4.4 العدوى الفيروسية

Select language:
المحتويات

    للعلامات السريرية والتشخيص، يجب مراجعة دليل الإرشادات السريرية، منظمة أطباء بلا حدود.

    1.4.4 الحلأ (الهربس) التناسلي

    في حال إصابة الأم بآفات حَلئيَّة (هربسية) ظاهرة عند الولادة:
    – الحد من الفحوص المهبلية؛ عدم إجراء تمزق الأغشية الاصطناعي.
    – مناقشة إجراء الولادة بالجراحة القيصرية تبعًا لكل حالة على حدة.
    – للأم:
    • التدبير العلاجي للألم: باراسيتامول الفموي (الملحق 7).
    • العلاج بمضادات الفيروسات: أسيكلوفير الفموي 400 ملغ 3 مرات في اليوم لمدة 7 أيام
    لدى المريضات منقوصات المناعة، يتم مواصلة العلاج حتى زوال الأعراض.
    • يمكن اقتراح العلاج الوقائي (أسيكلوفير الفموي: 400 ملغ 4 مرات في اليوم بدءًا من الأسبوع 36 منذ آخر دورة شهرية وحتى الولادة) لتقليل خطورة حدوث نكس (رجعة) الحلأ ( الهربس) عند الولادة.
    - لحديثي الولادة، انظر الفصل 10، القسم3.4.10.

    2.4.4 الحماق (الجديري) (الجدري الكاذب)

    توجد خطورة لحدوث الالتهاب الرئوي الحماقي الشديد لدى الأم والحماق (الجديري) الشديد لدى الوليد.
    تطبيق أسيكلوفير الفموي (800 ملغ 5 مرات في اليوم لمدة 7 أيام) بأسرع وقت ممكن بعد بدء الطفح قد يقلل من حدوث هذه المخاطر [1] Citation 1. Clinical practice guideline of the Society of Obstetricians and Gynaecologists of Canada. Management of Varicella Infection (Chickenpox) in Pregnancy, No. 274, March 2012.
    http://sogc.org/wp-content/uploads/2013/01/gui274CPG1203E.pdf?1668a1
    .

    3.4.4 التهاب الكبد

    التهاب الكبد ب

    تعد نسبة انتقال فيروس التهاب الكبد ب من الأم إلى الطفل مرتفعة (حتى 90 %)، في غياب التدخل الطبي.
    – للأم: لا توجد تدابير توليدية خاصة.
    – لحديثي الولادة: تبين أن التحصين الروتيني ضد التهاب الكبد بأسرع وقت ممكن خلال 24 ساعة بعد الولادة يقي بنسبة 70-95% من العدوى [2] Citation 2. Hepatitis B. Epidemiology and Prevention of Vaccine-Preventable Diseases. The Pink Book.
    http://www.cdc.gov/vaccines/pubs/pinkbook/hepb.html#hepA
    (الفصل 10، القسم 1.10). 

    التهاب الكبد هـ

    يتسم التهاب الكبد هـ بمعدل وفيات مرتفع للغاية لدى النساء الحوامل (20% خلال الثلث الثالث من الحمل). قد يسبب الإجهاض التلقائي، الولادة الباكرة (المبتسرة) ووفاة الجنين داخل الرحم.

    ينتقل الفيروس بالطريق الفموي-البرازي (بشكلٍ رئيسي عبر شرب الماء الملوث). يمكن لهذا الفيروس التسبب في حدوث فاشيات (انتشار الوباء)، خاصة لدى احتشاد أعداد كبيرة من الأشخاص (اللاجئين والنازحين) حيث تكون ظروف النظافة العامة والإصحاح سيئة.

    يعد العلاج عرضيًا (الإمهاء الجيد، تجنب الأدوية السامة للكبد). الوقاية (المياه، النظافة العامة، الإصحاح) هي السبيل الوحيد للحماية من المرض.

    4.4.4 عدوى فيروس العوز المناعي البشري (HIV)

    قد ينتقل فيروس العوز المناعي البشري (HIV) من الأم إلى الطفل في أي وقت أثناء الحمل، المخاض، الولادة وفترة الرضاعة الطبيعية. في غياب التدخل الطبي، تقدر خطورة حدوث انتقال المرض بحوالي 15-25%، وتبلغ 20-45% في حال إرضاع الطفل من الثدي [3] Citation 3. World Health Organization, UNFPA. HIV transmission through breastfeeding. A review of available evidence. Geneva, 2004.
    http://www.unfpa.org/webdav/site/global/shared/documents/publications/2004/hiv_transmission.pdf
    . يمكن تقليل هذا الخطر إلى أقل من 2%.

    يجب توفير اختبار فيروس العوز المناعي البشري لجميع النساء الحوامل اللاتي لا يعرفن حالتهن من حيث الإصابة بفيروس العوز المناعي البشري وذلك خلال استشارات ما قبل الولادة، أو بعد الولادة، أو عند الولادة.
    يجب إجراء الاختبار مرة أخرى للنساء اللاتي أجرين اختبارًا نتيجته سلبية وذلك خلال أولى استشارات ما قبل الولادة، وخلال الثلث الثالث من الحمل، وأثناء فترة الرضاعة الطبيعية.

    لبروتوكولات العلاج بمضادات الفيروسات القهقرية لدى الأمهات والأطفال، يرجى مراجعة الأدلة المتخصصة للوقاية من انتقال العدوى من الأم إلى الطفل.

    الرعاية قبل الولادة

    يحب تطبيق العلاج بمضادات الفيروسات القهقرية لدى النساء الحوامل المصابات بعدوى فيروس العوز المناعي البشري بغض النظر عن تعداد خلايا (CD4) والمرحلة السريرية. يجب بدء العلاج بأسرع وقت ممكن، بغض النظر عن العمر الحملي، ويجب تلقيه طوال الحياة.

    الرعاية أثناء الولادة

    – إكمال (أو بدء) العلاج بمضادات الفيروسات القهقرية.
    – الالتزام بالاحتياطات القياسية لتجنب ملامسة الدم وسوائل الجسم.
    – يجب تجنب:
    • الولادة المُطوَّلة.
    • تمزق الأغشية المُطوَّل.
    • تمزق الأغشية الاصطناعي المبكر.
    • الإجراءات الباضعة (الجائرة) مثل بضع الفرج أو الولادة بالأدوات. مع ذلك، يجب إجراؤها في حال الضرورة فقط.
    –معايير تحفيز المخاض هي نفس المعايير لدى النساء غير المصابات بعدوى فيروس العوز المناعي البشري.
    – تأخير ربط الحبل السري لمدة 1-3 دقائق.
    – تطبيق العلاج الوقائي بمضادات الفيروسات القهقرية لدى حديثي الولادة بعد الولادة مباشرةً.
    – الوقاية والعلاج للنزف التالي للولادة: كما لدى النساء غير المصابات بعدوى فيروس العوز المناعي البشري.

    قد يكون ترتيب إجراء الولادة بالجراحة القيصرية بشكل مسبق مفيدا في حال كان الحمل الفيروسي يمكن كشفه. مع ذلك، بالنظر للمخاطر المرتبطة بهذا التدخل الطبي (الجراحة، التخدير، العدوى) وخطورة حدوث تمزق الرحم أثناء مرات الحمل اللاحقة، فإنه لا يوصى بإجراء الولادة بالجراحة القيصرية بشكل روتيني.

    الرعاية بعد الولادة

    –للأم: إكمال (أو بدء) العلاج بمضادات الفيروسات القهقرية.
    – لحديثي الولادة: العلاج الوقائي المنهجي بمضادات الفيروسات القهقرية والتشخيص المبكر للعدوى.

    المراجع