الثآليل التناسلية

Select language:
المحتويات

     

    تعد الثآليل التناسلية أورام حميدة بالجلد أو الأغشية المخاطية ناجمة عن بعض فيروسات الورم الحليمي البشري (HPV).

    العلامات السريرية

    •  تعد الثآليل التناسلية قماعيل (نمو شاذ) غير مؤلمة لينة مرتفعة، متجمعة في بعض الأحيان (ذات مظهر شبيه بالقنبيط) أو على شكل بقع (ثآليل مسطحة)، والتي تعد أصعب في التمييز. قد تكون الثآليل خارجية (الفَرْج، القضيب، الصفن، العجان، الشرج) و/أو داخلية (المهبل، عنق الرحم، الإحليل، المستقيم، التجويف الفموي لدى مرضى عدوى فيروس العوز المناعي البشري HIV).
    •  لدى النساء، يعد وجود ثآليل خارجية داعيًا لإجراء فحص بالمنظار لاستبعاد الثآليل المهبلية أو في عنق الرحم. قد يكشف الفحص بالمنظار عن وجود ورم كمئي هش على عنق الرحم يشير إلى احتمالية الإصابة بالسرطان المرتبط بفيروس الورم الحليمي أ Citation أ. قد تؤدي بعض أنواع فيروسات الورم الحليمي البشري إلى الإصابة بالسرطان. يعد وجود ثآليل تناسلية لدى النساء داعيًا لإجراء فحص للآفات محتملة التسرطن في عنق الرحم، في حال الإمكانية (الفحص البصري بواسطة حمض الأسيتيك، أو لطاخة عنق الرحم، أو أي طرق أخرى متوفرة)، وعلاج أي آفات تم التعرف عليها (المعالجة بالبرد، الاستئصال المخروطي، الخ، تبعًا للتشخيص) .

    العلاج

    يعتمد اختيار العلاج على حجم وموضع الثآليل. قد يكون العلاج أقل فعالية، والنكس (الرجعة) أكثر تكرارًا لدى مرضى عدوى فيروس العوز المناعي البشري HIV.

    الثآليل الخارجية < 3 سم والثآليل المهبلية

    بودوفيلوتوكسين 0.5% ب Citation ب. يعد راتين اليبروح (البودوفيلوم) 10% أو 15% أو 25% مستحضرًا آخر كاويًا بشكل أكبر، ويجب تطبيقه فقط بواسطة طاقم طبي. يجب حماية الجلد المحيط (بتطبيق الفازلين أو مرهم أوكسيد الزنك) قبل تطبيق الراتين. ثم يتم غسله بالماء والصابون بعد 1-4 ساعات. يتم التطبيق مرة واحدة في الأسبوع لمدة 4 أسابيع
     
    يمكن للمريض تطبيق المحلول بشكل ذاتي، لكن في حالة الثآليل المهبلية، يجب تطبيق العلاج بواسطة طاقم طبي.
    يجب توضيح هذا الإجراء للمريض: يتم تطبيق المحلول على الثآليل باستخدام أداة تطبيق الدواء أو قطعة قطن، مع تجنب الجلد السليم المحيط، ثم يُترك ليجف في الهواء. بالنسبة للثآليل المهبلية، يجب ترك المحلول ليجف قبل سحب المنظار.
    يتم تطبيق المحلول مرتين في اليوم خلال 3 أيام متتابعة في الأسبوع، ولمدة تصل إلى 4 أسابيع.
    يمنع استعمال مستحضرات اليبروح (البودوفيلوم) لدى النساء الحوامل ج Citation ج. لا يعد علاج الثآليل أمرًا طارئًا ويمكن تأجيله في حال عدم توفر بدائل لمستحضرات اليبروح (البودوفيلوم). لا تعد الثآليل التناسلية داعيًا لإجراء الجراحة القيصرية: حيث أن تداخل الثآليل مع الولادة غير شائع، كما أن خطورة حدوث انتقال من الأم إلى الطفل منخفضة للغاية أو المرضعات. ويجب عدم تطبيقها على ثآليل عنق الرحم أو داخل الإحليل أو المستقيم أو الفم أو الممتدة. قد يتسبب الاستخدام غير الملائم في حدوث تقرحات مؤلمة.

    الثآليل الخارجية > 3 سم، ثآليل عنق الرحم، داخل الإحليل، المستقيم والفم، الثآليل لدى النساء الحوامل أو المرضعات

    الإزالة الجراحية أو المعالجة بالبرد أو التخثير الكهربي.

     

    الهوامش
    • (أ)قد تؤدي بعض أنواع فيروسات الورم الحليمي البشري إلى الإصابة بالسرطان. يعد وجود ثآليل تناسلية لدى النساء داعيًا لإجراء فحص للآفات محتملة التسرطن في عنق الرحم، في حال الإمكانية (الفحص البصري بواسطة حمض الأسيتيك، أو لطاخة عنق الرحم، أو أي طرق أخرى متوفرة)، وعلاج أي آفات تم التعرف عليها (المعالجة بالبرد، الاستئصال المخروطي، الخ، تبعًا للتشخيص)
    • (ب)يعد راتين اليبروح (البودوفيلوم) 10% أو 15% أو 25% مستحضرًا آخر كاويًا بشكل أكبر، ويجب تطبيقه فقط بواسطة طاقم طبي. يجب حماية الجلد المحيط (بتطبيق الفازلين أو مرهم أوكسيد الزنك) قبل تطبيق الراتين. ثم يتم غسله بالماء والصابون بعد 1-4 ساعات. يتم التطبيق مرة واحدة في الأسبوع لمدة 4 أسابيع
       
    • (ج)لا يعد علاج الثآليل أمرًا طارئًا ويمكن تأجيله في حال عدم توفر بدائل لمستحضرات اليبروح (البودوفيلوم). لا تعد الثآليل التناسلية داعيًا لإجراء الجراحة القيصرية: حيث أن تداخل الثآليل مع الولادة غير شائع، كما أن خطورة حدوث انتقال من الأم إلى الطفل منخفضة للغاية