الحُمى

Select language:
المحتويات

    تُعرف الحُمى بارتفاع درجة الحرارة تحت الإبط لتصبح أعلى من أو تساوي 37.5 °مئوية.

    تكون الحُمى في كثير من الأحيان ناجمة عن الإصابة بعدوى. لدى المريض المصاب بالحُمى، يجب أولًا البحث عن علامات شدة المرض، ثم، محاولة التشخيص.

    علامات شِدّة المرض

    • تسرع القلب الشديد، نهيج، تسرع النفس، ضائقة تنفسية، تشبع الأكسجين ≤ 90%.
    • صدمة، تغير الوعي، طفح حَبَرِي أو فُرفُري، علامات سُحائية، اختلاجات، نفخة قلبية، ألم بطني شديد، تجفاف، تغير شديد بالحالة العامة أ Citation أ. علامات تغير الحالة الشديد لدى الأطفال: الشخير أو البكاء الضعيف، النعاس، صعوبة الاستيقاظ، عدم الابتسام، نظرة لا مبالية أو مضطربة، شحوب أو زراق، نقص التوتر العضلي العام

       
      ؛ تورم اليافوخ لدى الأطفال الصغار.

    المُسببات المُعدية للحُمى وفقًا لتوضُّع الأعراض

    العلامات أو الأعراض

    المسببات المرضية المحتملة

    العلامات السحائية، الاختلاجات

    التهاب السحايا/التهاب السحايا والدماغ/الملاريا الشديدة

    ألم بطني أو علامات بيريتوانية (صفاقية)

    التهاب الزائدة/التهاب البيريتوان (الصفاق)/الحُمى التيفية

    الإسهال، الإقياء

    التهاب المعدة والأمعاء/الحُمى التيفية

    اليرقان، تضخم الكبد

    التهاب الكبد الفيروسي

    السعال

    الالتهاب الرئوي/الحصبة/السل في حال كان كان مُستديمًا

    آلام الأذن، احمرار الغشاء الطبلي

    التهاب الأذن الوسطى

    التهاب الحلق، تضخم العقد اللمفية

    التهاب البلعوم بالمكورات العقدية، الخناق

    عسر التبول، بوال، آلام الظهر

    عدوى المجرى البولي

    احمرار، سخونة، آلام الجلد

    الحمرة، التهاب الهَلَل (النسيج الخلوي)، الخرّاج

    العرج، صعوبة المشي

    التهاب العظم والنِّقْي/التهاب المفاصل الإنتاني

    الطفح

    الحصبة/حُمى الضنك/الحُمى النزفية/داء فيروس شيكونغونيا

    النزف (الحَبَرات، الرعاف، الخ)

    حُمى الضنك/الحُمى النزفية

    آلام المفاصل

    الحُمى الروماتيزمية/داء فيروس شيكونغونيا/حُمى الضنك

    • يجب دومًا الأخذ بعين الاعتبار الإصابة بالملاريا في مناطق توطن المرض.
    • في حال تغير الحالة العامة أ Citation أ. علامات تغير الحالة الشديد لدى الأطفال: الشخير أو البكاء الضعيف، النعاس، صعوبة الاستيقاظ، عدم الابتسام، نظرة لا مبالية أو مضطربة، شحوب أو زراق، نقص التوتر العضلي العام

       
      المصحوب بحمى مستمرة، يجب الأخذ بعين الاعتبار الإصابة بفيروس العوز المناعي البشري HIV والسل، وفقًا للحالة السريرية.

    الفحوص المختبرية والفحوصات الأخرى

    • للأطفال بعمر أصغر من شهرين الذين تكون درجة حرارتهم أعلى من أو تساوي 37.5 °مئوية دون تركيز:
      • غميسة (شريط الغمس) بولية.
      • البزل القطني في حال كان الطفل بعمر أصغر من شهر واحد أو في حال حدوث أي مما يلي: العلامات السحائية، الغيبوبة، الاختلاجات، تغير شديد بالحالة العامة أ Citation أ. علامات تغير الحالة الشديد لدى الأطفال: الشخير أو البكاء الضعيف، النعاس، صعوبة الاستيقاظ، عدم الابتسام، نظرة لا مبالية أو مضطربة، شحوب أو زراق، نقص التوتر العضلي العام

         
        ، فشل معالجة سابقة باستخدام مضاد حيوي، الاشتباه في عدوى المكورات العنقودية.
      • تصوير الصدر بالأشعة السينية (في حال توفرها) في حال ظهور علامات مرض تنفسي.
    • للأطفال بعمر شهرين إلى 3 سنوات الذين تكون درجة حرارتهم أعلى من أو تساوي 38 °مئوية دون تركيز:
      • غميسة (شريط الغمس) بولية.
      • تعداد كريات الدم البيضاء في حال توفره.
      • البزل القطني في حال ظهور علامات سحائية.
    • للأطفال بعمر أكبر من 3 سنوات والبالغين الذين تكون درجة حرارتهم أعلى من أو تساوي 39 °مئوية: وفقًا للحالة السريرية.

    علاج مسببات المرض

    • العلاج بالمضادات الحيوية وفقًا لسبب الحُمى.
    • لمرضى داء الكريات المنجلية، انظر داء الكريات المنجلية، الفصل 12.
    • في حال عدم العثور على مصدر العدوى، يجب الإقامة بالمستشفى وتطبيق العلاج بالمضادات الحيوية لكل من:
      • الأطفال بعمر أصغر من شهر واحد.
      • الأطفال بعمر شهر واحد إلى 3 سنوات ذوي تعداد كريات الدم البيضاء ≥ 15000 أو ≤ 5000 خلية/ مم3.
      • جميع المرضى الذين يظهرون تغير شديد بالحالة العامة أ Citation أ. علامات تغير الحالة الشديد لدى الأطفال: الشخير أو البكاء الضعيف، النعاس، صعوبة الاستيقاظ، عدم الابتسام، نظرة لا مبالية أو مضطربة، شحوب أو زراق، نقص التوتر العضلي العام

         
        أو علامات شدة المرض.

    لجرعات المضادات الحيوية وفقَا للعمر، انظر الالتهاب الرئوي الحاد، الفصل 2.

    علاج الأعراض

    • يتم خلع ملابس المريض. يجب عدم لف الأطفال في مناشف أو ملابس مبللة (غير فعّال، تزيد من سوء حالة الطفل، خطورة حدوث انخفاض الحرارة).
    • قد تزيد مضادات الحمى من راحة المريض لكنها لا تمنع الاختلاجات الحموية. يجب عدم المعالجة بمضادات الحمى أكثر من 3 أيام.

    باراسيتامول الفموي 
    للأطفال بعمر أقل من شهر واحد: 10 ملغ/ كغ 3-4 مرات في اليوم (الجرعة القصوى 40 ملغ/ كغ في اليوم).
    للأطفال بعمر شهر واحد فأكبر: 15 ملغ/ كغ 3-4 مرات في اليوم (الجرعة القصوى 60 ملغ/ كغ في اليوم).
    للبالغين: 1 غ 3-4 مرات في اليوم (الجرعة القصوى 4 غ في اليوم).
    أو
    إيبوبروفين الفموي 
    للأطفال بعمر أكبر من 3 أشهر وأصغر من 12 سنة: 5-10 ملغ/ كغ 3-4 مرات في اليوم (الجرعة القصوى 30 ملغ/كغ في اليوم).
    للأطفال بعمر 12 سنة فأكبر والبالغين: 200-400 ملغ 3-4 مرات في اليوم (الجرعة القصوى 1200 ملغ في اليوم).
    أو
    حمض أسيتيل ساليسيليك (أسبرين) الفموي 
    للأطفال بعمر أكبر من 16 سنة والبالغين: 500 ملغ إلى 1 غ 3-4 مرات في اليوم (الجرعة القصوى 4 غ في اليوم).

    الوقاية من المضاعفات

    • تشجيع المريض على شرب السوائل. زيادة عدد الرضعات لدى الأطفال الرضع.
    • مراقبة ظهور علامات التجفاف.
    • التحقق من قيام المريض بالتبول.

    ملاحظات

    • لدى النساء الحوامل أو المرضعات، يتم استخدام باراسيتامول فقط.
    • في حالة الحُمى النزفية وحمى الضنك: يمنع استعمال حمض أسيتيل ساليسيليك (أسبرين) وإيبوبروفين؛ يتم استخدام باراسيتامول بحذر في حالات اضطرابات الكبد.

     

    الهوامش
    • (أ) علامات تغير الحالة الشديد لدى الأطفال: الشخير أو البكاء الضعيف، النعاس، صعوبة الاستيقاظ، عدم الابتسام، نظرة لا مبالية أو مضطربة، شحوب أو زراق، نقص التوتر العضلي العام