عدوى فيروس العوز المناعي البشري والإيدز

Select language:
المحتويات

     

    تعد متلازمة العوز المناعي المكتسب (الإيدز) المرحلة الأكثر تقدمًا من عدوى فيروس العوز المناعي البشري (HIV).

    هناك نمطين مصليين من فيروس العوز المناعي البشري (HIV). يعد النمط 1 (HIV-1) أكثر انتشارًا من النمط 2 (HIV-2) الذي يوجد بشكل رئيسي في غرب إفريقيا. يعد النمط 2 لفيروس العوز المناعي البشري (HIV-2) أقل شراسةً وقابليةً لانتقال العدوى من النمط 1 لفيروس العوز المناعي البشري (HIV-1).

     يقوم فيروس العوز المناعي البشري بإضعاف الجهاز المناعي عن طريق التسبب في نقص اللمفاويات التائية (CD4).

    تطور المرض

    • العدوى الأولية أو متلازمة الفيروسات القهقرية الحادة: تتطور لدى 50-70% من الأشخاص المصابين حديثًا أثناء التحويل المصلي (من 15 يومًا إلى 3 أشهر بعد التعرض)، وهي متلازمة فيروسية مصحوبة بحمى وتوعك وتضخم العقد اللمفية.
    • عدوى فيروس العوز المناعي البشري عديمة الأعراض (اللاعرضية) (بعد التحويل المصلي): فترة من الكمون السريري بدون كمون فيروسي. تستغرق الفترة الزمنية لتطور عدوى فيروس العوز المناعي البشري إلى حدوث العوز المناعي الشديد قرابة 10 سنوات في الدول الغربية. تبدو هذه الفترة أقصر في الدول النامية.
    • عدوى فيروس العوز المناعي البشري العرضية: مصحوبة بتدمير الجهاز المناعي بشكل تدريجي، حدوث الأمراض الشائعة والأكثر شدة بشكل أكثر تكرارًا، ومصحوبة بارتفاع معدل الوفيات، لدى الأشخاص إيجابيي المصل.
    • متلازمة العوز المناعي المكتسب (الإيدز): تقابل هذه المرحلة حدوث عدوى انتهازية شديدة وأورام. من وجهة نظر بيولوجية، تُعرف متلازمة العوز المناعي المكتسب (الإيدز) بتعداد خلايا (CD4) < 200 خلية/مم3. بدون تلقي العلاج، يتطور المرض بشكل سريع حتى يفضي إلى الوفاة.

    اقترحت منظمة الصحة العالمية تصنيفًا سريريًا لعدوى فيروس العوز المناعي البشري يتكون من 4 مراحل من الشدة للبالغين والمراهقين وللأطفال [1] Citation 1. World Health Organization. WHO case definitions of HIV for surveillance and revised clinical staging and immunological classification de HIV-related disease in adults and children, 2007.
    http://www.who.int/hiv/pub/guidelines/HIVstaging150307.pdf [Accessed 17 May 2018]
    .

    الفحوص المختبرية

    تشخيص عدوى فيروس العوز المناعي البشري

    •  يتم التشخيص عبر الاختبار المصلي (التعرف على أضداد الفيروس) أو الفيروسي (خاصة لدى الرضع).
    •  يجب دومًا إجراء الاختبار طواعية مع الموافقة المستنيرة.
    •  يجب الحفاظ على السرية التامة لجميع نتائج اختبار فيروس العوز المناعي البشري لتجنب التمييز.
    •  يجب إتاحة الوصول إلى خدمات الاستشارة والعلاج والدعم قبل وبعد إجراء الاختبار.
    •  يتم تشخيص عدوى فيروس العوز المناعي البشري فقط بعد إجراء اختبارين مختلفين على الأقل (باستخدام نوعين مختلفين) وتكون نتيجة كليهما إيجابية بشكل واضح: يجب تأكيد النتيجة الإيجابية للاختبار الأولي (الأكثر حساسية) عبر إجراء اختبار ثان (أكثر نوعية). في المناطق التي يقل فيها انتشار فيروس العوز المناعي البشري، يتم تأكيد التشخيص بعد النتائج الإيجابية لثلاثة اختبارات.

    تعداد اللمفاويات (CD4)

     تعد قلة اللمفاويات (CD4) علامة على تفاقم التخميد المناعي. يعتبر مستوى تعداد خلايا (CD4) مؤشر لتطور العدوى الانتهازية أو الأورام ويمكن استخدامه لتوجيه تشخيصها، مثل ظهور داء المقوسات الدماغي أو التهاب السحايا بالمستخفيات عندما يكون تعداد خلايا (CD4) أقل من 100 خلية/مم3 لدى البالغين. في حال وجود أعراض/علامات سريرية تقترح الإصابة بواحدة من تلك العدوى، لكن تعداد خلايا (CD4) أكبر من أو يساوي 200 خلية/مم3، فإنه من غير المحتمل أن تكون تلك العدوى موجودة.

    العدوى الانتهازية

    من المهم إجراء فحص منهجي للعدوى الانتهازية الخطيرة لدى الأشخاص المعرضين للخطر (مثل اختبار مستضد المستخفيات لجميع البالغين الذين يكون لديهم تعداد خلايا (CD4) < 100 خلية/مم3، بغض النظر عن الأعراض).

    علاج عدوى فيروس العوز المناعي البشري

    العلاج بمضادات الفيروسات القهقرية أ Citation أ. لمزيد من المعلومات:
    The use of antiretroviral drugs for treating and preventing HIV infection.
    Recommendations for a public health approach. World Health Organization, second edition, 2016.
    http://apps.who.int/iris/bitstream/10665/208825/1/9789241549684_eng.pdf?ua=1

    يعد العلاج بمضادات الفيروسات القهقرية باستخدام أدوية متعددة (3 على الأقل) بمثابة العلاج المرجعي. لا يقوم العلاج بالقضاء على الفيروس، لكنه يبطئ من تطور المرض ويحسن الحالة السريرية للمريض عن طريق تقليل تكاثر الفيروس وبالتالي زيادة تعداد خلايا (CD4) إلى مستويات تتجاوز عتبة الإصابة بالعدوى الانتهازية.

    الفئات العلاجية

    تستخدم 4 فئات رئيسية من مضادات الفيروسات القهقرية:

    •  مثبطات إنزيم المنتسخة العكسية النكليوزيدية/النوكليوتيدية (NRTI): زيدوفودين (AZT)، لاميفودين (3TC)، أباكافير (ABC)، تينوفوفير (TDF)، إمتريسيتابين (FTC).
    • مثبطات إنزيم المنتسخة العكسية اللانكليوزيدية (NNRTI): إيفافيرينز (EFV)، نيفيرابين (NVP)، إترافيرين (ETR). يعد النمط 2 لفيروس العوز المناعي البشري (HIV-2) مقاومًا بشكل طبيعي لمثبطات إنزيم المنتسخة العكسية اللانكليوزيدية.
    •  مثبطات إنزيم البروتياز (PI): أتازانافير (ATV)، لوبينافير (LPV)، ريتونافير (RTV)، دارونافير (DRV).
    •  مثبطات إنزيم الإنتغراز (INI): دولوتيجرافير، رالتيجرافير.

    أساسيات العلاج بمضادات الفيروسات القهقرية

    •  يجب أخذ العلاج الثلاثي يوميًا مدى الحياة لمنع التطور السريع للمقاومة. من المهم أن يفهم المريض ذلك وأن يتم الامتثال للعلاج بالشكل الأمثل.
    •  يجب اتباع بروتوكولات العلاج بمضادات الفيروسات القهقرية الموصى بها من قبل البرنامج الوطني لعدوى فيروس العوز المناعي البشري.
    •  أكثر نظم العلاج المستخدمة على نطاق واسع وأسهلها في التطبيق هي: دواءان من مثبطات إنزيم المنتسخة العكسية النكليوزيدية/النوكليوتيدية + دواء واحد من مثبطات إنزيم المنتسخة العكسية اللانكليوزيدية: مثال: تينوفوفير/لاميفودين/إيفافيرينز.
    •  في حالة فشل العلاج، يجب استبدال الأدوية الثلاثة بنظام من خط العلاج الثاني: دواءان آخران من مثبطات إنزيم المنتسخة العكسية النكليوزيدية/النوكليوتيدية + دواء واحد من مثبطات إنزيم البروتياز.

    توجد مشاركات دوائية أخرى ممكنة تستخدم بشكل أقل شيوعًا أو أكثر صعوبة في إدارتها.

    معايير العلاج بمضادات الفيروسات القهقرية

    يجب بدء العلاج بمضادات الفيروسات القهقرية كأولوية لدى جميع المرضى في المرحلة السريرية 3 أو 4 وفق تصنيف منظمة الصحة العالمية والمرضى الذين لديهم تعداد خلايا (CD4) < 350 خلية/مم3. مع ذلك، يمكن بدء العلاج بمضادات الفيروسات القهقرية لدى المرضى الذين لديهم تعداد أعلى من خلايا (CD4).

    مراقبة العلاج بمضادات الفيروسات القهقرية

    يعد الحمل الفيروسي لفيروس العوز المناعي البشري أداة أساسية لمراقبة فعالية مضادات الفيروسات القهقرية. يعد تعداد خلايا (CD4) مفيد للتعرف على التثبيط المناعي الشديد. تعد الاختبارات الأخرى مثل العد الدموي واختبارات الكبد (إنزيم ناقلة أمين الألانين (ALAT)) والوظائف الكلوية (تصفية الكرياتينين) غير ضرورية، لكنها قد تكون مفيدة في التعرف على الآثار الجانبية.

    علاج العدوى الانتهازية والعدوى الأخرى

    مع تفاقم التثبيط المناعي بشكل تدريجي، يصبح المرضى المصابون بفيروس العوز المناعي البشري الذين لا يتلقون علاجًا ثلاثيًا (أو الذين يستخدمون العلاج بمضادات الفيروسات القهقرية بشكل أقل امتثالًا) أكثر عرضة للإصابة بالعدوى. بالنسبة لحالات المرحلتين السريريتين 2 و3، عادةً ما تكون العلاجات القياسية فعالة. قد يستفيد المرضى من الوقاية الأولية ضد العدوى الانتهازية (انظر الوقاية الأولية). يعد السل العدوى الانتهازية الخطيرة الأكثر شيوعًا. مع ذلك، يكون من الصعب تشخيصه لدى المرضى المصابين بفيروس العوز المناعي البشري.

    علاج الألم

    يتم علاج جميع المرضى من الآلام المصاحبة (انظرالألم ، الفصل 1).

    الوقاية من عدوى فيروس العوز المناعي البشري

    الانتقال الجنسي

    الطريقة الأوثق للوقاية هي استخدام الواقي الذكري أو الأنثوي.
    يقلل ختان الذكور من خطورة انتقال فيروس العوز المناعي البشري بشكل كبير.
    يعد التشخيص والعلاج المبكرين للعدوى المنقولة جنسيًا ضروريًا حيث أنها تزيد من انتقال فيروس العوز المناعي البشري (انظر الفصل 9).
    يوفر العلاج بمضادات الفيروسات القهقرية والامتثال به من قبل الشريك المصاب بفيروس العوز المناعي البشري الحماية للشريك الآخر من الإصابة بالعدوى.

    الانتقال المهني

    (الوخز أو الجرح بواسطة الأجسام الملوثة، ملامسة دم المريض للجلد المصاب أو الأغشية المخاطية غير المحمية)
    تعتمد الوقاية على الالتزام بالاحتياطات القياسية لتجنب التلوث بالمواد الملوثة أو سوائل الجسم المحتمل إصابتها بالعدوى.

    الوقاية بعد التعرض: مثل في حالات الاغتصاب أو التعرض المهني العرضي للدم، يمكن لبدء العلاج بمضادات الفيروسات القهقرية بأسرع وقت ممكن خلال 72 ساعة من التعرض لمدة شهر واحد أن يقلل من خطورة حدوث العدوى.

    انتقال العدوى بالمستشفيات

    تعتمد الوقاية من عدوى فيروس العوز المناعي البشري المكتسبة بالمستشفيات على الاستخدام الرشيد للمحاقن والالتزام الصارم بالنظافة الشخصية وإجراءات تعقيم وتطهير الأدوات الطبية.
    بالنسبة لنقل الدم: يعد الالتزام الصارم بدواعي نقل الدم والفحص المصلي لدم المتبرع بشكل منهجي هما الاحتياطان اللذان لا غنى عنهما للوقاية من انتقال فيروس العوز المناعي البشري عبر نقل الدم.

    انتقال العدوى بين متعاطي المخدرات بالحقن

    يمكن لبرامج استبدال الإبر والمحاقن بإبر ومحاقن وحيدة الاستعمال أن تقلل من خطورة حدوث العدوى.

    انتقال العدوى من الأم إلى الطفل

    يتراوح المعدل العالمي للانتقال العمودي (الرأسي) بين 20 و40%. تم تقييم خطورة حدوث انتقال العدوى عبر الإرضاع من الثدي بقرابة 12% ويستمر طوال فترة الإرضاع من الثدي.

    •  لدى النساء الحوامل: يمكن تقليل خطورة حدوث انتقال فيروس العوز المناعي البشري من الأم إلى الطفل بواسطة العلاج بمضادات الفيروسات القهقرية. يعد البروتوكول (الخيار B+) هو المفضل دوليًا. يجب على جميع النساء الحوامل المصابات بفيروس العوز المناعي البشري تلقي العلاج الثلاثي مدى الحياة، بغض النظر عن تعداد خلايا (CD4) أو المرحلة السريرية، وذلك لحالتهن الصحية ومنع انتقال المرض إلى الطفل أيضًا. يعد العلاج الموصي به بشكل أكثر شيوعًا بمضادات الفيروسات القهقرية هو تينوفوفير/لاميفودين/إيفافيرينز أو تينوفوفير /إمتريسيتابين/إيفافيرينز. يجب مراجعة التوصيات الوطنية. بالإضافة إلى ذلك، يتم تطبيق مضادات الفيروسات القهقرية لدى حديثي الولادة.

    كما تشمل البرامج التي تستهدف النساء الحوامل تدابيرًا وقائية أخرى مثل تجنب تمزق الأغشية الاصطناعي وبضع الفرج بشكل منهجي.

    •  لدى النساء المرضعات: الإرضاع من الثدي بشكل حصري خلال 6 شهور الأولى من العمر، إدخال الأطعمة (الصلبة) التكميلية بعمر 6 أشهر، والفطام التدريجي من الإرضاع من الثدي حتى عمر 12 شهر.

    الوقاية من العدوى الانتهازية

    في غياب العلاج بمضادات الفيروسات القهقرية، تظهر الأعراض لدى جميع الأشخاص المصابين بفيروس العوز المناعي البشري وتتفاقم حالتهم وصولًا إلى متلازمة العوز المناعي المكتسب (الإيدز). مع ذلك، يمكن الوقاية من بعض العدوى الانتهازية.

    الوقاية الأولية

    للوقاية من حدوث بعض العدوى الانتهازية لدى المرضى المصابين بفيروس العوز المناعي البشري.

    العدوى

    الوقاية الأولية

    داء المتكيسات الرئوية
    داء المقوسات الدماغي
    داء متماثلات البوائغ
    مختلف أنواع العدوى الجرثومية (البكتيرية)
    الملاريا

    كوتريموكسازول الفموي
    للأطفال: 50 ملغ سلفاميثوكسازول + 10 ملغ ترايميثوبريم /كغ مرة واحدة في اليوم
    للبالغين: 800 ملغ سلفاميثوكسازول + 160 ملغ ترايميثوبريم مرة واحدة في اليوم

    الوقاية الثانوية

    للمرضى الذين أصيبوا بعدوى انتهازية محددة، للوقاية من حدوث نكس (رجعة) بمجرد إكمال علاج العدوى.

    العدوى

    الوقاية الثانوية

    ملاحظات

    داء المتكيسات الرئوية

    كوتريموكسازول الفموي
    للأطفال: 50 ملغ سلفاميثوكسازول + 10 ملغ ترايميثوبريم /كغ مرة واحدة في اليوم
    للبالغين: 800 ملغ سلفاميثوكسازول + 160 ملغ ترايميثوبريم مرة واحدة في اليوم

    العلاج البديل
    دابسون الفموي
    للأطفال: 2 ملغ/كغ مرة واحدة في اليوم (الجرعة القصوى 100 ملغ في اليوم)
    للبالغين: 100 ملغ مرة واحدة في اليوم

    داءُ المقوسات

    العلاج البديل
    للبالغين:
    دابسون الفموي: 200 ملغ مرة واحدة في الأسبوع أو 50 ملغ مرة واحدة في اليوم
    + بيريميثامين الفموي: 75 ملغ مرة واحدة في الأسبوع
    + حمض الفولينيك الفموي: 25-30 ملغ مرة واحدة في الأسبوع

    داء متماثلات البوائغ

    داء المكنسيات
    داء النوسجات

    إتراكونازول الفموي
    للبالغين: 200 ملغ مرة واحدة في اليوم

    التهاب السحايا بالمستخفيات

    فلوكونازول الفموي
    للأطفال: 6 ملغ/كغ مرة واحدة في اليوم
    للبالغين: 200 ملغ مرة واحدة في اليوم

    داء المبيضات الفموي أو المريئي

    فلوكونازول الفموي
    للأطفال: 3-6 ملغ/كغ مرة واحدة في اليوم
    للبالغين: 100-200 ملغ مرة واحدة في اليوم

    فقط للنكس (الرجعة) المتكرر والشديد

    الحلأ (الهربس) البسيط

    أسيكلوفير الفموي
    للأطفال بعمر أصغر من سنتين: 200 ملغ مرتين في اليوم
    للأطفال بعمر سنتين فأكبر والبالغين: 400 ملغ مرتين في اليوم

    فقط للنكس (الرجعة) المتكرر والشديد

     

    الأعراض

    التعريفات ومسببات المرض

    التشخيص

    العلاج

    الإسهال
    المصحوب أو غير المصحوب بدم

    (انظر أيضًا
    الفصل 3)

    يُعرّف الإسهال بالتبرز ببراز سائب 3 مرات على الأقل في اليوم الواحد.

    مسببات المرض:

    العدوى الطفيلية
    • متماثلة البوائغ البديعة
    • خفية الأبواغ
    • مكروية الأبواغ
    • الجياردية اللمبلية
    • المتحولة الحالة للنُسُج

    العدوى الجرثومية (البكتيرية)
    • الشيغيلا
    • التهاب الأمعاء بالسلمونيلا
    • التهاب الأمعاء بالعَطيفَة

    عدوى المتفطرات
    • المتفطرة السلية (السل المعدي المعوي)
    مُركب المتفطرة الطيرية

    أدواء الديدان
    • الأسطوانية البرازية

    العدوى الفيروسية
    • الفيروس المضخم للخلايا

    مسببات أخرى
    • ساركومة كابوزي
    • اللمفومة
    • مجهول السبب (عدوى فيروس العوز المناعي البشري)
    • مضادات الفيروسات القهقرية (خاصة لوبينافير وريتونافير)

    1. التاريخ والفحص السريري

    2. الفحص المجهري للبراز للتعرف على البيض والطفيليات (2-3 عينات)

    ملاحظة:
    تكون عدوى متماثلة البوائغ البديعة، خفية الأبواغ، مكروية الأبواغ، مُركب المتفطرة الطيرية والفيروس المضخم للخلايا غير محتملة في حال كان تعداد خلايا (CD4) > من 200 خلية/مم3.

    • غالبًا ما يكون الإسهال المستمر (> أسبوعين) أو المزمن (> 4 أسابيع) مصحوبًا بفقدان الوزن والتجفاف.
    • تعد الوقاية من علاج التجفاف أمرًا بالغ الأهمية (التجفاف، الفصل 1).
    • تبعًا لنتائج فحوص البراز: يتم إعطاء العلاج المناسب.
    • في حال عدم وجود دعم مختبري:

    الإسهال الدموي الحاد
    • خط العلاج الأول:
    للأطفال: أزيثرومايسين الفموي:
    20 ملغ/كغ مرة واحدة في اليوم لمدة 5 أيام أو سيبروفلوكساسين الفموي: 15 ملغ/كغ مرتين في اليوم لمدة 7 أيام
    للبالغين: سيبروفلوكساسين الفموي:
    500 ملغ مرتين في اليوم لمدة 7 أيام
    • في حال الاشتباه في داء الأميبات: تينيدازول أو ميترونيدازول الفموي (انظر داء الأميبات، الفصل 3).

    الإسهال غير الدموي المستمر أو المزمن
    قد يشير الإسهال المستمر أو المزمن إلى حالة متقدمة من نقص المناعة. بالنسبة للمرضى المؤهلين للعلاج بمضادات الفيروسات القهقرية وفقًا لتعداد خلايا (CD4) (أو عدم معرفة تعداد خلايا (CD4))، يجب بدء العلاج بمضادات الفيروسات القهقرية بشكل عاجل وسيتسبب عادةً في زوال الأعراض خلال 14-28 يوم.
    • متماثلة البوائغ البديعة: كوتريموكسازول الفموي
    للأطفال: 40 ملغ سلفاميثوكسازول + 8 ملغ ترايميثوبريم /كغ مرتين في اليوم لمدة 10 أيام ثم 25 ملغ سلفاميثوكسازول + 5 ملغ ترايميثوبريم /كغ مرتين في اليوم لمدة 3 أسابيع
    للبالغين: 800 ملغ سلفاميثوكسازول + 160 ملغ ترايميثوبريم مرتين في اليوم لمدة 7-10 أيام ثم 400 ملغ سلفاميثوكسازول + 80 ملغ ترايميثوبريم مرتين في اليوم لمدة 3 أسابيع
    • خفية الأبواغ: لا يوجد علاج محدد لدى المرضى المصابين بفيروس العوز المناعي البشري
    • مكروية الأبواغ: ألبيندازول الفموي (فعالية محدودة)
    للأطفال: 10 ملغ/كغ مرتين في اليوم (الجرعة القصوى 800 ملغ في اليوم) لمدة 7 أيام
    للبالغين: 400 ملغ مرتين في اليوم لمدة 2-4 أسابيع
    • أدواء الديدان:
    ألبيندازول الفموي لمدة 3 أيام
    للأطفال بعمر > 6 أشهر لكن بوزن ≤ 10 كغ: 200 ملغ مرة واحدة في اليوم
    للأطفال بعمر > 6 أشهر والبالغين: 400 ملغ مرة واحدة في اليوم
    • داء الجيارديات: تينيدازول أو ميترونيدازول (عدوى الأوالي المعوية، الفصل 6).

    • في حال عدم التحسن (وعدم وجود موانع للاستعمال مثل الإسهال الدموي)، العلاج العرضي باستخدام لوبيراميد الفموي:
    للأطفال بعمر < سنتين: يمنع استعماله
    للأطفال بعمر 2-5 سنوات: 1 ملغ 3 مرات في اليوم
    للأطفال بعمر 6-8 سنوات: 2 ملغ مرتين في اليوم
    للأطفال بعمر > 8 سنوات: 2 ملغ 3 مرات في اليوم
    للبالغين: جرعة بدئية 4 ملغ ثم 2 ملغ بعد كل براز سائب (الجرعة القصوى 16 ملغ في اليوم)

    التغذية ++++
    للأطفال: مواصلة الإرضاع من الثدي؛ زيادة مدخول السعرات الحرارية اليومية:
    بعمر 6-11 شهر: إضافة 150 كيلو سعر حراري في اليوم
    بعمر 12-23 شهر: إضافة 200 كيلو سعر حراري في اليوم
    بعمر 2-5 سنوات: إضافة 250 كيلو سعر حراري في اليوم
    بعمر 6-9 سنوات: إضافة 350 كيلو سعر حراري في اليوم
    بعمر 10-14 سنة: إضافة 400 كيلو سعر حراري في اليوم
    منع اللبن الطازج، وإعطاء عصيدة تم تحضيرها بماء الأرز أو الحساء أو الزبادي. إعطاء 2.5 مل من الزيت بكل وجبة.
    ينبغي أن يعطى أي طفل بعمر 0-5 سنوات كبريتات الزنك (الإسهال الحاد، الفصل 3).
    للبالغين: زيادة مدخول السعرات الحرارية والبروتين (على الأقل 2 غ بروتين/كغ في اليوم). لا يتم استبعاد أي أطعمة، ولكن يتم تجنب الأطعمة النيئة واللبن الطازج والأطعمة الغنية بالألياف.
    تشجيع الوجبات الصغيرة والمتكررة.

    الآفات الفموية والمريئية

    العدوى الفطرية
    • داء المبيضات الفموي: انظر التهاب الفم، الفصل 3.
    • داء المبيضات المريئي: ألم عند البلع وعسر البلع. قد يتسبب في فقدان الوزن.

    العدوى الفيروسية
    الطلوان المشعر الفموي (تقرن على جانبي اللسان ناجم عن فيروس إيبشتاين-بار)
    • الحلأ (الهربس) الفموي والمريئي

    القرح القلاعية

    يعد الفحص السريري كافيًا لإجراء التشخيص.

    يتم معاملة جميع حالات داء المبيضات الفموي الشديد (في حال كان البلعوم مصابًا) مثل داء المبيضات المريئي حتى في حالة عدم وجود عسر البلع.

    • داء المبيضات الفموي البسيط
    نيستاتين الفموي
    للأطفال والبالغين: 000 100 وحدة دولية (= 1 مل) 4 مرات في اليوم
    أو ميكونازول هلام فموي
    للأطفال بعمر 6 أشهر إلى سنتين: 1.25 مل 4 مرات في اليوم
    للأطفال بعمر أكبر من سنتين والبالغين: 2.5 مل 4 مرات في اليوم
    يستمر العلاج لمدة 7-14 يوم.

    • داء المبيضات الفموي وداء المبيضات المريئي متوسطي الشدة إلى الشديدين
    فلوكونازول الفموي
    للأطفال: 3-6 ملغ/كغ مرة واحدة في اليوم
    للبالغين: 50-200 ملغ مرة واحدة في اليوم
    حتى 400 ملغ في اليوم في حال الضرورة
    يستمر العلاج لمدة 7-14 يوم لداء المبيضات الفموي ولمدة 14-21 يوم لداء المبيضات المريئي.

    يعتبر داء المبيضات أحد دواعي الوقاية باستخدام كوتريموكسازول.

    • الطلوان المشعر الفموي: لا يوجد علاج

    • الحلأ (الهربس) الفموي:
    مسكنات الألم (باراسيتامول، إيبوبروفين).
    للأشكال الناكسة (الراجعة) أو المنتشرة التي تؤثر على المريء، إضافة:
    أسيكلوفير الفموي لمدة 7 أيام
    للأطفال بعمر أصغر من سنتين: 200 ملغ 5 مرات في اليوم
    للأطفال بعمر سنتين فأكبر والبالغين: 400 ملغ 5 مرات في اليوم
    تستخدم الوقاية الثانوية فقط لدى المرضى الذين يعانون من النكس (الرجعة) المتكررة.

    التظاهرات التنفسية

    (انظر أيضًا
    الفصل 2)

    السعال و/أو ألم الصدر و/أو ضيق النفس لدى المرضى المصابين بفيروس العوز المناعي البشري العرضي.

    مسببات المرض:

    العدوى الجرثومية (البكتيرية)
    • المكورات العقدية الرئوية
    • المستدمية النزلية
    • المكورات العنقودية الذهبية

    عدوى المتفطرات
    • المتفطرة السلية، مُركب المتفطرة الطيرية

    عدوى الأوالي
    • المتكيسة الرئوية الجيروفيسية

    العدوى الفطرية
    • المستخفية المورمة
    • النوسجة المغمدة
    • الكروانية اللدودة
    نوع الرشاشية
    • المكنسية المارنيفية

    العدوى الفيروسية
    • الفيروس المضخم للخلايا

    الأورام
    • ساركومة كابوزي
    • لمفومة لاهودجكين

    أخرى
    • الالتهاب الرئوي الخلالي لمفاوي الخلايا
    • الانصباب الجنبي (غالبًا السل)
    • الانصباب التأموري (غالبًا السل)
    • تجمع الهواء (استرواح) الصدر (قد يكون ناجمًا عن المتكيسة الرئوية الجيروفيسية)

    1. التاريخ والفحص السريري:
    هل يوجد دم في البلغم؟
    في حالة الحمى < 7 أيام، ضيق النفس: السل غير مرجح.
    في حالة السعال > 21 يوم، فقدان الوزن، ألم الصدر > 15 يوم، عدم وجود ضيق النفس: يكون السل مرجحًا.
    التسمع الرئوي: هل يوجد التهاب رئوي فصي ثنائي الجانب؟

    2. إن أمكن:
    أ) البحث عن العصيات الصامدة للحمض (AFB) في البلغم
    ب) تصوير الصدر بالأشعة السينية
    المتكيسة الرئوية الجيروفيسية: رشائح خلالية ثنائية الجانب
    • السل: تظليل دُخني، كبر حجم القلب، انصباب جنبي، تضخم العقد اللمفية داخل الصدر.

    ملاحظات
    • تكون عدوى مركب المتفطرة الطيرية والمتكيسة الرئوية الجيروفيسية والفيروس المضخم للخلايا والفطريات غير مرجحة لدى المرضى الذين لديهم تعداد خلايا (CD4) > 200 خلية/مم3.
    • غالبًا ما يكون الالتهاب الرئوي بالمكورات العنقودية مصحوبًا بالتهاب العضل القيحي أو خُراج.

    • لتشخيص وعلاج عدوى السبيل التنفسي العلوي، خاصة الالتهاب الرئوي: انظر الفصل 2.

    في حال توافق تصوير الصدر بالأشعة السينية مع الالتهاب الرئوي بالمكورات العنقودية:
    للأطفال: انظر الالتهاب الرئوي بالمكورات العنقودية، الفصل 2.
    للبالغين: سيفترياكسون بالحقن العضلي أو بالحقن الوريدي البطيء 1 غ مرة واحدة في اليوم + كلوكساسيلين الوريدي 2 غ كل 6 ساعات

    • في حال كان فحص البلغم إيجابيًا للعصيات الصامدة للحمض، تتم معالجة السل.

    • في حال كان فحص البلغم سلبيًا وتوافق تصوير الصدر بالأشعة السينية مع المتكيسة الرئوية الجيروفيسية:
    كوتريموكسازول الفموي لمدة 21 يوم
    للأطفال: 50 ملغ سلفاميثوكسازول + 10 ملغ ترايميثوبريم /كغ مرتين في اليوم
    للبالغين: 1600 ملغ سلفاميثوكسازول + 320 ملغ ترايميثوبريم 3 مرات في اليوم
    ملاحظة: قد تزداد الأعراض سوءًا خلال المرحلة الأولى من العلاج، يتم تقييم الفعالية بعد أسبوع واحد من العلاج.
    يتم إضافة بريدنيزولون الفموي للمرضى المصابين بالمتكيسة الرئوية الجيروفيسية الشديدة المصحوبة بنقص التأكسج:
    للأطفال: البدء بجرعة 2 ملغ/كغ في اليوم ثم تقليل الجرعة بشكل تدريجي كما لدى البالغين أدناه
    للبالغين: 40 ملغ مرتين في اليوم لمدة 5 أيام، ثم 40 ملغ مرة واحدة في اليوم لمدة 5 أيام، ثم 20 ملغ مرة واحدة في اليوم لمدة 10 أيام
    يوصى باستخدام الوقاية الثانوية.

    • العدوى الفطرية (داء المستخفيات، داء المكنسيات، داء النوسجات):
    للبالغين: أمفوتريسين ب الوريدي: 0.7-1 ملغ/كغ مرة واحدة في اليوم لمدة أسبوعين (داء المستخفيات، داء المكنسيات) أو لمدة 1-2 أسبوع (داء النوسجات)، ثم:
    فلوكونازول الفموي: 400 ملغ في اليوم لمدة 8 أسابيع (داء المستخفيات)
    إتراكونازول الفموي: 200 ملغ مرتين في اليوم لمدة 10 أسابيع (داء المكنسيات)
    إتراكونازول الفموي: 200 ملغ 3 مرات في اليوم لمدة 3 أيام ثم 200-400 ملغ في اليوم لمدة 12 أسبوع (داء النوسجات)
    يوصى باستخدام الوقاية الثانوية.

    تضخم العقد اللمفية

    تضخم العقد اللمفية لدى المرضى المصابين بفيروس العوز المناعي البشري العرضي

    تضخم العقد اللمفية المستمر والمعمم:
    • موضعين أو أكثر خارج الأربية
    • العقد اللمفية > 1.5 سم
    • التضخم لمدة 3 أشهر أو أكثر. عادةً ما يكون تضخم العقد اللمفية المستمر والمعمم ناجم عن عدوى فيروس العوز المناعي البشري.

    مسببات المرض:
    عدوى فيروس العوز المناعي البشري

    العدوى
    • السل
    • الزهري
    • داء النوسجات
    • داء المقوسات
    • الفيروس المضخم للخلايا

    الأورام
    • ساركومة كابوزي
    • اللمفومة

    1. الفحص السريري: البحث عن سبب موضعي (عدوى الجلد أو الأسنان، الخ.)؛ السل أو الزهري.

    2. الاشتباه في السل: شفاطة العقدة اللمفية، البحث عن العصيات الصامدة للحمض (AFB)، تصوير الصدر بالأشعة السينية
    ملاحظة: لدى المرضى المصابين بفيروس العوز المناعي البشري، غالبًا ما يكون السل خارج الرئة.

    3. الاشتباه في الزهري: الفحوص المصلية

    4. في حال كانت جميع الفحوص سلبية: تكون الخزعة مفيدة لاستبعاد اللمفومة، ساركومة كابوزي، العدوى الفطرية أو عدوى المتفطرات (انظر الملاحظات لمرضى المرحلة 1).

    • العلاج وفقًا لمسبب المرض أو العلاج التجريبي باستخدام، على سبيل المثال، دوكسيسيكلين الفموي.

    • السل: انظر دليل السل، منظمة أطباء بلا حدود.

    • الزهري الباكر:
    بنزاثين بنزيل البنسيلين بالحقن العضلي
    للبالغين: 2.4 مليون وحدة دولية جرعة واحدة (1.2 مليون وحدة دولية في كل إلية)
    أو في حال عدم توفره،
    أزيثرومايسين الفموي
    للبالغين: 2 غ جرعة واحدة

    ملاحظة: بالنسبة لمرضى المرحلة 1، لا توجد ضرورة لإجراء فحوصات أخرى (باستثناء 1 و2 و3 في هذا الجدول) أو إعطاء علاج أخر.

    الآفات الجلدية

    (انظر أيضًا
    الفصل 4)

    العدوى الجرثومية (البكتيرية)
    • الدُمال
    • القوباء وتقيح الجلد
    • التهاب الغدد العرقية الإبطية
    • التهاب العضل القيحي
    • الزهري

    العدوى الفيروسية
    • الحلأ (الهربس) النطاقي
    • الحلأ (الهربس) البسيط
    • الثآليل التناسلية
    • المليساء المُعدية

    العدوى الفطرية
    • داء المبيضات، الفطارات الجلدية والفطارات العميقة (داء المكنسيات، داء المستخفيات، داء النوسجات، الخ).

    الأورام
    • ساركومة كابوزي

    العدوى الجلدية الأخرى
    • الحكاك المزمن أو الشرى
    • التهاب الجلد المَثِّي الشديد
    • الصدفية
    • الجرب
    • الجفاف الجلدي المنتشر

    الطفح الناجم عن الأدوية

    قرح الفراش

     

    العدوى الجرثومية (البكتيرية)
    • الدُمال، القوباء، التهاب الجريبات المزمن: انظر العدوى الجلدية الجرثومية (البكتيرية)، الفصل 4.
    • التهاب الغدد العرقية الإبطية القيحي: العلاج الموضعي + دوكسيسيكلين الفموي: 200 ملغ مرة واحدة في اليوم لمدة 6 أسابيع (للبالغين)
    • التهاب العضل القيحي: المضادات الحيوية والنزح الجراحي، انظر التهاب العضل القيحي، الفصل 10.
    • الزهري الأولي والثانوي: انظر القرح التناسلية، الفصل 9.

    العدوى الفيروسية
    • الحلأ (الهربس) النطاقي: انظر الحلأ (الهربس) البسيط والنطاقي، الفصل 4.
    للأشكال النخرية، والمنتشرة، طفح بالوجه، النُطاق العيني، يتم إضافة أسيكلوفير خلال 48 ساعة من ظهور الآفات:
    للأطفال (بالطريق الوريدي): 5-10 ملغ/كغ كل 8 ساعات لمدة 7 أيام
    للبالغين (بالطريق الفموي): 800 ملغ 5 مرات في اليوم لمدة 7 أيام
    • الحلأ (الهربس) البسيط: انظر الحلأ (الهربس) البسيط والنطاقي، الفصل 4.
    • الثآليل التناسلية: انظر الثآليل التناسلية، الفصل 9.

    العدوى الفطرية
    • داء المبيضات: ميكونازول 2% دهان، يطبق مرتين في اليوم
    • الفطارات الجلدية: انظر العدوى الفطرية السطحية، الفصل 4.

    علاج ساركومة كابوزي
    • بدء العلاج بمضادات الفيروسات القهقرية فورًا.
    • أورام ساركومة كابوزي المصحوبة بوذمة أو تقرح أو وجود ساركومة كابوزي فموية منتشرة أو هضمية أو رئوية مع/بدون مرض جهازي: العلاج الكيماوي

    العدوى الجلدية الأخرى
    • الحكاك، الشرى: انظر أمراض الجلد الأخرى، الفصل 4.
    • التهاب الجلد المَثِّي: مرهم وايتفيلد أو ميكونازول 2%، يطبق مرتين في اليوم. للالتهاب الشديد، يتم استخدام أحد الكورتيكوستيرويدات الموضعية بالمشاركة مع ميكونازول.
    • الجفاف: أوكسيد الزنك مرهم أو كالامين غسول
    • الصدفية: الكورتيكوستيرويدات وأوكسيد الزنك مرهم
    • الجرب: العلاج الموضعي. للجرب المُجلّب أو المنتشر، يتم إضافة إيفرمكتين الفموي (انظر الجرب، الفصل 4).

    الاضطرابات العصبية لدى البالغين

    مسببات المرض:

    العدوى
    • التهاب السحايا السلي
    • التهاب السحايا بالمستخفيات
    • داء المقوسات الدماغي
    • الزهري العصبي
    • التهاب الدماغ بالفيروس المضخم للخلايا
    • اعتلال دماغي بفيروس العوز المناعي البشري
    • اعتلال بيضاء الدماغ متعدد البؤر المترقي
    • الملاريا الدماغية

    الأورام
    • لمفومة الجهاز العصبي المركزي الأولية

    الأسباب الشائعة للصداع غير المرتبطة بعدوى فيروس العوز المناعي البشري: أحيانًا تكون أكثر شيوعًا لدى المرضى المصابين بفيروس العوز المناعي البشري (التهاب الجيوب، اضطرابات المطابقة (التكيف)، الخ)

    الآثار الجانبية لمضادات الفيروسات القهقرية

    التاريخ والفحص السريري:
    • الاضطرابات النفسية
    • القصور البؤري
    • الاختلاجات
    • علامات التهيج السحائي
    • ارتفاع الضغط داخل القِحف
    • مشكلات الحركة، والرنح (فقد التناسق)

    في الأماكن التي تكون فيها عدوى المستخفيات شائعة، يجب البحث عن عدوى المستخفيات لدى جميع البالغين الذين لديهم تعداد خلايا (CD4) < 100 خلية/مم3 قبل بدء العلاج بمضادات الفيروسات القهقرية، باستخدام الاختبار السريع لمستضد المستخفيات (CrAg).

    في المناطق المتوطنة: التحقق من الإصابة بالملاريا (في حالة الحمى).

    البزل القطني في حال عدم وجود مانع للإجراء.

    العناصر المرجحة للزهري العصبي:
    • مختبر بحوث الأمراض المنقولة جنسية (VDRL) إيجابي في الدم و/أو السائل الدماغي النخاعي
    • وجود خلايا في السائل الدماغي النخاعي
    • وجود نسبة عالية من البروتين في السائل الدماغي النخاعي

    اختبار الملاريا الإيجابي: انظر الملاريا، الفصل 6.

    في حال وجود علامات بؤرية، تتم معالجة داء المقوسات:
    كوتريموكسازول الفموي: 25 ملغ سلفاميثوكسازول + 5 ملغ ترايميثوبريم /كغ مرتين في اليوم لمدة 4-6 أسابيع
    أو
    بيريميثامين الفموي: 100 ملغ في الصباح وفي المساء في اليوم 1، ثم 75-100 ملغ في اليوم + سلفاديازين الفموي: 2 غ 2-3 مرات في اليوم + حمض الفولينيك الفموي: 15 ملغ مرة واحدة في اليوم، لمدة 6 أسابيع
    يوصى باستخدام الوقاية الثانوية.

    في حال  كان البزل القطني إيجابيًا:
    التهاب السحايا الجرثومي (البكتيري): انظر الفصل 7.
    • التهاب السحايا السلي: انظر دليل السل، منظمة أطباء بلا حدود.
    • التهاب السحايا بالمستخفيات [2] Citation 2. Word Health Organization. Guidelines for the diagnosis, prevention, and management of cryptococcal disease in HIV-infected adults, adolescents and children, Geneva, 2018.
    http://apps.who.int/iris/bitstream/handle/10665/260399/9789241550277-eng.pdf?sequence=1 [Accessed 17 May 2018]
    :
    أمفوتريسين ب الوريدي: 1 ملغ/كغ مرة واحدة في اليوم + فلوسيتوسين الفموي: 25 ملغ/كغ 4 مرات في اليوم لمدة أسبوع واحد
    ثم فلوكونازول الفموي: 1200 ملغ مرة واحدة في اليوم لمدة أسبوع واحد ثم 800 ملغ مرة واحدة في اليوم لمدة 8 أسابيع
    أو، في حال عدم التوافر،
    أمفوتريسين ب الوريدي: 1 ملغ/كغ مرة واحدة في اليوم + فلوكونازول الفموي: 1200 ملغ مرة واحدة في اليوم لمدة أسبوعين ثم فلوكونازول الفموي بمفرده: 800 ملغ مرة واحدة في اليوم لمدة 8 أسابيع
    أو
    فلوكونازول الفموي: 1200 ملغ مرة واحدة في اليوم + فلوسيتوسين الفموي: 25 ملغ/كغ 4 مرات في اليوم لمدة أسبوعين ثم فلوكونازول الفموي بمفرده: 800 ملغ مرة واحدة في اليوم لمدة 8 أسابيع
    خلال طور التحريض: يتم إعطاء فلوكونازول الوريدي (نفس الجرعات) في حال عدم قدرة المريض على تناول العلاج الفموي؛ يمكن استخدام أمفوتريسين ب الليبوزومي (3 ملغ/كغ في اليوم لمدة أسبوعين) بدلاً من أمفوتريسين ب التقليدي في حالة القصور الكلوي.
    يوصى باستخدام الوقاية الثانوية.
    ملاحظة: غالبًا ما يرتفع الضغط داخل القِحف في التهاب السحايا بالمستخفيات. لتقليل الضغط داخل القِحف، قد يكون من الضروري إجراء بزل "علاجي" متكرر لنزح السائل الدماغي النخاعي عند بداية العلاج.

    الزهري العصبي:
    بنزيل البنيسيلين الوريدي: 2-4 مليون وحدة دولية (1.2-1.4 غ) كل 4 ساعات لمدة 14 يوم
    أو سيفترياكسون الوريدي أو العضلي: 2 غ مرة واحدة في اليوم لمدة 10-14 يوم

    الصداع مجهول السبب: العلاج العرضي بدءًا بمسكنات الألم من المستوى 1 (انظر الألم، الفصل 1).

    الاضطرابات العصبية لدى الأطفال

    مسببات المرض:
    • التهاب السحايا الجرثومي (البكتيري)
    • التهاب السحايا السلي
    • التهاب السحايا بالمستخفيات
    • داء المقوسات الدماغي
    • التهاب السحايا والدماغ بالفيروس المضخم للخلايا
    • الملاريا الدماغية

    يجب أخذ التاريخ الطبي بشكل جيد حيث يستفيد المرضى المصابون بالنوبات الحادة فقط من علاج مسبب المرض المحدد (الاختلاجات، المتلازمة السحائية، العلامات البؤرية).

    في المناطق المتوطنة: التحقق من الإصابة بالملاريا (في حالة الحمى).

    البزل القطني في حال عدم وجود مانع للإجراء.

    اختبار الملاريا الإيجابي: انظر الملاريا، الفصل 6.

    في حال عدم إمكانية البزل القطني:
    • تتم معالجة التهاب السحايا الجرثومي (البكتيري) في حال كان المريض مصاب بالحمى و/أو المتلازمة السحائية (انظر الفصل 7).
    • في حال وجود علامات بؤرية، تتم معالجة داء المقوسات:
    كوتريموكسازول الفموي: 25 ملغ سلفاميثوكسازول + 5 ملغ ترايميثوبريم /كغ مرتين في اليوم لمدة 4-6 أسابيع
    أو
    بيريميثامين الفموي: 1 ملغ/كغ مرتين في اليوم لمدة يومين ثم 1 ملغ/كغ مرة واحدة في اليوم + سلفاديازين الفموي: 40 ملغ/كغ مرتين في اليوم + حمض الفولينيك الفموي: 10 ملغ مرة واحدة في اليوم، لمدة 8 أسابيع
    يوصى باستخدام الوقاية الثانوية.

    في حال  كان البزل القطني إيجابيًا:
    التهاب السحايا الجرثومي (البكتيري): انظر الفصل 7.
    • التهاب السحايا السلي: انظر دليل السل، منظمة أطباء بلا حدود.
    • التهاب السحايا بالمستخفيات (الترتيب حسب الأفضلية) [2] Citation 2. Word Health Organization. Guidelines for the diagnosis, prevention, and management of cryptococcal disease in HIV-infected adults, adolescents and children, Geneva, 2018.
    http://apps.who.int/iris/bitstream/handle/10665/260399/9789241550277-eng.pdf?sequence=1 [Accessed 17 May 2018]
    :
    أمفوتريسين ب الوريدي: 1 ملغ/كغ مرة واحدة في اليوم + فلوسيتوسين الفموي: 25 ملغ/كغ 4 مرات في اليوم لمدة أسبوع واحد ثم فلوكونازول الفموي: 12 ملغ/كغ مرة واحدة في اليوم (الجرعة القصوى 800 ملغ في اليوم) لمدة أسبوع واحد ثم 6-12 ملغ/كغ مرة واحدة في اليوم ( الجرعة القصوى 800 ملغ في اليوم) لمدة 8 أسابيع
    أو، في حال عدم التوافر،
    أمفوتريسين ب الوريدي: 1 ملغ/كغ مرة واحدة في اليوم + فلوكونازول الفموي: 12 ملغ/كغ مرة واحدة في اليوم (الجرعة القصوى 800 ملغ في اليوم) لمدة أسبوعين ثم فلوكونازول الفموي بمفرده: 6-12 ملغ/كغ مرة واحدة في اليوم (الجرعة القصوى 800 ملغ في اليوم) لمدة 8 أسابيع
    أو
    فلوكونازول الفموي: 12 ملغ/كغ مرة واحدة في اليوم (الجرعة القصوى 800 ملغ في اليوم) + فلوسيتوسين الفموي: 25 ملغ/كغ 4 مرات في اليوم لمدة أسبوعين ثم فلوكونازول الفموي بمفرده: 6-12 ملغ/كغ مرة واحدة في اليوم (الجرعة القصوى 800 ملغ) لمدة 8 أسابيع
    خلال طور التحريض: يتم إعطاء فلوكونازول الوريدي (نفس الجرعات) في حال عدم قدرة الطفل على تناول العلاج الفموي؛ يمكن استخدام أمفوتريسين ب الليبوزومي (3 ملغ/كغ في اليوم لمدة أسبوعين) بدلاً من أمفوتريسين ب التقليدي في حالة القصور الكلوي.
    يوصى باستخدام الوقاية الثانوية.

    الحمى المستمرة أو الناكسة (الراجعة)

    درجة الحرارة > 38 °مئوية، مزمنة (تستمر لأكثر من 5 أيام) أو ناكسة (راجعة) (نوبات متعددة خلال فترة تزيد عن 5 أيام)

    مسببات المرض:

    العدوى
    • أمراض الطفولة الشائعة
    • العدوى الجرثومية (البكتيرية) الشديدة (السل، الالتهاب الرئوي، الحمى التيفية (التيفودية)، إنتان دموي، التهاب السحايا، التهاب الشغاف، الخ.)
    • العدوى الجرثومية (البكتيرية) الخفية (التهاب الجيوب، التهاب الأذن الوسطى، عدوى السبيل البولي)
    • العدوى الانتهازية (السل، الفطارات، داء المقوسات)
    • الملاريا

    الأورام
    • لمفومة لاهودجكين

    عدوى فيروس العوز المناعي البشري

    الحمى الناجمة عن الأدوية

    1. التاريخ والفحص السريري: البحث عن عدوى الأذن والأنف والحنجرة أو عدوى السبيل البولي، السل، العدوى الجلدية، تضخم العقد اللمفية، الخ.

    2. في المناطق المتوطنة، التحقق من الإصابة بالملاريا.

    3. الاشتباه في السل: البحث عن العصيات الصامدة للحمض (AFB).

    4. تصوير الصدر بالأشعة السينية، تعداد كامل لعناصر الدم، مزارع دموية، تحليل البول، مزرعة البراز، الفحوص المصلية، البزل القطني.

    في حال كان المريض يتلقى علاج، يجب الأخذ بعين الاعتبار الحمى الناجمة عن الأدوية.

    اختبار الملاريا الإيجابي: انظر الملاريا، الفصل 6.
    في حال عدم توفر الاختبار: في المناطق المتوطنة، تتم معالجة الملاريا.

    الاشتباه في التهاب السحايا: المعالجة وفقًا لنتائج البزل القطني.
    في حال عدم إمكانية البزل القطني، تتم معالجة التهاب السحايا الجرثومي (البكتيري)، (انظر الفصل 7).

    بؤرة العدوى المؤكدة أو المشتبه بها:
    • الأذن والأنف والحنجرة: انظر الفصل 2؛ السبيل البولي: انظر الفصل 9، إلخ.
    • السل: انظر دليل السل، منظمة أطباء بلا حدود.

     

    الهوامش
    المراجع