2.11 رعاية الأم في الفترة التالية للولادة (دور النِفاس)

Select language:
المحتويات

    تحدث أكثر من 60% من وفيات الأمهات في الفترة التالية للولادة (دور النِفاس)، وتحدث 45% من الوفيات التالية للولادة خلال 24 ساعة الأولى. لذلك يجب بقاء النساء في مرفق الرعاية الصحية لمدة 24 ساعة [1] Citation 1. World Health Organization. WHO recommendations on postnatal care of the mother and newborn. 2013.
    https://apps.who.int/iris/bitstream/handle/10665/97603/9789241506649_eng.pdf?sequence=1
    على الأقل بعد الولادة.

    1.2.11 في مستشفى الولادة

    الفترة التالية لما بعد الولادة مباشرةً (الفصل 5، القسم 2.2.5)، خلال اليوم الأول (وبشكل يومي في حال بقاء المريضة لأكثر من 24 ساعة) يجب مراقبة:
    - العلامات الحيوية (نبض القلب، ضغط الدم، درجة الحرارة، معدل التنفس) مرتين في اليوم.
    - أوْب الرحم.
    - النزف المهبلي.
    - تمزق العِجان/ندبة بضع الفرْج.
    - التبول وحركة الأمعاء (التبرز).
    - علامات فقر الدم (في حال وجودها، يجب قياس مستوى الهيموغلوبين).
    يجب تسجيل جميع البيانات في السجل الطبي للمريضة.
    في حالة الولادة بالجراحة القيصرية، انظر الفصل 6، القسم 4.6.

    يجب إعلام ونصح الأم بما يلي:
    - الإصحاح والنظافة الشخصية (تنظيف منطقة العِجان بشكل يومي بالماء والصابون، وتغيير الفُوط (الحفاضات) الصحية كل 4-6 ساعات).
    - التحرك والمشي للوقاية من الخُثار.
    - رعاية حديث الولادة (الفصل 10، القسم 6.10).
    - الإرضاع من الثدي (الملحق 3).
    - العلامات لدى الأم التي تتطلب الاستشارة الفورية:
      • نزف مهبلي غزير (أي يتطلب تغيير الفُوط (الحفاضات) الصحية كل 20-30 دقيقة خلال 1-2 ساعة و/أو طرد (خروج) جلطات في عدة مناسبات).
      • صداع مصحوب باضطراب الرؤية أو الغثيان والإقياء؛ الاختلاجات.
      • صعوبة التنفس أو التنفس بسرعة.
      • حمى.
      • ألم بطني شديد.
      • إفرازات مهبلية كريهة الرائحة.
      • تسرب البول.
      • سخونة، احمرار، ألم الثدي.
      • عدم الاستقرار الانفعالي (العاطفي)، الاكتئاب، إلخ.
    - منع الحمل (القسم 5.11).

    حالات خاصة: وفاة الجنين داخل الرحم أو وفاة حديث الولادة أو التخلي عن الطفل.

    في حال عدم وجود موانع للاستعمال (الاعتلال الصمامي القلبي، ارتفاع ضغط الدم، ما قبل التسمم الحملي (مقدمات الارتعاج)، سابقة الذهان التالي للولادة)، يمكن كبت (إيقاف) الإلبان (درّ اللبن) باستخدام:
    كابرغولين الفموي: 1 ملغ، جرعة واحدة في اليوم الأول بعد الولادة، لتثبيط الإلبان (درّ اللبن)، أو 0.25 ملغ كل 12 ساعة لمدة يومين، لكبت (إيقاف) الإلبان (درّ اللبن) بعد حدوثه.

    ملاحظة: يقتصر استخدام كابرغولين على الحالات الخاصة أعلاه.

    في حال عدم توافر كابرغولين أو وجود مانع لاستعماله:
    - يجب عدم استخدام أي من ناهضات الدوبامين الأخرى مثل بروموكريبتين.
    - يجب عدم ضغط الثديين باستخدام عصابة ضاغطة (غير مريح وغير فعال).
    - يمكن تقليل عدم الارتياح المصاحب للإلبان (درّ اللبن) بارتداء صدرية (حمالة صدر) طوال الوقت (نهارًا وليلًا) وباستخدام باراسيتامول. في غياب التحفيز، يتوقف إنتاج اللبن خلال 1-2 أسبوع.

    بالإضافة إلى ذلك، يجب تقديم الدعم النفسي لجميع النساء في مستشفى الولادة وخلال الفترة التالية للولادة (دور النَفاس). انظر الفصل 4، القسم 2.11.4.

    2.2.11 عند الخروج من المستشفى

    - في حال عدم وجود فقر الدم السريري، يجب إكمال استخدام مكملات الحديد وحمض الفوليك لمدة 3 شهور [1] Citation 1. World Health Organization. WHO recommendations on postnatal care of the mother and newborn. 2013.
    https://apps.who.int/iris/bitstream/handle/10665/97603/9789241506649_eng.pdf?sequence=1
    (الفصل 1، القسم 5.2.1). في حالة فقر الدم، انظر الفصل 4، القسم 1.4.
    - يجب إعطاء فيتامين أ (ريتينول الفموي: 000 200 وحدة دولية، جرعة واحدة) في الدول التي يعد العمى الليلي (العشاوة) فيها مشكلة صحة عامة (اتباع التوصيات الوطنية).
    - تحديد موعد لاستشارة ما بعد الولادة (القسم 3.11).
    - التحقق من توفير المعلومات وتقديم النصح.

    المراجع