعيف أو منعدم

    قابل للجس

    قابل للجس بسهولة

    العينان (أ) Citation أ. قد تكون العينان الغائرتان سمة طبيعية لدى بعض الأطفال. يجب سؤال الأم إذا كانت عينا الطفل طبيعتين أم غائرتين أكثر من المعتاد

    غائرتان

    غائرتان

    طبيعيتان

    قرصة الجلد (ب) Citation ب. يتم تقييم قرصة الجلد عن طريق قرص جلد البطن بين إصبعي الإبهام والسبابة بدون ثني الجلد. لدى كبار السن، لا يمكن الاعتماد على هذه العلامة حيث تقلل الشيخوخة من مرونة الجلد بشكل طبيعي
     

    تختفي ببطء شديد (> ثانيتين)

    تختفي ببطء
    (< ثانيتين)

    تختفي بسرعة
    (< ثانية واحدة)

    العطش

    يشرب قليلًا جدًا أو غير قادر على الشرب

    يشعر بالظمأ، يشرب بنهم

    لا يشعر بالظمأ، يشرب بشكل طبيعي

    علاج التجفاف

    التجفاف الشديد

    • يتم علاج الصدمة في حال وجودها (انظر الصدمة، الفصل 1).
    •  في حال قدرة المريض على الشرب، يتم تطبيق محلول الإمهاء الفموي عن طريق الفم حتى تركيب منفذ للدخول الوريدي.
    •  إدخال خط وريدي طرفي باستخدام قثطار ذات مقاس كبير (قياس 22G-24G لدى الأطفال أو 18G لدى البالغين) أو إبرة داخل العظم.
    • تطبيق محلول رينغر لاكتات أ Citation أ. في حال عدم توفر محلول رينغر لاكتات، يمكن استخدام محلول كلوريد صوديوم 0.9% وفقًا لخطة العلاج ج لمنظمة الصحة العالمية، ومراقبة معدل التسريب عن قرب:

    خطة العلاج ج لمنظمة الصحة العالمية [1] Citation 1. World Health Organization. Pocket book of Hospital Care for children. Guidelines for the Management of Common Childhood Illnesses. 2013.
    https://apps.who.int/iris/bitstream/handle/10665/81170/9789241548373_eng.pdf?sequence=1
    [2] Citation 2. World Health Organization. The treatment of diarrhoea : a manual for physicians and other senior health workers, 4th rev. World Health Organization. 2005.
    https://apps.who.int/iris/handle/10665/43209

    العمر

    أولًا، تطبيق 30 مل/كغ خلال (ج) Citation ج. يتم التكرار مرة واحدة إذا ظل النبض الكعبري ضعيفًا أو منعدمًا بعد الجرعة الأولى :

    ثم، تطبيق 70 مل/كغ خلال:

    الأطفال بعمر < سنة واحدة
     

    1 ساعة

    5 ساعات

    الأطفال بعمر ≥ سنة واحدة والبالغون:

    30 دقيقة

    ساعتين ونصف

    • في حال الاشتباه في فقر الدم الشديد، يجب قياس مستوى الهيموغلوبين والعلاج وفقًا لذلك (انظر فقر الدم، الفصل 1). ب Citation ب. في حال وجود ضرورة لنقل الدم، يجب تطبيقه بالتوازي مع السوائل الوريدية عبر خط وريدي منفصل. يجب خصم حجم الدم الذي تم تطبيقه من الحجم الكلي للسوائل المطبقة بخطة العلاج ج
    •  بمجرد قدرة المريض على الشرب بشكل آمن (غالبًا خلال ساعتين)، يتم تطبيق محلول الإمهاء الفموي وفقًا لقدرة تحمل المريض. يحتوي محلول الإمهاء الفموي على الغلوكوز والكهارل التي تمنع حدوث المضاعفات.
    • يجب مراقبة فقدان السوائل المستمر عن قرب. يجب تقييم الحالة السريرية ودرجة التجفاف على فترات منتظمة لضمان استمرار العلاج المناسب.
       

    خلال فترة العلاج، في حال:

    •  ظل المريض أو أصبح ناعسًا: قياس مستوى غلوكوز الدم و/أو علاج نقص سكر الدم (انظر نقص سكر الدم، الفصل 1).
    •  أصيب المريض بتشنج/ضعف العضلات وتمدد بطني: علاج نقص بوتاسيوم الدم متوسط الشدة باستخدام شراب كلوريد البوتاسيوم 7.5% الفموي (1 ميلي مول أيون البوتاسيوم (+K) /مل) لمدة يومين:
      للأطفال بوزن أقل من 45 كغ: 2 ميلي مول/كغ (2 مل/كغ) في اليوم (وفقًا للوزن، يتم تقسيم الجرعة اليومية على جرعتين أو 3 جرعات)
      للأطفال بوزن 45 كغ فأكثر والبالغين: 30 ميلي مول (30 مل) 3 مرات في اليوم
      يجب تطبيق هذا العلاج فقط لدى المرضي الداخليين (داخل المستشفى) ج Citation ج. إن أمكن، يجب إجراء اختبارات الدم لمراقبة مستويات اليوريا والكهارل .
    •  أصيب المريض بوذمة حول الحجاج أو وذمة محيطية: تقليل معدل التسريب إلى الحد الأدنى، تسمع الرئتين، إعادة تقييم درجة التجفاف وضرورة استمرار الإمهاء الوريدي. في حال استمرار الحاجة للإمهاء الوريدي، يتم متابعة التسريب بمعدل أبطأ ومراقبة المريض عن قرب. في حال عدم وجود حاجة للإمهاء الوريدي، يتم التغيير إلى العلاج الفموي باستخدام محلول الإمهاء الفموي.
    •  أصيب المريض بضيق النفس، السعال وفرقعات بقاعدتي الرئتين عند التسمع: إجلاس المريض، تقليل معدل التسريب إلى الحد الأدنى وتطبيق جرعة واحدة من فيوروسيميد الوريدي (1 ملغ/كغ للأطفال؛ 40 ملغ للبالغين). مراقبة المريض عن قرب خلال 30 دقيقة وتقييم المرض القلبي التنفسي أو الكلوي الكامن. بمجرد استقرار حالة المريض، يتم إعادة تقييم درجة التجفاف وضرورة استمرار الإمهاء الوريدي. في حال استمرار الحاجة للإمهاء الوريدي، يتم استئناف التسريب بنصف معدل التسريب السابق ومراقبة المريض عن قرب. في حال عدم وجود حاجة للإمهاء الوريدي، يتم التغيير إلى العلاج الفموي باستخدام محلول الإمهاء الفموي.

    التجفاف متوسط الشدة

    • تطبيق محلول الإمهاء الفموي وفقًا لخطة العلاج ب لمنظمة الصحة العالمية أي ما يعادل 75 مل/كغ من محلول الإمهاء الفموي خلال 4 ساعات.
       

    خطة العلاج ب لمنظمة الصحة العالمية [2] Citation 2. World Health Organization. The treatment of diarrhoea : a manual for physicians and other senior health workers, 4th rev. World Health Organization. 2005.
    https://apps.who.int/iris/handle/10665/43209
    د Citation د. لمزيد من المعلومات التفصيلية حول توصيات محاليل الإمهاء الفموية حسب العمر والوزن، راجع دليل إدارة وباء الكوليرا، منظمة أطباء بلا حدود

     

     

    العمر
     

    < 4 أشهر

    11-4 شهر

    23-12 شهر

    4-2 سنوات

    14-5 سنة

    ≥ 15 سنة

     

    الوزن
     

    < 5 كغ

    7.9-5 كغ

    10.9-8 كغ

    15.9-11 كغ

    29.9-16 كغ

    ≥ 30 كغ

    كمية محلول الإمهاء الفموي خلال 4 ساعات
     

    200-400 مل

    600-400 مل

    800-600 مل

    1200-800 مل

    1200-2200 مل

    2200-4000 مل

    •  يجب تشجيع زيادة مدخول السوائل وفقًا لعمر المريض، بما في ذلك الرضاعة من الثدي لدى الأطفال الصغار. يجب تطبيق محلول الإمهاء الفموي بشكل إضافي بعد كل براز سائب (انظر أدناه).
    •  يجب مراقبة فقدان السوائل المستمر عن قرب. يجب تقييم الحالة السريرية ودرجة التجفاف على فترات منتظمة لضمان استمرار العلاج المناسب.
       

    لا يوجد تجفاف

    الوقاية من التجفاف:

    •  يجب تشجيع زيادة مدخول السوائل وفقًا لعمر المريض، بما في ذلك الرضاعة من الثدي لدى الأطفال الصغار.
    •  يجب تطبيق محلول الإمهاء الفموي وفقًا لخطة العلاج أ لمنظمة الصحة العالمية بعد أي براز سائب.
       

    خطة العلاج أ لمنظمة الصحة العالمية [1] Citation 1. World Health Organization. Pocket book of Hospital Care for children. Guidelines for the Management of Common Childhood Illnesses. 2013.
    https://apps.who.int/iris/bitstream/handle/10665/81170/9789241548373_eng.pdf?sequence=1
    [2] Citation 2. World Health Organization. The treatment of diarrhoea : a manual for physicians and other senior health workers, 4th rev. World Health Organization. 2005.
    https://apps.who.int/iris/handle/10665/43209

    العمر

    كمية محلول الإمهاء الفموي

    الأطفال بعمر < سنتين

    100-50 مل (10-20 ملعقة صغيرة (ملعقة شاي))

    الأطفال بعمر 2-10 سنوات

    200-100 مل (½ إلى 1 كوب)

    الأطفال بعمر أكبر من 10 سنوات والبالغون

    250 مل على الأقل (1 كوب على الأقل)

    علاج الإسهال

    بالإضافة إلى خطة العلاج لمنظمة الصحة العالمية حسب درجة التجفاف لدى المريض:

    •  تطبيق علاج مسببات المرض في حال الضرورة.
    • تطبيق سلفات الزنك لدى الأطفال بعمر أصغر من 5 سنوات (انظر الإسهال الحاد، الفصل 3).
    الهوامش
    • (أ)في حال عدم توفر محلول رينغر لاكتات، يمكن استخدام محلول كلوريد صوديوم 0.9%
    • (ب)في حال وجود ضرورة لنقل الدم، يجب تطبيقه بالتوازي مع السوائل الوريدية عبر خط وريدي منفصل. يجب خصم حجم الدم الذي تم تطبيقه من الحجم الكلي للسوائل المطبقة بخطة العلاج ج
    • (ج)إن أمكن، يجب إجراء اختبارات الدم لمراقبة مستويات اليوريا والكهارل
    • (د)لمزيد من المعلومات التفصيلية حول توصيات محاليل الإمهاء الفموية حسب العمر والوزن، راجع دليل إدارة وباء الكوليرا، منظمة أطباء بلا حدود

       
    • (أ)قد تكون العينان الغائرتان سمة طبيعية لدى بعض الأطفال. يجب سؤال الأم إذا كانت عينا الطفل طبيعتين أم غائرتين أكثر من المعتاد
    • (ب)يتم تقييم قرصة الجلد عن طريق قرص جلد البطن بين إصبعي الإبهام والسبابة بدون ثني الجلد. لدى كبار السن، لا يمكن الاعتماد على هذه العلامة حيث تقلل الشيخوخة من مرونة الجلد بشكل طبيعي
    • (ج)يتم التكرار مرة واحدة إذا ظل النبض الكعبري ضعيفًا أو منعدمًا بعد الجرعة الأولى
    المراجع