أدواء اللولبيات المتوطنة

Select language:
المحتويات

    تعد أدواء اللولبيات المتوطنة عدوى جرثومية (بكتيرية) ناجمة عن 3 أنواع مُختلفة من اللولبية (بخلاف اللولبيَّة الشاحِبة). قد يحدث انتقال العدوى من شخص لآخر بشكل مباشر أو غير مباشر.

    تعطي أدواء اللولبيات المتوطنة الثلاثة نتائج إيجابية في الفحوص المصلية للزهري (التراص الدموي للولبية الشاحبة (TPHA)، مختبر بحوث الأمراض المنقولة جنسية (VDRL))، لكن هذه الاختبارات ليست ضرورية لأن التشخيص يكون سريريًا. لا توجد فحوص مختبرية يُمكنها التمييز بين أدواء اللولبيات المختلفة.

    لتشخيص وعلاج الزهري، انظر العدوى التناسلية، الفصل 9.

    العلامات السريرية

     

    الداء العليقيّ

    داء بِنتا

    البَجَل

    مسبب المرض

    اللولبيَّة الرقيقة

    اللولبيَّة البقعيَّة

    اللولبيَّة الشاحبة النمط M

    التوزيع الجغرافي

    الغابات المدارية والرطبة

    المناطق المدارية في أمريكا اللاتينية

    المناطق القاحلة وشبه الصحراوية في الشرق الأوسط وأفريقيا

    الفئة السكانية

    الأطفال بعمر 4-14 سنة

    الأطفال والبالغون

    البدو الرحّالة، خاصةً الأطفال

    المرحلة الأولى

    قرح الداء العليقيّ: آفة جلدية ملونة، غير جاسئة، مثيرة للحكّة، تظهر بالأطراف السفلية في 95% من الحالات، مع تضخم العقد اللمفية المحيطي.
    قد تشفى تلقائيًا أو تتطور لقرحة كبيرة محاطة بقرح أصغر.

    لويحات حلقية، حُماميَّة، حُرشفيَّة، تظهر عادة بأجزاء الجسم المكشوفة (الوجه، الأطراف)، تشبه الفطريات الجلدية. تشفى الآفات تلقائيًا تاركة ندوب.

    قرح منعزل: حَطاطة رطبة، تظهر بشكل أكثر شيوعًا بالأغشية المخاطية أو في ثنيات الجلد، مع تضخم العقد اللمفية المحيطي.

    المرحلة الثانية

    تظهر الآفات بعد 3 أسابيع من القرح الأولي، وتشفى تلقائيًا:
    • ورم عُليقي (آفة حُلَيْمِيَّة، إنباتية، شديدة العدوى)
    • معزولة أو مصحوبة بقرح (حَطاطات دائرية حرشفية، ليست شديدة العدوى)
    • التهاب العظم والسمحاق في العظام الطويلة (السُلاميات، الناتئ الأنفي في الفك العلوي والظنبوب)

    طفحَات بَنتاويَّة: لويحات ذات ألوان متعددة (زرقاء، حمراء، بيضاء). تظهر بأي مكان بالجسم.

    • لطخات مخاطية في الفم، شائعة: متقرحة شديدة العدوى، مُستديرة الشكل، جاسئة، مع غطاء أبيض، تنزف بسهولة، تظهر عادة داخل الشفاه، الخد، اللسان أو الثنيات الشفوية
    • ورم لُقميّ في المنطقة الشرجية التناسلية (نادر)
    • الآفات الجلدية نادرة: منظر إنباتي، في الثنيات الجلدية
    • تخرب العظم مماثل للداء العليقيّ، في الساقين والساعدين

    المرحلة المُتأخرة

    بعد بضعة سنوات من الخفاء (الكمون):
    • التهاب السمحاق؛ التهاب عظمي مُؤلم ومُوهن
    • التهاب البلعوم الأنفي التقرحيّ والتشوهيّ
    • العُقيدات المجاورة للمفصل

    لطخات بيضاء متناظرة بالأطراف. يكون فقد الصباغ دائمًا، ويبقى بعد العلاج.

    بعد بضعة سنوات من الخفاء (الكمون):
    • آفات صمغية في الجلد والعظام الطويلة
    • التقرن الأخمصي والراحي
    • العُقيدات المجاورة للمفصل
    • لطخات مفرطة وناقصة التصبُّغ (كما في داء بِنتا)

    العلاج

    الداء العليقيّ

    أزيثرومايسين الفموي [1] Citation 1. World Health Organization (‎2012)‎. Yaws: recognition booklet for communities. Reprinted with changes, 2014.
    http://www.who.int/iris/handle/10665/75360 [Accessed 15 May 2018]
     

    للأطفال والبالغين: 30 ملغ/كغ جرعة واحدة (الجرعة القصوى 2 غ)
    أو في حال عدم توفره،
    بنزاثين بنزيل البنسيلين بالحقن العضلي [2] Citation 2. . Oriol Mitjà, David Mabey. Yaws, bejel, and pinta (last updated. May 07, 2018). UpToDate [Accessed 15 May 2018]. [3] Citation 3. Michael Marks, Anthony W Solomon, David C Mabey. Endemic treponemal diseases. Transactions of The Royal Society of Tropical Medicine and Hygiene, Volume 108, Issue 10, 1 October 2014, Pages 601–607.
    https://doi.org/10.1093/trstmh/tru128 [Accessed 15 May 2018]
     

    للأطفال بعمر أصغر من 10 سنوات: 1.2 مليون وحدة دولية جرعة واحدة
    للأطفال بعمر 10 سنوات فأكبر والبالغين: 2.4 مليون وحدة دولية جرعة واحدة

    داء بِنتا والبَجَل

    بنزاثين بنزيل البنسيلين بالحقن العضلى
    كما في الداء العليقيّ.

    للمرضى الذين لديهم حساسية من البنسلين:
    دوكسيسيكلين الفموي (باستثناء الأطفال بعمر أصغر من 8 سنوات والنساء الحوامل والمرضعات)
    للأطفال بعمر 8 سنوات فأكبر: 50 ملغ مرتين في اليوم لمدة 14 يوم
    للبالغين: 100 ملغ مرتين في اليوم لمدة 14 يوم

    ملاحظات:

    •  العلاج بالمضادات الحيوية سيعالج حالات المرحلة المبكرة وقد يخفف من آلام التهاب العظم. لكنه قد لا يكون فعالًا لعلاج المرحلة المتأخرة من العدوى.
    •  تظل نتائج الفحوص المصلية للزهري إيجابية على الرغم من الشفاء السريري.

    علاج المُخالطين والحالات الخافية (الكامنة)

    يجب تطبيق نفس العلاج لجميع المخالطين الذين أظهروا أو لم يظهروا الأعراض ولجميع الحالات الخافية (الكامنة) (الأشخاص الذين لا يظهرون الأعراض ولديهم نتائج إيجابيَّة بالفحوص المصلية للزهري) في مناطق الُتوطن.

    المراجع
    • 1.World Health Organization (‎2012)‎. Yaws: recognition booklet for communities. Reprinted with changes, 2014.
      http://www.who.int/iris/handle/10665/75360 [Accessed 15 May 2018]
       
    • 2.. Oriol Mitjà, David Mabey. Yaws, bejel, and pinta (last updated. May 07, 2018). UpToDate [Accessed 15 May 2018].
    • 3.Michael Marks, Anthony W Solomon, David C Mabey. Endemic treponemal diseases. Transactions of The Royal Society of Tropical Medicine and Hygiene, Volume 108, Issue 10, 1 October 2014, Pages 601–607.
      https://doi.org/10.1093/trstmh/tru128 [Accessed 15 May 2018]