التهاب المثانة الحاد

Select language:
المحتويات

    آخر تحديث: يونيو 2021

     

    يعد التهاب المثانة عدوى تصيب المثانة والإحليل تؤثر بشكل أساسي على النساء والفتيات من عمر سنتين. تعد الإشريكية القولونية مسببة المرض في 70% من الحالات على الأقل. تشمل مسببات المرض الأخرى المتقلبة الرائعة، نوع المكورة المعوية، نوع الكلبسيلة، ولدى النساء الصغيرات، المكورات العنقودية الرمية.

    العلامات السريرية

    •  الشعور بالحرقة/الألم عند التبول والتبوال (خروج كميات قليلة من البول بشكل متكرر)؛ لدى الأطفال: البكاء أثناء خروج البول؛ خروج البول بشكل لا إرادي.

    و

    •  عدم وجود حمى (أو حمى خفيفة)، عدم وجود ألم الخاصرة، عدم وجود علامات أو أعراض جهازية لدى الأطفال.

    من الضروري استبعاد التهاب الحويضة والكلية.
    يعد عرض "الشعور بالحرقة عند التبول" بمفرده غير كاف للتشخيص. انظر الإفرازات المهبلية غير الطبيعية.

    الفحوص

    •  اختبار الغميسة (شريط الغمس) البولية:
      البحث عن وجود النتريت (يشير إلى وجود الأمعائيات) والكريات البيضاء (تشير إلى وجود التهاب) في البول.
      •  في حال كان الاختبار موجبًا للنتريت و/أو الكريات البيضاء، من المحتمل وجود عدوى السبيل البولي.
      •  لدى النساء، في حال كان الاختبار سالبًا لكل من النتريت والكريات البيضاء، يتم استبعاد عدوى السبيل البولي.
    •  الفحص المجهري/المزرعة: عندما يكون اختبار الغميسة (شريط الغمس) البولية موجبًا، يوصى بإجراء فحص مجهري/مزرعة للبول لتأكيد الإصابة بالعدوى وتحديد مسبب المرض، خاصة لدى الأطفال والنساء الحوامل.

    في حال عدم إمكانية الفحص المجهري للبول، يتم تطبيق العلاج بالمضادات الحيوية التجريبي للمرضى الذين يظهرون علامات التهاب المثانة النمطية واختبار الغميسة (شريط الغمس) البولية الموجب (الكريات البيضاء و/أو النتريت).

    ملاحظة: بعيدًا عن هذه النتائج، في مناطق توطن داء البلهارسيات البولي، يجب الأخذ بعين الاعتبار داء البلهارسيات (المُنشقّات) لدى المرضى المصابين ببيلة دموية عيانية أو بيلة دموية مجهرية تم التعرف عليها بواسطة اختبار الغميسة (شريط الغمس) البولية، خاصةً لدى الأطفال بعمر 5-15 سنة، حتى في حال كان المريض يعاني من التهاب المثانة الجرثومي (البكتيري) المصاحب.

    •  الأمواج فوق الصوتية في نقطة الرعاية (POCUS) أ Citation أ. يجب إجراء وتفسير الأمواج فوق الصوتية في نقطة الرعاية (POCUS) بواسطة الممارسين السريريين المدربين فقط
       
      : في حالات التهاب المثانة الناكس (الراجع)، إجراء مناظر التقييم المُركز باستخدام التخطيط التصواتي للرض (FAST) للتحقق من علامات أمراض المسالك البولية.

    العلاج

    التهاب المثانة لدى الفتيات بعمر ≥ سنتين

    سيفيكسيم الفموي: 8 ملغ/كغ مرة واحدة في اليوم لمدة 3 أيام.
    أو
    أموكسيسيلين/حمض الكلافولانيك الفموي (الجرعات يعبر عنها بالأموكسيسيلين): 12.5 ملغ/كغ مرتين في اليوم لمدة 3 أيام.

    التهاب المثانة لدى النساء غير الحوامل

    •  في حال كان اختبار الغميسة (شريط الغمس) البولية موجبًا لكل من النتريت والكريات البيضاء:

    فوسفومايسين تروميتامول الفموي: 3 غرام جرعة واحدة.
    أو
    نيتروفيورانتوين الفموي: 100 ملغ 3 مرات في اليوم لمدة 5 أيام.

    •  في حال كان اختبار الغميسة (شريط الغمس) البولية سالبًا للنتريت لكن موجبًا للكريات البيضاء، قد تكون العدوى ناجمة عن المكورات العنقودية الرمية. يعد فوسفومايسين غير فعال ضد مسبب العدوى هذا. يتم استخدام نيتروفيورانتوين كالمبين أعلاه.
    •  أيًا كان المضاد الحيوي المستخدم، قد تستمر الأعراض لمدة 2-3 أيام بالرغم من تلقي العلاج الملائم.
    • في حالة فشل العلاج (أو التهاب المثانة الناكس (الراجع)، أي أكثر من 3-4 نوبات في السنة)، سيبروفلوكساسين الفموي: 500 ملغ مرتين في اليوم لمدة 3 أيام
    • لمرضى التهاب المثانة الناكس (الراجع)، يجب الأخذ بعين الاعتبار حصى المثانة، داء البلهارسيات البولي، السل البولي أو السيلان (يجب فحص الشريك).

    التهاب المثانة لدى النساء الحوامل أو المرضعات

    فوسفومايسين تروميتامول الفموي: 3 غ جرعة واحدة.
    أو
    نيتروفيورانتوين الفموي (يمنع استعماله في الشهر الأخير من الحمل): 100 ملغ 3 مرات في اليوم لمدة 7 أيام.
    أو
    سيفيكسيم الفموي: 200 ملغ مرتين في اليوم لمدة 5 أيام.
     

     

    الهوامش
    • (أ)يجب إجراء وتفسير الأمواج فوق الصوتية في نقطة الرعاية (POCUS) بواسطة الممارسين السريريين المدربين فقط