6.7 المجيء المستعرض والمجئ الكتفي

Select language:
المحتويات

    يشكل المجيء المستعرض عدم تناسب مطلق بين حجم الجنين وحوض الأم، حيث تكون الولادة المهبلية مستحيلة.

    يعد حالة توليدية طارئة؛ حيث تكون الولادة معرقلة وتوجد خطورة لحدوث تمزق الرحم والضائقة الجنينية.

    1.6.7 التشخيص

    – الرحم عريض للغاية: يكون المحور المستعرض مساويًا للمحور الطولاني بشكل افتراضي؛ ارتفاع قاع الرحم أقل من 30 سم بالقرب من تمام الحمل.
    – عند الفحص: يكون الرأس في جانب والمقعدة في الجانب الأخر (الأشكال 1.7أ و 1.7ب). يكشف الفحص المهبلي عن حوض حقيقي شبه فارغ أو تدلي كتف، مع ذراع أحيانًا، من المهبل (الشكل 1.7ج).

    الأشكال 1.7 - المجيء المستعرض والمجيء الكتفي

    1.7أ - المجيء الكتفي الأيسر الظهري-السفلي (الظهر للأسفل)
    1.7أ - المجيء الكتفي الأيسر الظهري-السفلي (الظهر للأسفل)
    1.7ب - المجيء الكتفي الأيسر الظهري-العلوي (الظهر للأعلى)
    1.7ب - المجيء الكتفي الأيسر الظهري-العلوي (الظهر للأعلى)

     

     

    1.7ج - المجيء الكتفي المهمل
    1.7ج - المجيء الكتفي المهمل

     

     

    2.6.7 الأسباب المحتملة

    – تعدد كبير في الولادات (5 ولادات أو أكثر).
    – تشوهات الرحم
    – الحمل التوأمي
    – الخداج (الابتسار)
    – المشيمة المُنْزاحة
    – عدم التناسب بين حجم الجنين وحوض الأم

    3.6.7 التدبير العلاجي

    يجب القيام بالتشخيص قبل بدء المخاض، في آخر زيارة (استشارة) قبل الولادة.

    في نهاية الحمل

    الحمل المفرد (جنين واحد)

    – التحويل الخارجي قبل 4-6 أسابيع من الولادة، في مرفق الرعاية التوليدية ورعاية حديثي الولادة الطارئة الشاملة (CEmONC) (القسم 7.7).
    – في حال فشل ذلك، يجب إجراء الولادة بالجراحة القيصرية إما بترتيب مسبق أو عند بدء المخاض (الفصل 6، القسم 1.4.6).

    الحمل التوأمي

    – يوجد مانع لإجراء التحويل الخارجي.
    – في حال كان مجيء التوأم الأول مستعرض (غير معتاد): يتم ترتيب إجراء الولادة بالجراحة القيصرية.
    – في حال كان مجيء التوأم الثاني مستعرض: لا يوجد داعي لإجراء الولادة بالجراحة القيصرية، لكن يجب ترتيب الولادة في مرفق الرعاية التوليدية ورعاية حديثي الولادة الطارئة الشاملة (CEmONC) بحيث يمكن إجراؤها في حال الضرورة. يتم توليد التوأم الأول، ثم تقييم وضعية الجنين الثاني والانتظار بضع دقائق كي يتكيف مع وضعية المجيء الطولي. في حال بقاء التوأم الثاني في وضعية المجيء المستعرض، وتبعًا لخبرة القائم التوليد، يتم إجراء التحويل الخارجي (القسم 7.7) و/أو التحويل الداخلي (القسم 8.7) للتوأم الثاني.

    أثناء المخاض، في مرفق الرعاية التوليدية ورعاية حديثي الولادة الطارئة الشاملة (CEmONC)

    الجنين حي والأغشية سليمة

    – التحويل الخارجي برفق، بين انقباضين، في أبكر وقت ممكن، ثم المتابعة كما في الولادة الطبيعية (السوية).
    – في حال فشل ذلك: الولادة بالجراحة القيصرية.

    الجنين حي والأغشية تمزقت

    –توسع عنق الرحم الكامل:
    • الولادة المتكررة مع رحم مرتخ وجنين متحرك، القائم بالتوليد ذي خبرة: التحويل الداخلي والاستخراج المقعدي التام.
    • الولادة البكرية (البِكرَوية)، أو الرحم ضيق، أو الجنين غير متحرك، أو تدخل الذراع، أو ندوب في الرحم، أو عدم وجود خبرة كافية لدى القائم بالتوليد: الولادة بالجراحة القيصرية.

    – توسع عنق الرحم غير الكامل: الولادة بالجراحة القيصرية.
    قد تكون الولادة بالجراحة القيصرية صعبة بسبب انكماش الرحم. يفضل بضع الرحم الرأسي. لإجراء الاستخراج، يتم إمساك إحدى قدمي الجنين في قاع الرحم (بشكل مكافئ للاستخراج المقعدي التام، لكن عبر الولادة بالجراحة القيصرية).

    الجنين ميت

    تقطيع الجنين في وضعية المجيء المستعرض (الفصل 9، القسم 7.7.9).

    أثناء المخاض، في الأماكن البعيدة (النائية) حيث يكون إجراء الجراحة غير متاح

    الجنين حي والأغشية سليمة

    محاولة إحالة المريضة إلى مرفق الرعاية التوليدية ورعاية حديثي الولادة الطارئة الشاملة (CEmONC). في حال عدم الإمكانية:
    – محاولة إجراء التحويل الخارجي في أبكر وقت ممكن.
    – في حال فشل ذلك، يتم انتظار توسع عنق الرحم الكامل.
    – إجراء التحويل الخارجي (القسم 7.7) بالمشاركة مع التحويل الداخلي (القسم 8.7)، مع إمكانية وضع المرأة في وضعيات مختلفة (وضعية ترندلنبورغ (الاستلقاء على الظهر والرأس لأسفل)، أو وضعية التَّجْبِيَّة (على الركبتين والصدر لأسفل)).

    الجنين حي والأغشية تمزقت

    محاولة إحالة المريضة إلى مرفق الرعاية التوليدية ورعاية حديثي الولادة الطارئة الشاملة (CEmONC). في حال عدم الإمكانية:
    – توسع عنق الرحم الكامل:
    • وضع المريضة في وضعية التَّجْبِيَّة (على الركبتين والصدر لأسفل).
    • بين الانقباضات، دفع الجنين ومحاولة أن يتدخل عن طريق الرأس.
    • الاستخراج بالتخلية (آلة الشفط (الممحجم)) (الفصل 5، القسم 1.6.5) وبضع الارتفاق (الفصل 5، القسم 7.5) لدى وجود أدنى صعوبة.
    – توسع عنق الرحم غير الكامل: وضع المريضة في وضعية ترندلنبورغ (الاستلقاء على الظهر والرأس لأسفل) والانتظار اليقظ حتى توسع عنق الرحم الكامل.

    الجنين ميت

    محاولة إحالة المريضة، حتى في حال كانت الإحالة تتطلب بعض الوقت.
    في حال عدم الإمكانية، يتم تقطيع الجنين في وضعية المجيء المستعرض (الفصل 9، القسم 7.7.9).