الملاريا

Select language:
المحتويات

    تعد الملاريا عدوى طفيلية ناجمة عن أوالي من جنس المُتصوِّرة (بلاسموديوم)، تنتقل إلى البشر عبر لدغة بعوض الأَنُوفِيلة. من الممكن أيضًا انتقال العدوى عبر نقل الدم الملوث بالطفيلي وبطريق المشيمة.

    هناك 5 أنواع من جنس المُتصوِّرة تسبب الملاريا لدى البشر: المُتصوِّرة المِنجليّة (بلاسموديوم فالسيباروم)، المُتصوِّرة النَّشيطَة (بلاسموديوم فيفاكس)، المُتصوِّرة البَيْضاوِيَّة (بلاسموديوم اوفال)، المُتصوِّرة الوَبالِيَّة (بلاسموديوم ملاريا)، المُتصوِّرة النُّولِسِيَّة (بلاسموديوم نولسي). جميع الأنواع قد تسبب الملاريا غير المصحوبة بمضاعفات. الملاريا الشديدة (المصحوبة بحدوث مضاعفات) تكون تقريبًا ناجمة عن المُتصوِّرة المِنجليّة (بلاسموديوم فالسيباروم) دائمًا، وبشكل أقل تواترًا المُتصوِّرة النَّشيطَة (بلاسموديوم فيفاكس) والمُتصوِّرة النُّولِسِيَّة (بلاسموديوم نولسي).

    قد تتطور الملاريا غير المصحوبة بمضاعفات بشكل سريع إلى ملاريا شديدة، وقد تتسبب الملاريا الشديدة في حدوث الوفاة خلال بضع ساعات في حال تركها دون علاج.

    العلامات السريرية

    يجب دائمًا الأخذ بعين الاعتبار الإصابة بالملاريا لدى أي مريض يعيش في أو قادم من مناطق توطن المرض مصاب بالحمى (أو لديه سابقة إصابة بالحمى خلال 48 ساعة السابقة).

    الملاريا غير المصحوبة بمضاعفات

    غالبًا ما تكون الحمى مصحوبة بنوافض، تعرق، صداع، ألم عضلي، توعك، قهم (فقدان الشهية) أو غثيان. لدى الأطفال، قد تكون الحمى مصحوبة بألم بطني، إسهال وإقياء. يعتبر فقر الدم البسيط إلى متوسطة الشدة شائعًا لدى الأطفال والنساء الحوامل.

    الملاريا الشديدة

    بالإضافة إلى أعلاه، يجب إدخال المرضى الذين يظهرون واحدة أو أكثر من المضاعفات التالية [1] Citation 1. World Health Organization. Guidelines for the treatment of malaria, 3rd ed. World Health Organization. 2015.
    https://apps.who.int/iris/handle/10665/162441
    إلى المستشفى بشكل فوري:

    • تغير الوعي، بما في ذلك السبات (الغيبوبة).
    • اختلاجات: أكثر من نوبتي اختلاجات مُعممة أو بؤرية (على سبيل المثال حركات العين غير الطبيعية) خلال 24 ساعة.
    • إعياء: ضعف شديد؛ لدى الأطفال: عدم القدرة على الجلوس أو الشرب/الرضاعة من الثدي.
    • ضائقة تنفسية: تنفس سريع وبمشقة أو تنفس بطيء وبعمق.
    • صدمة: برودة الأطراف، ضعف أو انعدام النبض، زمن عود امتلاء الشعيرات ≥ 3 ثواني، زراق.
    • يرقان: اصفرار لون مخاطية الفم والملتحمة وراحة اليدين.
    • بيلة هيموغلوبينية: بول بلون أحمر داكن.
    • نزف غير طبيعي: الجلد (حبرات)، الملتحمة، الأنف، اللثة، دم بالبراز.
    • فشل كلوي حاد: قلة البول (إخراج البول < 12 مل/كغ/اليوم لدى الأطفال و< 400 مل/اليوم لدى البالغين) برغم الإمهاء الكافي.

    الفحوص المختبرية

    التشخيص الطفيلي [2] Citation 2. World Health Organization. Compendium of WHO malaria guidance: prevention, diagnosis, treatment, surveillance and elimination. 2019.
    https://apps.who.int/iris/handle/10665/312082

    يجب تأكيد تشخيص الملاريا متى أمكن ذلك. في حال عدم توافر الاختبارات، يجب عدم تأخير علاج الملاريا المشتبه بها.

    الاختبارات التشخيصية السريعة (RDTs) أ Citation أ. معظم الاختبارات السريعة تكشف عن المستضدات التالية بمفردها أو مجتمعة: البروتين الغني بالهيستيدين 2 (HRP2) الخاص بالمُتصوِّرة المِنجليّة؛ إنزيم نازعة هيدروجين اللاكتات الخاص بالمُتصوِّرة المِنجليّة (Pf pLDH)؛ إنزيم نازعة هيدروجين اللاكتات الشامل (pan pLDH) المشترك بين جميع أنواع المُتصوِّرات الأربعة. قد يستمر اكتشاف البروتين الغني بالهيستيدين 2 (HRP2) بعد التخلص من الطفيلي لمدة 6 أسابيع أو أكثر؛ قد يستمر اكتشاف إنزيم نازعة هيدروجين اللاكتات (pLDH) بعد التخلص من الطفيلي لعدة أيام (حتى أسبوعين).
    اختبارات سريعة للكشف عن مستضدات الطفيلي. تعطي فقط نتيجة نوعية (إيجابية أو سلبية) وقد تظل إيجابية لعدة أيام أو أسابيع بعد القضاء على الطفيليات.

    الفحص المجهري
    تتيح شرائح الدم الرقيقة والثخينة الكشف عن الطفيلي والتعرف على نوعه، والتقدير الكمّي له ومراقبة تَطَفْلُن الدم (وجود الطفيليات بالدم).
    قد تكون شرائح الدم سلبية في الملاريا الشديدة بسبب تَرَاكُد الكريات الحمراء المطفولة (المصابة بالطفيلي) بالشعيرات المحيطية، وكذلك بالأوعية المشيمية لدى النساء الحوامل.

    ملاحظة: حتى في حالة نتائج التشخيص الإيجابية، يجب استبعاد الأسباب الأخرى للحمى.

    الفحوص الإضافية

    مستوى الهيموغلوبين
    يجب قياسه بشكل روتيني لدى جميع مرضى فقر الدم السريري، ولدى جميع مرضى الملاريا الشديدة.

    مستوى غلوكوز الدم
    ينبغي قياسه بشكل روتيني للكشف عن نقص سكر الدم لدى مرضى الملاريا الشديدة ومرضى سوء التغذية. (انظر نقص سكر الدم، الفصل 1).

    علاج الملاريا الناجمة عن المُتصوِّرة النَّشيطَة والمُتصوِّرة البَيْضاوِيَّة والمُتصوِّرة الوَبالِيَّة والمُتصوِّرة النُّولِسِيَّة

    كلوروكين الفموي ب Citation ب.  في حال تقيأ المريض خلال 30 دقيقة بعد التطبيق: يجب إعادة تطبيق الجرعة بأكملها. في حال تقيأ المريض بين 30 دقيقة وساعة واحدة بعد التطبيق يجب إعادة تطبيق نصف. في حال كان الإقياء الشديد يمنع العلاج الفموي، يتم التدبير العلاجي كما في الملاريا الشديدة، انظر علاج الملاريا الشديدة
    للأطفال والبالغين:
    اليوم 1: 10 ملغ من القاعدة/كغ.
    اليوم 2: 10 ملغ من القاعدة/كغ.
    اليوم 3: 5 ملغ من القاعدة/كغ.

    بشكل عام، تظل المُتصوِّرة النَّشيطَة حساسة للكلوروكين، لكن توجد مقاومة في العديد من البلدان. حيث تكون هذه المقاومة مرتفعة (> 10%)، أو في البلدان التي ألغت تسجيل كلوروكين بسبب مقاومة المُتصوِّرة المِنجليّة، يجب استخدام علاج مركب قائم على الأرتيميسينين (ACT) ج Citation ج. العلاج المركب القائم على الأرتيميسينين (ACT): مشاركة دوائية بين أرتيميسينين أو أحد مشتقاته (مثل أرتسونات، أرتميثر) مع مضاد للملاريا آخر من عائلة مختلفة. بدلاً منه [1] Citation 1. World Health Organization. Guidelines for the treatment of malaria, 3rd ed. World Health Organization. 2015.
    https://apps.who.int/iris/handle/10665/162441
    . للمعلومات حول الجرعات، انظر علاج الملاريا المِنجليّة غير المصحوبة بمضاعفات.

    يمكن أن تسبب المُتصوِّرة النَّشيطَة والمُتصوِّرة البَيْضاوِيَّة حدوث نكس (رجعة) بسبب تنشيط الطفيليات الهاجِعة بالكبد. يمكن تطبيق بريماكين الفموي لمدة 14 يوم (0.25-0.5 ملغ/كغ مرة واحدة في اليوم لدى الأطفال بوزن ≥ 15 كغ؛ 15 ملغ مرة واحدة في اليوم لدى البالغين) للقضاء على هذه الطفيليات، بعد العلاج الأولي بكلوروكين. مع ذلك، يتم قصر هذا العلاج فقط على المرضى الذين يعيشون في مناطق حيث عودة العدوى غير محتملة، أي المناطق غير المتوطنة أو ذات سِراية (انتقال المرض) منخفضة أو البلدان التي تهدف إلى القضاء على الملاريا. يوجد مانع لاستعمال هذا العلاج لدى الأفراد المصابين بعوز نازِعَةِ هيدْرُوجينِ الغُلُوكوز - 6 - فُوسْفات (G6PD). في حال عدم إمكانية اختبار عوز نازِعَةِ هيدْرُوجينِ الغُلُوكوز - 6 - فُوسْفات (G6PD) بشكل فردي، فإن قرار وصف بريماكين يجب أن يأخذ في الحسبان مدى انتشار عوز الإنزيم في الفئة السكانيّة.

    علاج الملاريا المِنجليّة غير المصحوبة بمضاعفات

    العلاج بمضادات الملاريا

    أثناء الحمل، انظر العلاج بمضادات الملاريا لدى النساء الحوامل.

    يكون العلاج باستخدام علاج مركب قائم على الأرتيميسينين (ACT) ج Citation ج. العلاج المركب القائم على الأرتيميسينين (ACT): مشاركة دوائية بين أرتيميسينين أو أحد مشتقاته (مثل أرتسونات، أرتميثر) مع مضاد للملاريا آخر من عائلة مختلفة. بالطريق الفموي لمدة 3 أيام [1] Citation 1. World Health Organization. Guidelines for the treatment of malaria, 3rd ed. World Health Organization. 2015.
    https://apps.who.int/iris/handle/10665/162441
    . يتم اختيار الخط الأول للعلاج المركب القائم على الأرتيميسينين وفقًا للفعالية العلاجية في المنطقة التي يعيش فيها المريض. في حال عدم توفر الخط الأول للعلاج المركب القائم على الأرتيميسينين أو وجود مانع لاستعماله أو فشل العلاج رغم تطبيقه بشكل صحيح، يتم استخدام علاج مركب قائم على الأرتيميسينين آخر. للمعلومات حول الجرعات، انظر الجدول أدناه.

    علاج الملاريا المِنجليّة غير المصحوبة بمضاعفات ب Citation ب.  في حال تقيأ المريض خلال 30 دقيقة بعد التطبيق: يجب إعادة تطبيق الجرعة بأكملها. في حال تقيأ المريض بين 30 دقيقة وساعة واحدة بعد التطبيق يجب إعادة تطبيق نصف. في حال كان الإقياء الشديد يمنع العلاج الفموي، يتم التدبير العلاجي كما في الملاريا الشديدة، انظر علاج الملاريا الشديدة

    في مناطق السِراية (انتقال المرض) المنخفضة، بالإضافة إلى العلاج المركب القائم على الأرتيميسينين، يجب إعطاء جميع الأفراد المصابين بالملاريا المِنجليّة (باستثناء الأطفال بوزن < 30 كغ، والنساء الحوامل أو اللائي يرضعن أطفال بعمر < 6 أشهر) جرعة واحدة 0.25 ملغ/كغ من بريماكين لتقليل خطورة حدوث السِراية (انتقال المرض). [3] Citation 3. World Health Organization. WHO policy brief on single-dose primaquine as gametocytocide in Plasmodium falciparum malaria. 2015.
    https://www.who.int/malaria/publications/atoz/who_htm_gmp_2015.1.pdf?ua=1

    مُلاحظات:

    • لدى الرضع بعمر/وزن أصغر من المذكور بالجدول أعلاه، هناك القليل من البيانات المتاحة حول فعالية وسلامة العلاجات المركبة القائمة على الأرتيميسينين.
    • يمكن استخدام المشاركات أرتميثر/لوميفانترين، أرتسونات/أمودياكين، وثنائي هيدرو أرتيميسينين/بيبيراكين. يجب حساب الجرعة بحيث تكافئ 10-16 ملغ/كغ/الجرعة من لوميفانترين؛ 10 ملغ/كغ في اليوم من أمودياكين؛ 20 ملغ/كغ في اليوم من بيبيراكين.
    • يمكن أن تتدهور الحالة السريرية للأطفال الصغار بشكل سريع؛ قد يكون من الأفضل بدء العلاج عن طريق الحقن مباشرة (انظر أدناه).

    لا يوصى بتطبيق كينين الفموي كعلاج قياسي، مع ذلك لا يزال كينين الفموي موصى به في بعض البروتوكولات الوطنية:
    كينين الفموي لمدة 7 أيام ب Citation ب.  في حال تقيأ المريض خلال 30 دقيقة بعد التطبيق: يجب إعادة تطبيق الجرعة بأكملها. في حال تقيأ المريض بين 30 دقيقة وساعة واحدة بعد التطبيق يجب إعادة تطبيق نصف. في حال كان الإقياء الشديد يمنع العلاج الفموي، يتم التدبير العلاجي كما في الملاريا الشديدة، انظر علاج الملاريا الشديدة
    للأطفال والبالغين بوزن أقل من 50 كغ: 10 ملغ/كغ 3 مرات في اليوم.
    للبالغين بوزن 50 كغ فأكثر: 600 ملغ 3 مرات في اليوم.

    علاج الأعراض

    باراسيتامول الفموي في حالة الحمى المرتفعة فقط (الحمى، الفصل 1).

    علاج الملاريا الشديدة

    يجب إدخال المريض إلى المستشفى.

    العلاج بمضادات الملاريا

    أثناء الحمل، انظر العلاج بمضادات الملاريا لدى النساء الحوامل.

    العلاج قبل الإحالة

    في حال ضرورة نقل المريض، قبل النقل يتم تطبيق:

    •  على المستوى المجتمعي، للأطفال بعمر أصغر من 6 سنوات: جرعة واحدة من أرتسونات الشرجي د Citation د. في حال عدم إمكانية إحالة المريض إلى مرفق يمكنه توفير العلاج بالحقن، يجب تطبيق أرتسونات الشرجي وفقًا لنفس جدول أرتسونات بالحقن الوريدي البطيء (الساعة 0، الساعة 12، الساعة 24، ثم مرة واحدة في اليوم). (10 ملغ/كغ)
      • للأطفال بعمر شهرين إلى < 3 سنوات (بوزن ≤ 10 كغ): تحميلة شرجية واحدة (100 ملغ).
      •  للأطفال بعمر 3 سنوات إلى < 6 سنوات (بوزن ≤ 20 كغ): تحميلتين شرجيتين (200 ملغ).

    أو

    • على مستوى المستوصف، للأطفال والبالغين: الجرعة الأولى من أرتسونات أو، في حال عدم توفره، الجرعة الأولى من أرتميثر. للمعلومات حول الجرعات، انظر أدناه.

    في كلتا الحالتين، يجب إعطاء المرضى، خاصةً الأطفال، بعض السكر قبل أو أثناء النقل.

    العلاج في المستشفى

    يعد أرتسونات الدواء الأمثل، يفضل تطبيقه بالحقن الوريدي، أو في حال عدم الإمكانية بالحقن العضلي.
    للمرضى المصابين بالصدمة: يعد الحقن العضلي غير مناسب، يجب استخدام أرتسونات بالحقن الوريدي فقط.

    أرتسونات بالحقن الوريدي البطيء (خلال 3-5 دقائق) أو، في حال عدم الإمكانية، بالحقن العضلي البطيء، في الوجه الأمامي الجانبي للفخذ
    للأطفال بوزن أقل من 20 كغ: 3 ملغ/كغ/الجرعة
    للأطفال بوزن 20 كغ فأكثر والبالغين: 2.4 ملغ/كغ/الجرعة

    • جرعة واحدة عند إدخال المريض (الساعة 0).
    • جرعة واحدة بعد 12 ساعة من الإدخال (الساعة 12).
    • جرعة واحدة بعد 24 ساعة من الإدخال (الساعة 24).
    •  ثم جرعة واحدة مرة واحدة في اليوم.

    يجب تطبيق العلاج بالحقن لمدة 24 ساعة على الأقل (3 جرعات)، ثم في حال قدرة المريض على تحمل المعالجة الفموية، يتم التغيير إلى معالجة كاملة لمدة 3 أيام باستخدام علاج مركب قائم على الأرتيميسينين. في حال عدم القدرة على التحمل، يتم إكمال العلاج عن طريق الحقن مرة واحدة في اليوم حتى يستطيع المريض التغيير إلى المعالجة الفموية (عدم تجاوز 7 أيام من العلاج عن طريق الحقن).

    في حال عدم توفر أرتسونات، يتم استخدام أرتميثر كبديل:
    أرتميثر بالحقن العضلي في الوجه الأمامي الجانبي للفخذ (لا يطبق أبدا بالطريق الوريدي):
    للأطفال والبالغين: 3.2 ملغ/كغ عند إدخال المريض (اليوم 1) ثم 1.6 ملغ/كغ مرة واحدة في اليوم.
    يجب تطبيق العلاج بالحقن لمدة 24 ساعة على الأقل (جرعتين)، ثم في حال قدرة المريض على تحمل المعالجة الفموية، يتم التغيير إلى معالجة كاملة لمدة 3 أيام باستخدام علاج مركب قائم على الأرتيميسينين. في حال عدم القدرة على التحمل، يتم إكمال العلاج عن طريق الحقن مرة واحدة في اليوم حتى يستطيع المريض التغيير إلى المعالجة الفموية (عدم تجاوز 7 أيام من العلاج عن طريق الحقن).

    ملاحظة: في حال كان المريض لا يزال يتلقى العلاج بالحقن في اليوم 5، يجب استمرار تطبيق نفس العلاج حتى اليوم 7. في هذه الحالة، لا توجد ضرورة لتطبيق علاج مركب قائم على الأرتيميسينين.

    كينين بالحقن الوريدي لا يزال موصى به في بعض البروتوكولات الوطنية. قد يمكن استخدامه في علاج الملاريا المصحوبة بالصدمة في حال عدم توفر أرتسونات بالحقن الوريدي. يعبر عن الجرعة بأملاح الكينين:

    • جرعة التحميل: 20 ملغ/كغ تطبق خلال 4 ساعات، ثم يبقى على الوريد مفتوحا بتسريب محلول غلوكوز 5% خلال 4 ساعات؛ ثم
    • جرعة المداومة: بعد 8 ساعات من بدء جرعة التحميل، 10 ملغ/كغ كل 8 ساعات (بالتناوب بين الكينين خلال 4 ساعات والمحلول السكري 5% خلال 4 ساعات).

    للبالغين، تطبق كل جرعة من الكينين ضمن 250 مل من الغلوكوز. للأطفال بوزن أقل من 20 كغ، تطبق كل جرعة من الكينين ضمن حجم 10 مل/كغ من الغلوكوز.
    يجب عدم تطبيق جرعة التحميل لدى المرضى الذين تلقوا كينين فموي أو مفلوكين خلال فترة 24 ساعة السابقة: يتم البدء بجرعة المداومة.
    يجب تطبيق العلاج بالحقن لمدة 24 ساعة على الأقل، ثم في حال قدرة المريض على تحمل المعالجة الفموية، يتم التغيير إلى معالجة كاملة لمدة 3 أيام باستخدام علاج مركب قائم على الأرتيميسينين (أو في حال عدم توافره يتم استخدام الكينين الفموي لإكمال 7 أيام من المعالجة بالكينين). في حال عدم القدرة على التحمل، يتم إكمال العلاج عن طريق الحقن حتى يستطيع المريض التغيير إلى المعالجة الفموية (عدم تجاوز 7 أيام من العلاج عن طريق الحقن).

    علاج الأعراض وتدبير المضاعفات

    الإمهاء

    يجب الحفاظ على الإمهاء الكافي. كدليل مرجعي، حجم السوائل الذي يجب تطبيقه كل 24 ساعة بالطريق الفموي أو بالحقن الوريدي، انظر الملحق 1.
    يجب تعديل حجم السوائل تبعًا للحالة السريرية لتجنب التجفاف أو التحميل المفرط للسوائل (خطورة حدوث وذمة رئوية).

    الحمى

    باراسيتامول في حالة الحمى المرتفعة فقط (الحمى، الفصل 1).

    فقر الدم الشديد

    للعلاج، انظر فقر الدم، الفصل 1.

    نقص سكر الدم

    للعلاج، انظر نقص سكر الدم، الفصل 1.

    ملاحظات:

    • في حال كان المريض فاقدًا للوعي أو مصابًا بالإعياء، أو في حالة الطوارئ أو عندما يكون الوصول الوريدي غير متاح أو قيد الانتظار، يتم استخدام السكر الحبيبي بطريق تحت اللسان لتصحيح نقص سكر الدم. ه Citation ه. يتم وضع ملعقة صغيرة من السكر، المبلل ببضع قطرات من الماء، تحت اللسان، ثم وضع المريض بوضعية الإفاقة. يتم التكرار بعد 15 دقيقة في حال عدم استعادة المريض لوعيه. كما هو الحال بالطرق الأخرى لعلاج نقص سكر الدم، يجب الحفاظ على مدخول السكر بشكل منتظم، ومتابعة المراقبة.
    • تعد خطورة حدوث نقص سكر الدم أعلى لدى المرضى الذين يتلقون كينين بالحقن الوريدي.

    السبات (الغيبوبة)

    يتم فحص/تأكيد أن المسلك الهوائي مفتوح، يتم قياس مستوى سكر الدم وتقييم مستوى الوعي.
    في حالة نقص سكر الدم أو تعذر قياس مستوى سكر الدم، يتم تطبيق الغلوكوز.
    في حالة عدم استجابة المريض لتطبيق الغلوكوز، أو في حال عدم كشف نقص سكر الدم:

    • إدخال قثطار بولي؛ ووضع المريض بوضعية الإفاقة.
    • مراقبة العلامات الحيوية، مستوى سكر الدم، مستوى الوعي، توازن السوائل (إخراج البول ومدخول السوائل)، كل ساعة حتى استقرار المريض، ثم كل 4 ساعات.
    • يجب استبعاد التهاب السحايا (بزل قطني) أو البدء مباشرة بتطبيق مضاد حيوي (انظر التهاب السحايا، الفصل 7).
    • تغيير وضعية المريض كل ساعتين؛ والتأكد من نظافة ورطوبة العينين والفم، إلخ.

    الاختلاجات

    انظر الاختلاجات، الفصل 1. معالجة الأسباب المحتملة (على سبيل المثال نقص سكر الدم، والحمى لدى الأطفال).

    الضائقة التنفسية

    • التنفس السريع وبمشقة:

    التحقق من الوذمة الرئوية الحادة (كراكر (فرقعة) عند التسمع)، التي قد تحدث مصحوبة بتحميل مفرط للسوائل  أو بدونه: تقليل معدل التسريب الوريدي في حال كان المريض يتلقى علاج بالحقن الوريدي، وضعية الاستلقاء الجزئي، تطبيق الأكسجين، فيوروسيميد بالحقن الوريدي: 1 ملغ/كغ لدى الأطفال، 40 ملغ لدى البالغين. يتم التكرار بعد 1-2 ساعة في حال الضرورة.
    يجب الأخذ بعين الاعتبار الالتهاب الرئوي المصاحب (انظر الالتهاب الرئوي الحاد، الفصل 2).

    • التنفس البطيء وبعمق (اشتباه في الحُماض الاستقلابي):

    التحقق من التجفاف (وتصحيحه في حال وجوده)، وفقر الدم اللامُعاوِض (وإجراء نقل الدم في حال وجوده).

    قلة البول والفشل الكلوي الحاد

    التحقق أولاً من التجفاف (انظر التجفاف، الفصل 1)، خاصة بسبب عدم كفاية مدخول السوائل أو فرط فقدان السوائل (الحمى المرتفعة، الإقياء، الإسهال).  معالجة التجفاف في حال وجوده. الاحتراس من خطورة حدوث تحميل مفرط للسوائل ووذمة رئوية حادة. مراقبة المريض حتى عودة إخراج البول.

    يحدث الفشل الكلوي الحاد تقريبًا لدى البالغين فقط وهو أكثر شيوعًا في آسيا عن إفريقيا. يتم إدخال قثطار بولي، وقياس الإخراج. قصر السوائل على 1 لتر/اليوم (30 مل/كغ/اليوم لدى الأطفال)، بجانب حجم إضافي مساوي لإخراج البول. غالبًا ما يكون الغسيل (الديال) الكلوي ضروريًا.

    العلاج بمضادات الملاريا لدى النساء الحوامل

    الملاريا الناجمة عن المُتصوِّرة النَّشيطَة والمُتصوِّرة البَيْضاوِيَّة والمُتصوِّرة الوَبالِيَّة والمُتصوِّرة النُّولِسِيَّة غير المصحوبة بمضاعفات

    كالمرضى الآخرين.
    يجب عدم تطبيق بريماكين لدى النساء الحوامل.

    الملاريا المِنجليَّة غير المصحوبة بمضاعفات

    يمكن تطبيق جميع العلاجات المركبة القائمة على الأرتيميسينين المدرجة في جدول علاج الملاريا المِنجليّة غير المصحوبة بمضاعفات في جميع مراحل الحمل الثلاثة.
    في حال عدم توفر العلاجات المركبة القائمة على الأرتيميسينين، كينين الفموي (للجرعات، انظر علاج الملاريا المِنجليّة غير المصحوبة بمضاعفات) بالمشاركة الدوائية مع كليندامايسين الفموي إن أمكن (10 ملغ/كغ مرتين في اليوم لمدة 7 أيام) قد يكون بديلاً للعلاج المركب القائم على الأرتيميسينين.
    يجب عدم تطبيق بريماكين لدى النساء الحوامل.

    الملاريا الشديدة

    يوصى بتطبيق أرتسونات أو، في حال عدم التوفر، أرتميثر في جميع مراحل الحمل الثلاثة.
    لا يوصى بتطبيق كينين بالحقن الوريدي كعلاج قياسي، مع ذلك لا يزال كينين بالحقن الوريدي موصى به في بعض البروتوكولات الوطنية.

    الوقاية

    • بالنسبة للنساء الحوامل في المناطق التي يكون فيها خطر الإصابة بعدوى المُتصوِّرة المِنجليّة مرتفعًا، يجب مراجعة دليل الرعاية التوليدية الأساسية ورعاية حديثي الولادة، منظمة أطباء بلا حدود.
    • في مناطق سراية (انتقال المرض) الموسمية (خاصة في منطقة الساحل الأفريقي)، فإن الوقاية الكيميائية الموسمية من الملاريا لدى الأطفال بعمر < 5 سنوات تقلل من معدل الوفيات: تطبيق أمودياكين + سلفادوكسين/بيرميثامين مرة واحدة في الشهر لمدة 4 أشهر خلال فترة السراية [4] Citation 4. World Health Organization. WHO Policy Recommendation: Seasonal Malaria Chemoprevention (SMC) for Plasmodium falciparum malaria control in highly seasonal transmission areas of the Sahel sub-region in Africa. 2012.
      https://www.who.int/malaria/publications/atoz/smc_policy_recommendation_en_032012.pdf?ua=1
    • في مناطق توطن الملاريا وفي السياقات العرضة لحدوث وباء، يجب تزويد جميع منشآت المرضى الداخليين (بما فيها مراكز علاج فيروس العوز المناعي البشري  ومراكز التغذية) بشبكات البعوض (الناموسيات) المعالجة بالمبيدات الحشرية مديدة المفعول. لمزيد من المعلومات، راجع دليل هندسة الصحة العامة، منظمة أطباء بلا حدود.
    • يجب مراجعة المصادر المتخصصة فيما يخص التدابير المضادة للنواقل والوقاية لدى المسافرين.
    الهوامش
    • (أ)معظم الاختبارات السريعة تكشف عن المستضدات التالية بمفردها أو مجتمعة: البروتين الغني بالهيستيدين 2 (HRP2) الخاص بالمُتصوِّرة المِنجليّة؛ إنزيم نازعة هيدروجين اللاكتات الخاص بالمُتصوِّرة المِنجليّة (Pf pLDH)؛ إنزيم نازعة هيدروجين اللاكتات الشامل (pan pLDH) المشترك بين جميع أنواع المُتصوِّرات الأربعة. قد يستمر اكتشاف البروتين الغني بالهيستيدين 2 (HRP2) بعد التخلص من الطفيلي لمدة 6 أسابيع أو أكثر؛ قد يستمر اكتشاف إنزيم نازعة هيدروجين اللاكتات (pLDH) بعد التخلص من الطفيلي لعدة أيام (حتى أسبوعين).
    • (ب)  في حال تقيأ المريض خلال 30 دقيقة بعد التطبيق: يجب إعادة تطبيق الجرعة بأكملها. في حال تقيأ المريض بين 30 دقيقة وساعة واحدة بعد التطبيق يجب إعادة تطبيق نصف. في حال كان الإقياء الشديد يمنع العلاج الفموي، يتم التدبير العلاجي كما في الملاريا الشديدة، انظر علاج الملاريا الشديدة
    • (ج) العلاج المركب القائم على الأرتيميسينين (ACT): مشاركة دوائية بين أرتيميسينين أو أحد مشتقاته (مثل أرتسونات، أرتميثر) مع مضاد للملاريا آخر من عائلة مختلفة.
    • (د)في حال عدم إمكانية إحالة المريض إلى مرفق يمكنه توفير العلاج بالحقن، يجب تطبيق أرتسونات الشرجي وفقًا لنفس جدول أرتسونات بالحقن الوريدي البطيء (الساعة 0، الساعة 12، الساعة 24، ثم مرة واحدة في اليوم).
    • (ه)يتم وضع ملعقة صغيرة من السكر، المبلل ببضع قطرات من الماء، تحت اللسان، ثم وضع المريض بوضعية الإفاقة. يتم التكرار بعد 15 دقيقة في حال عدم استعادة المريض لوعيه. كما هو الحال بالطرق الأخرى لعلاج نقص سكر الدم، يجب الحفاظ على مدخول السكر بشكل منتظم، ومتابعة المراقبة.
    المراجع